الاحتلال يتراجع عن إغلاق وحدة لمراقبة مواقع التواصل الاجتماعي

ذكرت صحيفة “هآرتس” العبرية، اليوم الأحد، أن رئيس الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية، هيرزي هاليفي تراجع عن إغلاق وحدة “حيتسب” ذات المهام الاستخبارية لمراقبة شبكات التواصل الاجتماعي.

وبحسب الصحيفة العبرية، فإن هاليفي اكتفى بتخفيض رتبة قائد الوحدة من كولونيل وتسميته بـ”الكابتن”. مشيرة إلى أن الوحدة كانت مهمتها مسبقا متابعة ما ينشر في وسائل الإعلام العربية المختلفة من صحف وقنوات ومواقع انترنت، لكن في السنوات الأخيرة اقتصر عملها على متابعة شبكات التواصل الاجتماعي، وطورت من عملها إلى اختراق تلك الشبكات.

ولفتت الصحيفة إلى أنه سيتم الحد من نشاطات الوحدة بشكل كبير، لذلك تم خفض رتبة قائدها.

وعلق الناطق باسم الجيش على تلك الخطوة بأنها تأتي في إطار الاعتبارات المهنية.

وتقول الصحيفة إن الجيش استأجر شركات مدنية خاصة لمراقبة شبكات التواصل الاجتماعي وهي المهمة التي تقوم بها ذات الوحدة، وإنه يفكر في الاستعانة بمصادر خارجية، ما دفع قائد الاستخبارات للتفكير في إغلاق الوحدة قبل أن يتراجع عن ذلك.

مواضيع ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

فتح ميديا أوروبا