المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا

المالكي يطالب بريطانيا عدم المشاركة بمئوية وعد بلفور

طالب وزير الخارجية د. رياض المالكي باعتراف بريطانيا بدولة فلسطين وبدعم العضوية الكاملة لفلسطين في الامم المتحدة، وعدم مشاركة بريطانيا بإحتفالات الذكرى المئوية لوعد بلفور.

يأتي ذلك خلال زيارة رسمية الى العاصمة البريطانية لندن تستمر يومين، استهلها المالكي بإجتماع مع نظيره وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسن، حيث ناقش الاجتماع الذي جرى في مقر وزارة الخارجية البريطانية عدد من القضايا الهامة، حيث أطلع المالكي نظيره البريطاني بشكل مفصل حول آخر المستجدات على الساحة الفلسطينية.

وشدد في حديثه على الممارسات الإسرائيلية التعسفية التي يمارسها الاحتلال بحق المواطن الفلسطيني سواءً على صعيد بناء المستوطنات أو هدم البيوت ومصادرة الأراضي وغيرها من الممارسات اليومية من تنكيل وبطش بحق الفلسطينيين.

كما تحدث بإسهاب حول تجميد عملية السلام، والسعي الإسرائيلي الدائم لإفشال أية محاولات ومبادرات لإعادة الإعتبار للعملية السياسية. وتطرق المالكي لمشروع القرار الذي سيعرض على مجلس الأمن فيما يختص بوقف بناء المستوطنات حيث طلب من السيد جونسن أن تدعم بريطانيا مشروع هذا القرار. كما وتحدث المالكي عن المبادرة الفرنسية وأهميتها في دفع عملية السلام وعن أهمية وجود دور ودعم بريطاني لإنجاح هذه المبادرة.

وتناول الاجتماع التطورات التي يشهدها القطاع الاقتصادي في الأراضي الفلسطينية من حيث تسهيل الاستثمار في القطاع الخاص وتشجيع السياحة الدينية.

وفي ختام الاجتماع تحدث المالكي عن موقف السلطة الفلسطينية من مشاركة بريطانيا في إحياء وعد بلفور، وطالب نظيره البريطاني بعدم مشاركة بريطانيا بإحتفالات الذكرى المئوية لهذا الوعد المشؤوم، كما طالبه بموقف رسمي بريطاني وبقيام الحكومة البريطانية بتحمل المسؤولية الأخلاقية والتاريخية لهذا الوعد الذي كان السبب الرئيس لإنشاء دولة إسرائيل رسمياً عام ١٩٤٨، ما نتج عنه اجتثاث الشعب الفلسطيني من أرضه وتشريده وتهجيره في مختلف ارجاء المعمورة.

وشارك في الإجتماع إلى جانب وزير الخارجية د. رياض المالكي، السفير د. مانويل حساسيان، سفير فلسطين لدى المملكة المتحدة.

عن معا

Exit mobile version