الرئيسيةأخبارشتات وجاليات وسفاراتالمفوضية العامة لمنظمة التحرير تحيي أمسية ثقافية فنية في واشنطن

المفوضية العامة لمنظمة التحرير تحيي أمسية ثقافية فنية في واشنطن

أقامت المفوضية العامة لمنظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن أمسية ثقافية وفنية في جامعة جورج تاون التي تعتبر من أشهر الجامعات في العالم، حيث أحيا هذه الأمسية الشاعر الفلسطيني المعروف مروان مخول من منطقة الجليل الأعلى في أراضي48 والمطربة اللبنانية المشهورة أميمة الخليل.

وحضر الحفل حشد كبير من أبناء الجالية الفلسطينية والعربية في الولايات المتحدة الأميركية، بالإضافة إلى سفراء وأعضاء السلك الدبلوماسي العربي وعشرات من الأكاديميين والنشطاء في الساحة الأميركية.

وعبر رئيس المفوضية العامة لمنظمة التحرير الفلسطينية في الولايات المتحدة السفير معن رشيد عريقات عن أهمية إبراز الجانب الثقافي والتراثي الفلسطيني في كافة المحافل الدولية وشتى أنحاء المعمورة لما يمثله من تعبير عن هوية وتاريخ فلسطين وشعبها.

وذكر السفير في كلمته أن الفن والشعر من الوسائل التي تعبر عن معاناة شعبنا وقضيته العادلة وترسخ في أذهان العالم أن الفلسطينيين باقون على أرضهم ومحافظون على هويتهم الوطنية والعربية بالرغم من سياسة الاحتلال في تهويد الأرض والثقافة والحق الفلسطيني.

وأكد ضرورة إحياء الفعاليات الثقافية في جميع الولايات الأميركية، ورحب بالجهود المبذولة من قبل الجالية الفلسطينية والعربية في الولايات المتحدة في إحياء مثل هذه الفعاليات من أجل إيصال رسالة شعبنا الى الرأي العام الأميركي.

وفي ختام كلمته شدد عريقات على ضرورة تقدير وتكريم الشخصيات والكفاءات الفلسطينية والعربية من أكاديميين ونشطاء ورجال خير تقديرا لعطائهم وجهودهم في خدمة قضيتهم.

وعلى هامش الحفل قام السفير عريقات بتقدير شخصيتين فلسطينيتين لهما بصمات في خدمة القضية وخدمة مصالح شعبنا في الولايات المتحدة، وقدم درع تقدير لعائلة ابو الريش المنحدرة من بلدة العيزرية في القدس لدورهم وعطائهم في دعم العمل الفلسطيني في الساحة الأميركية، بالإضافة لدعم الطلبة والتعليم في الجامعات الفلسطينية.

واستلم رجل الأعمال خليل ابو الريش الدرع ممثلا لعائلته، كما تم تكريم المرحوم خليل قرجولي المنحدر من مدينة القدس لمساهمته في العمليات الخيرية وخدمة أبناء الجالية الفلسطينية في شتى المجالات، واستلمت الدرع زوجته جميلة قرجولي.

وفي ختام الحفل قدم الشاعر الفلسطيني مروان مخول لوحة فنية وشعرية لاقت تفاعل وترحيب الجمهور لأدائه ولشعره الذي عبر فيه على أن هوية الفلسطيني لا تمحى من الواقع بسبب الحدود، وكان صوتا معبرا عن فلسطينيي أراضي48 وعن تاريخ ومعاناة شعبنا.

كما أبهرت المطربة اللبنانية أميمة الخليل بصوتها الرائع الحضور فكانت صوتا لبنانيا تمتزج فيه مشاعر ارتباط لبنان وأهله بفلسطين وقضيتها العادلة والعلاقة الاخوية بين الشعبين، فشكلت من خلال الاداء المشترك بين الشعر والغناء لوحة جميلة أعجب بها الجمهور وتفاعل معها بحماس كبير.

أخبار ذات علاقة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

اخترنا لكم

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا