المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا

أفقر عشرة بلدات في إسرائيل: 8 عربية في النقب ومستوطنتين للحرديم

أكدت معطيات نشرتها دائرة الإحصاء المركزية الإسرائيلية للعام 2013 اليوم، الأربعاء، أن البلدات العربية هي الأكثر فقرا في البلدات، تليها بلدات ومستوطنات يسكنها الحريديم، لكن البلدات ذات المستوى الاجتماعي – الاقتصادي المتوسط والعالي تخلو من العرب.
ووفقا لهذه المعطيات، فإن أفقر عشر بلدات هي التالية: الأكثر فقرا هم سكان المجلس الإقليمي “نافيه ميدبار” (واحة الصحراء الذي يضم تجمعات بدوية في النقب) وشقيب السلام وتل السبع ومستوطنة “موديعين عيليت” الحريدية وعرعرة النقب ومستوطنة “بيتار عيليت” الحريدية، وحورة والقسوم وكسيفة واللقية ورهط. وللمفارقة، فإن بلدتين يهوديتين في النقب، هما ليهافيم وعومر، تتمركزان في المجموعة 9 ذات المستوى الاجتماعي – الاقتصادي الأعلى.
يشار إلى أن معطيات دائرة الإحصاء تشمل المدن والبلدات في إسرائيل وكذلك المستوطنات، وعددها 255 سلطة محلية، بينها 201 بلدية ومجلس محلي و54 مجلس إقليمي. وتقسم إلى عشر مجموعات، بحيث أن المجموعة رقم 1 هي ذات المستوى الاجتماعي – الاقتصادي الأكثر انخفاضا، أي الأفقر، ورقم 10 هي الأعلى، أي الأغنى. وتوجد في المجموعة 10 بلدتان فقط تقعان شمال تل أبيب، وهما سفيون وكفار شمرياهو.
والغالبية الساحقة من السلطات المحلية في المجموعات 1 – 3 هي سلطات محلية عربية. لكن هذا العام انخفض تدريج القدس من المجموعة 4 إلى المجموعة 3، وربما يعود ذلك إلى هجرة اليهود العلمانيين من المدينة وتزايد عدد الحريديم بمفعول التكاثر الطبيعي.
وضمن المدن الإسرائيلية الكبرى التي يزيد عدد سكانها عن 200 ألف، تمركزت مدينة أشدود في المجموعة 5، بينما ارتفعت مكانة مدينتي بيتاح تيكفا وريشون لتسيون من المجموعة 6 إلى المجموعة 7، فيما بقيت حيفا في المجموعة 7 وتل أبيب في المجموعة 8.
وأشارت المعطيات إلى عدد السكان في كل سلطة محلية، ففي القدس 828 نسمة بينهم أكثر من 300 ألف فلسطيني، تليها تل أبيب ويافا مع 418 ألف نسمة، ثم حيفا 272 ألفا، ريشون لتسيون 237 ألفا، بيتاح تيكفا 218 ألفا وأشدود 216 ألفا.

المصدر: موقع والاه

Exit mobile version