الرئيسيةأخبارأهم الأخبار"الأونروا" تدعم المزارعين في قرية واد فوكين خلال موسم قطف الزيتون

“الأونروا” تدعم المزارعين في قرية واد فوكين خلال موسم قطف الزيتون

نظمت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى “الأونروا” اليوم الخميس، فعالية قطف الزيتون تضامنا مع المزارعين من لاجئي فلسطين في قرية واد فوكين غرب مدينة بيت لحم.

وشملت فعالية اليوم زراعة أشجار الزيتون، والقيام بمساعدة المزارعين بقطف الزيتون.

وتحدث خلال الفعالية مدير عمليات “الأونروا في الضفة الغربية، سكوت أندرسون حول تحديات الحماية التي يواجهها المزارعون من لاجئي فلسطين واستجابة الأونروا لذلك.

وقال:” تعبر الوكالة عن قلقها إزاء تحديات الحماية التي تواجهها قرية واد فوكين وغيرها من تجمعات اللاجئين في غرب مدينة بيت لحم ، كالجدار والتوسع الاستيطاني غير القانوني وعنف المستوطنين ومصادرة الاراضي، ونأمل دعم اللاجئين في زراعة أراضيهم والحفاظ على مصادر رزقهم التقليدية من خلال مبادرة قطف الزيتون وكذلك المساهمة في تعزيز صمود تجمعاتهم”.

كما تحدث في هذه الفعالية أيضا رئيس المجلس القروي في واد فوكين أحمد سكر بقوله: ” إننا نشكر “الأونروا” على جهودهم في دعم المزارعين وتوفير بعض الأدوات الضرورية لقطف الزيتون والمشاركة في هذا اليوم لقطف ثمار الزيتون في القرية التي تعاني من الاستيطان الذي يحيط بها من جميع الجهات.

كما ألقى المزارع مصطفى الحروب كلمة باسم الفلاحين المتضررين في القرية، معبرا عن شكره للوكالة على دعمهم لبعض النشاطات الخاصة بالمزارعين.

كما طالب بالمزيد من التدخلات والدعم من قبل مختلف الأطراف الدولية والمحلية لدعم صمود المزارعين.

يذكر أن قرى غرب بيت لحم هي من أكبر بعض الأراضي التي تتعرض للاستيلاء من قبل اسرائيل في الضفة الغربية، وقد أعلن الاحتلال في عام 2014 عن ما يقارب 4,000 دونم كأراضي دولة تم تحديدها لتوسيع مستوطنة “جفعوت”.

وتعد واد فوكين أكثر القرى تأثرا بهذه الخطوة التي تعادل مصادرة ما يقارب ثلث أراضيها، حيث تعيق مصادرة الأراضي تطور القرية بالشكل المناسب واستغلال أراضيها في الزراعة.

أخبار ذات علاقة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

اخترنا لكم

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا