الرئيسيةأخبارأهم الأخبارالسفيرة جادو تطلع مسؤولا مجريا على آخر التطورات

السفيرة جادو تطلع مسؤولا مجريا على آخر التطورات

أطلعت السفيرة امل جادو، مسؤولا مجريا، على آخر التطورات السياسية على الارض، خصوصا فيما يتعلق بما بحري في القدس والمسجد الأقصى والانتهاكات اليومية فيه، محذرة من المحاولات الإسرائيلية الهادفة لتحويل الصراع الى صراع ديني يصعب التوصل فيه الى حلول.

وكان عُقد في العاصمة الهنغارية بودابست سلسلة مشاورات سياسية واجتماعات مكثفة بين وزارتي الخارجية الفلسطينية والهنغارية، وقادت الاجتماعات عن الجانب الفلسطيني السفيرة امل جادو، وسفير فلسطين لدى هنغاريا أنطوانيت سدين، والمستشار مرفت حسن من وزارة الخارجية، وعن الجانب الهنغاري وكيل وزارة الخارجية لستيفن نيكولا، ووزير الدولة لسياسات الأمن والتعاون الدولي، المستشار السياسي ليفنتي بينكو، ونائب الوزير للانفتاح على الجنوب السفير سلفستر بوش.

وتحدثت عن السياسة الإسرائيلية الاستيطانية المحمومة والتي تقوض أي فرصة لتحقيق حل الدولتين على الارض، والتصريحات الاخيرة للقيادة السياسية في اسرائيل والتي تتنكر لحل الدولتين والتي تحرض بشكل سافر ضد القيادة والشعب الفلسطيني .

وبينت جادو سلسلة الخطوات الدبلوماسية التي ستسعى دولة فلسطين لتنفيذها قبل نهاية العام خصوصا فيما يتعلق بتقديم مشروع قرار لمجلس الأمن حول الاستيطان، داعية المجر لدعم المساعي الفرنسية لعقد مؤتمر دولي للسلام قبل نهاية العام، وضرورة المشاركة الفاعلة في مجموعات العمل التي انبثقت عن المبادرة الفرنسية، وبتبني خطوات لتعزيز علاقات فلسطين بالاتحاد الاوروبي.

وشددت على أهمية التفكير الحاد في عقد لجنة مشتركة بين البلدين برئاسة وزارتي الخارجية، وضرورة تعزيز العلاقات البرلمانية وتعزيز وتطوير التعاون الاقتصادي خصوصا بين رجال الاعمال .

وشكرت جادو الحكومة على المنح الدراسية الخمسين المقدمة سنويا لطلبة فلسطين للدراسة في الجامعات الهنغارية.

بدورهم، أكد المسؤولون أهمية حل القصية الفلسطينية عبر التفاوض في إطار متعدد او ثنائي، وأهمية تطبيق حل الدولتين، مؤكدين رفضهم للسياسة الاستيطانية التي تقوض حل الدولتين.

وأبدوا استعدادهم لدعم المواقف الفلسطينية في المحافل الدولية، مؤكدين ضرورة التنسيق الدائم بين البلدين.

وبين بوش استعداد المجر لرفع عدد المنح الدراسية في العام القادم، واستعدادهم تدريب الكوادر الدبلوماسية واهمية التعاون في كافة القطاعات خصوصا في الزراعة والمياه، مبينا استعدادهم لدراسة خلق آلية لجنة مشتركة بين البلدين.

في سياق آخر، اجتمعت السفيرة جادو والوفد المرافق لها مع عميد كلية الدراسات الدولية في جامعة كورفينوس، وناقشت معه اتفاق التعاون المزمع توقيعه مع جامعة بيرزيت أواسط هذا الشهر، وإمكانات التدريب للدبلوماسيين الفلسطينيين والتعاون البحثي والأكاديمي.

أخبار ذات علاقة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

اخترنا لكم

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا