الرئيسيةمختاراتاخترنا لكمربط القدس بالمستوطنات امعان في استمرار سياسة الاستيطان

ربط القدس بالمستوطنات امعان في استمرار سياسة الاستيطان

ينطوي القرار الذي صادقت عليه الحكومة الاسرائيلية بربط القدس بتجمعات سكانية خارج الخط الاخضر من خلال القطار الخفيف ينطوي على خطورة بالغة، حيث سيتجه القطار الى مستوطنة معاليه ادوميم وبعض المستوطنات الاخرى الجاثمة فوق الاراضي الفلسطينية التي احتلتها اسرائيل عام 67. قرار الحكومة الاسرائيلية هذا ايضا يحمل في طياته دلالات ذات ابعاد سياسية بفرض السيادة الاسرائيلية على الاراضي الفلسطينية المحتلة وتغيير الحقائق على وجه الارض وهو حلم كان ولا زال يراود غلاة اليمين المتطرف بضم الضفة الغربية او اجزاء منها لدولة الكيان المصطنع.
القدس الشرقية هي ارض محتلة بموجب قرارات هيئة الامم المتحدة ويمنع على اسرائيل اجراء اي تغيير على بنية ومعالم المدينة التي ستكون ساحة للمشروع الاسرائيلي الجديد للانطلاق نحو المستوطنات الغير شرعية في اراضي الضفة الغربية.
استمرار اسرائيل في سياستها الاستيطانية وفي فرض قوانينها وتشريعاتها وقراراتها فوق الاراضي الفلسطينية المحتلة يعني ان اسرائيل لا زالت تتحدى الارادة الدولية والمجتمع الدولي والقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية التي لا تعترف بشرعية الاستيطان الاسرائيلي وتعتبره عمل مدان وعلى المجتمع الدولي مطالبة اسرائيل بالتوقف عن انتهاك المعاهدات والقوانين الدولية ومطالبتها بالعودة فورا عن هذا القرار اذ ان اسرائيل ليس لها الحق بفرض قوانينها وسيادتها على الارض الفلسطينية وتذكيرها بأن هذه السياسة تسببت في توقف عملية السلام.
على القيادة الفلسطينية التوجه الى المؤسسات الدولية ومنظمات حقوق الانسان وهيئة الامم المتحدة ومجلس الامن لإحباط هذا المشروع الذي يحمل نفسا صهيونيا برفض الانصياع للمجموعة الدولية وقراراتها وبان اسرائيل تجاوزت كل الخطوط الحمراء. ومن المفترض تشكيل حالة رأي عام دولي ازاء القرار الاسرائيلي لإجبار اسرائيل عن التراجع عن قرارها.
ومن المفترض ان يكون هناك موقفا من قبل الدول الراعية لعملية السلام وتحديدا من قبل الحليف الامريكي لإسرائيل للتعرف على موقفها فطالما حذرت الولايات المتحدة اسرائيل من سياسة الاستيطان واعتبرتها غير شرعية لكن المشروع الاسرائيلي هذا تجاوز كل الخطوط الحمراء والتي تنذر بتصعيد على كافة الصعد اذا لم يتم تدارك الموضوع وجعل اسرائيل تلغي هذا القرار.

خاص بمركز الإعلام

أخبار ذات علاقة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

اخترنا لكم

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا