الرئيسيةأخبارالرئيسيةأبو يوسف: فتح صاحبة المشروع الوطني ومؤتمرها العام السابع استنهاض للكل الفلسطيني

أبو يوسف: فتح صاحبة المشروع الوطني ومؤتمرها العام السابع استنهاض للكل الفلسطيني

وصف عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية د. واصل أبو يوسف المؤتمر العام السابع لحركة فتح بالمحطة الهامة للوطن بأكمله, وليس للحركة وحسب, وقال أن المؤتمر سيعيد ترتيب الوضع السياسي, ورأى أن دولة الاحتلال هي صاحبة المصلحة الأولى بالهجوم على الرئيس محمود عباس وحركة فتح.
وقال أبو يوسف في حديث لإذاعة موطني اليوم السبت: “أن حركة فتح صاحبة المشروع الوطني, جسدت الشراكة الوطنية مع كل فصائل العمل الوطني الفلسطيني, وحديثنا هنا عن شريك في النضال الفلسطيني وشريك رئيسي في إطار منظمة التحرير الفلسطينية التي جسدت ملامح المشروع الوطني الفلسطيني, والقرار الوطني المستقل الذي دافعت عنه القيادة الفلسطينية تاريخيا على درب النضال من اجل الحرية والاستقلال”.

وأضاف أبو يوسف: “أن المؤتمر السابع لحركة فتح سيعيد ترتيب وضعها الداخلي, مايعني ترتيب كل الوضع الفلسطيني”, معربا عن اعتقاده بأنه سيكون مؤتمر وطني عام, حيث سينظم برنامجا سياسيا وطنيا جامعا لكل قضايا الشعب الفلسطيني ومواجهة الاحتلال، وسيضع استراتيجية للتتكامل ما بين التعامل مع المجتمع الدولي وترتيب الوضع الفلسطيني الداخلي.

ولفت أبو يوسف إلى ما أكد عليه الرئيس محمود عباس, بأن المؤتمر استحقاق داخلي لحركة فتح للنهوض بالحركة، وضرورة انتظام في عقد المؤتمرات, مستذكرا الرئيس الشهيد ياسر عرفات وكيف كان القرار الوطني المستقل المنطلق لرسم ملامح مسيرة الثورة الفلسطينية المعاصرة منذ انطلاقتها.

وقال أبو يوسف فيما خص الهجوم المنظم على الرئيس محمود عباس: “ان الاحتلال هو صاحب المصلحة الأولى من الهجوم على الرئيس محمود عباس”، مشيرا إلى محاولات حكومة دولة الاحتلال زعزعة الوضع الفلسطيني الداخلي وبث التفرقة، بالهجوم على رئيس كل الفلسطينيين المنتخب وقائد السفينة.

أخبار ذات علاقة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

اخترنا لكم

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا