الرئيسيةأخبارفتحاقليم القدس : من يزعجه صوت الآذان فعليه ان يرحل

اقليم القدس : من يزعجه صوت الآذان فعليه ان يرحل

“ومن أظلم ممن منع مساجد الله أن يذكر فيها اسمه وسعى في خرابها”
صدق الله العظيم

حذرت حركة التحرير الوطني الفلسطيني/فتح – اقليم القدس اليوم، من اي قرار يقضي بمنع رفع الآذان في مساجد مدينة القدس المحتلة وفي مقدمتهم المسجد الأقصى المبارك، منوها ان من يزعجه صوت الاذان فعليه ان يرحل.

وأنذر عدنان غيث أمين سر حركة فتح في القدس من خطورة هذ المخطط، مؤكدا أنه مخطط واضح من قبل حكومة الاحتلال اليمينية المتطرفة وبلدية الاحتلال في القدس المحتلة، تسعى من خلاله منع رفع الآذان في المساجد وتحديدا المسجد الاقصى تحت ذرائع وحجج واهية فارغة من أي محتوى اخلاقي أو وازع ديني او انساني.

مشيرا الى ان هذا المخطط الذي بدأت تدعوا اليه الجمعيات الاستيطانيه هو مخطط ليس بجديد فقبل سنوات توجهت عضوة الكنيست المتطرفة “إسترينا طرطمان” من حزب “إسرائيل بيتنا” لطرح مشروع يمنع رفع الآذان في الاحياء القريبة من المستوطنات اضافة الى مشروع مماثل تم طرحه بداية العام لمنع رفع الاذان في الداخل المحتل.

وأكد غيث أن هذه الاجراءات وهذه الانتهاكات بحق القدس والمقدسات والعباد انما تنذر بمؤشرات خطيرة جدا يهدف من خلالها هذا الاحتلال الى بسط السيادة الكاملة عبر مزيدا من القرارات المجحفة والجائرة لتهويد واسرلة المدينة المقدسة، ضاربا بعرض الحائط كافة الاعراف والمواثيق والمعاهدات الدولية.

مضيفا ” إن صمت العالمين العربي والاسلامي وعدم تحمل المجتمع الدولي المسؤولية تجاه شعبنا وقضيتنا يترك لهذا الاحتلال الاستفراد بعاصمتنا وشعبنا لارتكاب المزيد من الجرائم والمآسي”.

وانهى اقليم القدس قوله بانه لن تستطيع كل القوى البشرية في العالم ان تخفي او تطمس حقنا المسلوب بالعيش بكرامة في ظل دولة فلسطينية وعاصمتها القدس.

آما آن لكم أن تتعقلوا وتعو أن الأرض المقدسية تلفظ كل الغرباء والمعتدين؟!
فحقنا الأزلي في هذه الارض المباركة لن تستطيع ان تحجبه الشمس، ولا كل الايادي الغادرة والعابثة.

وسيبقى صوت الأذان يصدح في سماء الارض المباركة واجراس الكنائس تدق في اجواء عبيرها الفلسطيني العربي، وستبقى شاهدة على عروبة واسلامية هذا المكان المقدسي.

أخبار ذات علاقة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

اخترنا لكم

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا