الرئيسيةأخبارالرئيسيةالحمد الله: بناء الأرض وتأهيلها للمواطن مسؤولية نتشاركها جميعا

الحمد الله: بناء الأرض وتأهيلها للمواطن مسؤولية نتشاركها جميعا

القيادة والحكومة ستعملان على دعم ومأسسة الإسكان التعاوني

وضع حجر الأساس لإسكان مهندسي طولكرم التعاوني

قال رئيس الوزراء رامي الحمد الله إن “بناء الأرض وتأهيلها وتمكين المواطن الفلسطيني من العيش في رحابها، هو مسؤولية وطنية نتشاركها جميعا، وستعمل القيادة والحكومة بأقصى طاقاتها للمزيد من توسيع ودعم ومأسسة الإسكان التعاوني، وتبسيط الإجراءات المرتبطة به، خاصة في الريف والمناطق المهمشة والمهددة من الاستيطان والجدار، والقدس الشرقية، وفي الأغوار وسائر المناطق المسماة (ج)”.

جاء ذلك في كلمته خلال حفل وضع حجر الأساس لإسكان مهندسي طولكرم التعاوني، اليوم السبت في بلدة عنبتا بطولكرم، بحضور المحافظ عصام أبو بكر، ونقيب المهندسين مجدي الصالح، ورئيس جمعية إسكان المهندسين ثابت قدومي، وعدد من الشخصيات الرسمية والاعتبارية.

وأضاف الحمد الله: “يشرفني ويسرني أن أتواجد بينكم اليوم، لأشارك في وضع حجر الأساس لإسكان مهندسي طولكرم التعاوني، أول مشروع إسكان يخصص للمهندسين في محافظة طولكرم، الذي يستفيد منه أكثر من ثلاثين مهندسا، أحييكم جميعا وأنقل لكم تحيات فخامة الرئيس محمود عباس، واعتزازه بالجهود الكبيرة التي سخرتموها للانطلاق بهذا المشروع التعاوني الرائد، والذي نأمل أن يكتمل العمل به قريبا”.

وتابع: “نجتمع في غمار واقع إنساني مؤلم ومتفاقم، إذ يواجه شعبنا مخططات التهجير والاقتلاع، في القدس والأغوار وسائر المناطق المسماة (ج)، وتهدم البيوت والمنشآت والمدارس فيها، وتئن غزة تحت حصار إسرائيلي خانق، يصادر مقومات الحياة منها، ويحرم سكانها من أبسط حقوقهم الإنسانية، وتستمر معاناة أسرى الحرية في سجون ومعتقلات الاحتلال الإسرائيلي، إذ يتواصل إضراب أربعة أسرى عن الطعام احتجاجا على سياسة الاعتقال الإداري وغيرها من الممارسات التي يتعرضون لها، من بينهم الأسير المقدسي سامر العيساوي، صاحب أطول إضراب عن الطعام في التاريخ”.

وأردف الحمد الله: “في الوقت الذي تمعن فيه الحكومة الإسرائيلية في تدمير جهود إحياء السلام وتقوض حل الدولتين، من خلال المستوطنات والعقوبات الجماعية والاعتقالات وهدم البيوت والاستيلاء على الأراضي والحصار والاغلاقات، فإننا نعمل ونبني ونطور مؤسساتنا، ونعزز تماسك وتعاضد مجتمعنا، وما المشروع الذي نضع اليوم أولى لبناته، إلا دليل على العمل الوطني والمجتمعي الذي ينمو ويتطور لنجدة شعبنا والارتقاء بمستوى معيشته وتعزيز صموده وبقائه على أرضه. نعم نحن بحاجة إلى كل فكر وعمل يتجاوز الصعاب والتحديات، ويكرس حق شعبنا في العيش بكرامة على أرض وطنهم”.

واختتم رئيس الوزراء كلمته قائلا: “نثمن عاليا الدور الحيوي الهام الذي مارسته نقابة المهندسين، لتقديم خدمات نوعية لمهندسيها، مثل استصلاح الأراضي وإعمارها وتقديم التسهيلات النقابية والمالية، وأحييها على توفير التمويل الذاتي والتسهيلات المصرفية التي من خلالها استطاعت الاستعداد لبناء إسكان مهندسي طولكرم”.

وكان رئيس الوزراء اجتمع بمحافظ طولكرم عصام أبو بكر وقادة المؤسسة الأمنية في المحافظة، واطلع على آخر التطورات والوضع الأمني واحتياجات المحافظة، والجهود المبذولة لتكريس حالة الاستقرار الاقتصادي والأمن والأمان للمواطنين.

أخبار ذات علاقة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

اخترنا لكم

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا