الرئيسيةأخبارأهم الأخبارالعيسة: دعم حملة التواقيع المساندة لقرارات اليونسكو سيفوت على اسرائيل تحويل الصراع...

العيسة: دعم حملة التواقيع المساندة لقرارات اليونسكو سيفوت على اسرائيل تحويل الصراع الى ديني

أكد وزير الشؤون الاجتماعية السابق المحامي شوقي العيسة، هدف حملة جمع تواقيع عالمية مضادة لحملة التواقيع الاسرائيلية هو منع دولة الاحتلال من الضغط على منظمة اليونسكو لادراج مصطلح ( الهيكل ) الى جانب اسم الأقصى في اي تعديل على القرارات مستقبلا .. ويفوت عليها تحويل الصراع من وطني تحرري الى ديني
وقال العيسة في حديث لاذاعة موطني اليوم الأحد:” لقد بدأنا حملة جمع التواقيع فلسطينيا وعربيا وعالميا للرد على حملة اسرائيلية في انحاء العالم هدفها تغيير قرارات اليونسكوا في المستقبل،
وشرح العيسة فقال :” ان الهدف الحقيقي لدولة الاحتلال، هو إضافة كلمة “الهيكل” إلى جانب المسجد الأقصى في أي نص قد تصدره اليونيسكو مستقبلا.
وأضاف العيسة:” لم يستطيعوا تغيير قرار اليونيسكو المنصف هذا العام ، لكنهم بدأوا بحملة دولية لجمع تواقيع ، لدعم دولة الاحتلال ضد قرارات اليونيسكو، مبيناً ان عدد تواقيع الحملة الاسرائيلية قد تجاوز الــــــ 80000، ما يستدعي الرد على حملتهم بحملة عالمية اشمل لمساندة الموقف الفلسطيني بدعم قرار اليونيسكو، لافتاً إلى جمع حوالي الــ8000 توقيعً، مشدداً على ضرورة الاستمرار وحشد الدعم من مختلف الفعاليات الفلسطينية، والجمعيات والجامعات في الوطن والشتات، لتجاوز الرقم الذي جمعته الحملة الاسرائيلية.
وراى العيسة أن التواقيع الاسرائيلية قد تؤدي إلى احتجاج بعض الدول في العام المقبل على قرارها الذي اعتبر الأقصى ارثا اسلاميا “، وأضاف:” يجب الرد بجمع أكثر من 80000 توقيع مساند لقرارات اليونسكو المتفقة مع القانون الدولي، ومع حقوق الانسان للدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني. ونبه الى مساع دولة الاحتلال باستخدام قرارات اليونيسكو لتحويل الصراع إلى ديني ، وقال :” سيؤثر علينا سلبا تحويل الصراع من وطني تحرري من اجل الاستقلال، إلى صراع على الأماكن الدينية” واضاف:” ان تركيز دولة الاحتلال على اليونسكو لكونها الأقرب إلى الموضوع الديني والثقافي. مستذكرا تأكيدات اليونيسكو في كل بأن اسرائيل تحتل القدس، وأن الفلسطينيين يتعرضون لجرائمها وخاصة في أماكنهم الدينية.

أخبار ذات علاقة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

اخترنا لكم

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا