الرئيسيةأخبارالرئيسيةقوات الاحتلال تعرقل حركة المواطنين من وإلى رام الله

قوات الاحتلال تعرقل حركة المواطنين من وإلى رام الله

أغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، منذ ساعات صباح اليوم الاثنين، حاجز عطارة للداخلين إلى رام الله، وأقامت حاجزا آخر عند قرية عين سينيا، وأوقفت المركبات، وفتشتها، ودققت في هويات الركاب.

وأفاد الارتباط الفلسطيني في اتصال مع “وفــــا”، بأن قوات الاحتلال أغلقت حاجز عطارة للداخلين إلى رام الله، وأوقفت المركبات الخارجة من المدينة، وفتّشت المركبات، ودقّقت في هويات الركاب، ما أدى إلى أزمة خانقة.

وقال مراسلنا “إن عدد الجنود المتواجدين على الحاجز الذي أقامته عند عين سينيا ملفت للنظر، ويصل إلى عشرين جنديا، حيث أعاقوا حركة المركبات، التي تنشط عادة في ساعات الصباح، ما تسبب بأزمة مرورية خانقة امتدت من دوار عين سينيا إلى مفرق واد الحرامية على الداخلين لمدينة رام الله فقط، ولم تظهر أزمة في مسلك الخارجين من المدينة”.

يذكر أن دوار عين سينيا هو المسلك الرئيسي لدخول رام الله من جهة الشمال.

وكانت قوات الاحتلال أغلقت قبل أسبوع حاجز “بيت إيل” العسكري، على المدخل الشمالي لمدينة البيرة، ومنعت المواطنين الداخلين والخارجين من رام الله من اجتيازه، كما ما تزال تغلق الشوارع المؤدية إلى بلدتي دير جرير، وسلواد، وبالتالي أغلقت الطريق المؤدي إلى أريحا والأغوار، وإلى جنوب الضفة الغربية.

كما يشهد حاجز “جبع” أزمة مرورية، في أعقاب قيام جنود الاحتلال بإيقاف السيارات والتدقيق في هويات الركاب، كما يشهد حاجز قلنديا هو الآخر أزمة خانقة.

أخبار ذات علاقة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

اخترنا لكم

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا