المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا

مقبول لأعضاء حركة فتح: لاتلتفتوا للاشاعات وعلاقتنا التاريخية مع المملكة الاردنية متينة

أكد أمين سر المجلس الثوري لحركة فتح أمين مقبول استمرار الاستعدادت للمؤتمر السابع لحركة فتح وفشل كل المحاولات لتوتير العلاقات الفلسطينية مع الدول العربية, وخلق حالة من البلبلة والإرباك في أوساط الفتحاويين, مؤكدا ما سينتج عن المؤتمر من ترتيب للبيت الداخلي الفلسطيني على كافة الصعد.

وقال مقبول في حديث لإذاعة موطني اليوم الثلاثاء: “لن نلتفت للشائعات التي تستهدف حركة فتح، ولا إلى ما تنقله وسائل إعلام من دعايات مغرضة مخطط لها وتستهدف خلق إرباك وبلبلة في أوساط الفتحاويين, وأضاف: “هؤلاء لا يريدون نجاح المؤتمر السابع لحركة فتح”, لأنها العمود الفقري للمشروع الوطني وحاميته.

وشدد على سير الاستعدادات للمؤتمر وفق النظام. حيث ستجدد الحركة انطلاقتها بعد المؤتمر السابع, وتعمل على ترتيب البيت الداخلي الفلسطيني, على صعيد منظمة التحرير وإنهاء الانقسام, وإحداث التغييرات على كافة الصعد لتصليب الوضع الداخلي الفلسطيني.

وقال مقبول أن أعضاء حركة فتح يدركون جيدا ان الشائعات تستهدف الوحدة الوطنية, وتوتير العلاقات الفلسطينية العربية, لاستدراج ردود أفعال فلسطينية تسيء للعلاقة التاريخية ما بين فلسطين والمملكة الأردنية مؤكدا أن هذا لم ولن يحدث لأن الدول العربية الشقيقة لا تتدخل بالشؤون الفلسطينية الداخلية، وأضاف: “لا تضغط اي دولة عربية لتأجيل المؤتمر أو إلغائه كما يشيع البعض عبر وسائل إعلام مشبوهة ومعروفة.

وما أشيع حول منع المملكة الاردنية أعضاء من فتح من حضور المؤتمر, لا صحة له إطلاقا, والهدف منه الإساءة للعلاقة التاريخية بين فلسطين والأردن.

Exit mobile version