الرئيسيةأخبارالرئيسيةفتح تحيي القائد أبو عمار في ذكرى استشهاده

فتح تحيي القائد أبو عمار في ذكرى استشهاده

عرفات غرس بذور الهوية الوطنية في أرض الشعب

حيت حركة التحرير الوطني الفلسطيني” فتح”، اليوم الخميس، روح الشهيد ياسر عرفات، مشددة على الإخلاص لذكراه وإرثه النضالي المشرف.

وشددت الحركة في بيان رسمي صادر عن مفوضية الثقافة والإعلام في ذكرى استشهاد “أبو عمار” على أن هذا المناضل غرس بذور الهوية الوطنية في أرض الشعب الفلسطيني، مضيفة: حيث نمت شجرة الثورة التي جذورها في أرض وطننا المقدسة وفروعها في العالم، مشكلة مظلة للكل الفلسطيني.

وقال البيان: إننا في حركة التحرير الوطني الفلسطيني ونحن نستذكر الخالد فينا أبدا بأفكاره وأعماله ونضالاته المجيدة، فإننا ومن وحي إيمانه واخلاصه وصبره وصموده ووصيته لنا بأن تبقى القدس الحرة عاصمة فلسطين الأبدية بوصلتنا فإننا نؤكد التمسك بالثوابت الفلسطينية وبحق شعبنا بقيام دولته المستقلة بعاصمتها القدس، كما اقرتها قرارات الشرعية الدولية .

وأضاف: إن القضية الفلسطينية تمر بأخطر مرحلة، تهدد حيثياتها روح المشروع الوطني وتجهضه، فالانقسام تعمل قوى متعددة الجنسيات والأغراض مع اسرائيل لتحويلة إلى انفصال دائم، فيما الحروب والأزمات والصراعات الداخلية العربية، وكذلك الاقليمية تشغل الأمتين العربية والاسلامية عن قضيتهما المركزية، ما يعني اشتداد حملة دولة الاحتلال علينا وتفرغها عسكريا بغطاء سياسي تحت عناوين الأمن الاقليمي وغيرها ، بهدف القضاء على حركة التحرر الوطنية، وتبديد آمال شعبنا بالحرية والاستقلال .

وأكدت “فتح التمسك” بحق شعبنا في المقاومة المشروعة، والمضي في حشد وتنظيم صفوفنا الوطنية، لمواجهة مشروع تهويد القدس والمقدسات فيها، ومواجهة جرائم جيش الاحتلال والمستوطنين والاعدامات الميدانية المدفوعة بمفاهيم عنصرية.

وأشارت إلى مواصلة معركة القيادة الفلسطينية في ميدان القانون الدولي، والمحافل العالمية لمحاسبة دولة الاحتلال على جرائمها

وقال البيان: إن القرار الوطني الفلسطيني المستقل كان ومازال محور عملنا السياسي الوطني والقومي وفي المدى العالمي، وأن النصر لقضيتنا مرتبط بعمقنا العربي الاستراتيجي، المؤزر برؤية قومية، وإدراك من القيادات العربية لحتمية المصير المشترك، ولطبيعة وقوانين الصراع مع دولة الاحتلال.

وأردف: إننا نطمح لرؤية أعظم حالات التماسك والعمل العربي المنظم والموحد لأجل قضيتنا على قاعدة احترام مبدأ عدم التدخل في الشؤون الداخلية لفلسطين أو لأي دولة عربية .

وشدد البيان على المضي قدما في عقد المؤتمر السابع لـ”فتح” بهدف استنهاض الحركة، وبما ينعكس إيجابا على المشروع الوطني .

وقال البيان: إن حركتنا وهي في أوج العمل على النهوض بذاتها وبالحالة الفلسطينية بحكم مسؤوليتها الوطنية التاريخية لتعتبر أية محاولة لعرقلة هذا النهوض، أو الاستقواء عليها بجهات خارجية مهما كانت المسميات خيانة لروح الزعيم القائد الرمز الشهيد ياسر عرفات، وخروجا على نظام ومبادئ وقيم وأعراف فتح علاوة على كونه خروجا على الاجماع الفتحاوي الوطني.

واختتم البيان بالقول: لقد ظن أعداء فتح والشعب الفلسطيني أن اغتيال القائد ياسر عرفات سيصيب حركتنا وقضية الشعب الفلسطيني في مقتل، وقد غاب عن أذهانهم أن قادة فتح قد أسسوا لمدرسة وطنية نضالية تستمد منهجها من تاريخ وحاضر وثقافة وإرادة شعبنا الفلسطيني، ومشروعية أهدافه المنسجمة تماما مع شرائع الإنسانية.

أخبار ذات علاقة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

اخترنا لكم

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا