الرئيسيةأخبارالرئيسيةقادة فصائل منظمة التحرير في ذكرى استشهاده: ياسر عرفات قائد ومعلم بمنهج...

قادة فصائل منظمة التحرير في ذكرى استشهاده: ياسر عرفات قائد ومعلم بمنهج وزعيم عربي وعالمي

أكد قادة فصائل العمل الوطني مواصلة الشعب لمسيرة النضال، التي بدأها القائد الشهيد ياسر عرفات، والذي انطلق بالثورة الفلسطينية وأعاد الشعب الفلسطيني إلى الخارطة الدولية.

وفي الذكرى الثانية عشر لاستشهاد الرمز ياسر عرفات، دعا قادة فصائل في منظمة التحرير الفلسطينية في أحاديث منفصلة لإذاعة موطني اليوم الخميس، إلى تكريس منهج الرئيس أبو عمار في الوحدة الوطنية، وتحقيق أهداف الشعب الفلسطيني، في الحرية والاستقلال، والتمسك بمنظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني، والحفاظ على القرار الوطني المستقل .

زكي: الحرية لا يصنعها إلا المناضلون الأحرار وعرفات الاسم الحركي

وقال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح مفوض العلاقات العربية والصين الشعبية عباس زكي، إن الرئيس القائد الرمز الشهيد ياسر عرفات كان الاسم الحركي لفلسطين.

وأضاف: ” لقد حمل عرفات راية الثورة العالمية المعاصرة في مقاومة الاحتلال الاسرائيلي، ووضع القضية الفلسطينية على الخارطة الدولية، وحمى فلسطين وقضيتها من التدخلات الخارجية”.

وأكد زكي زعامة عرفات لثورة صارت عالمية في مناهضة ظلم واستبداد الاحتلال الاسرائيلي لأرض وشعب فلسطين، ليصبح عنواناً للحق والحقيقة.

وأضاف: كان أبو عمار حريصاً على علاقات جيدة مع الدول العربية كافة، بعد أن رفع شعار قانون المحبة بين مناضلي الحركة ، لافتاً الى اهتمام الرمز الشهيد بالأشبال والزهرات، باعتبارهم مستقبل فلسطين الثورة والدولة المستقلة .

إسماعيل: أبو عمار قائد ومعلم واسم عربي وعالمي عظيم

وبدوره، شدد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير محمود اسماعيل على أن الرئيس الشهيد ياسر عرفات لخص مسيرة فلسطين النضالية.

وتابع: إن ابا عمار هو القائد والمعلم في كل جوانب حياته ليس فقط النضالية إنما الاجتماعية والانسانية، فهو سجل اسمه في التاريخ إلى جانب القادة العظماء في الوطن العربي والعالم.

ووصف الشهيد عرفات بالحالة الوطنية التي لخصت مقومات الثورة الفلسطينية والمسيرة الوطنية، مستذكرا سلوكيات أبو عمار مع أبناء الشعب الفلسطيني من كل فئاتهم حيث كانت تعطيهم الأمل بالانتصار.

مجدلاني: أبو عمار انتصر للمصالح العليا للشعب الفلسطيني

من جهته دعا الأمين العام لجبهة النضال الشعبي لتحرير فلسطين أحمد مجدلاني إلى التمسك بالنهج الوطني الديمقراطي، الذي كرسه الرمز الشهيد ياسر عرفات في النظام السياسي وفي منظمة التحرير الفلسطينية القائم على التعددية الحزبية والفكرية والسياسية.

وأضاف:” ينبغي أن يبقى حاضراً في إطار التجربة الفلسطينية، وفي إطار تصوير النضال السياسي الفلسطيني لاحقاً.

وقال إن أبرز ما ميز الرئيس ياسر عرفات، استخلاص الدروس من مسيرته، عبر تمسكه بالقرار الوطني الفلسطيني المستقل النابع من المصالح العليا للشعب الفلسطيني.

وأكد أن الموقف الذي تميز به ياسر عرفات، والسياسيات التي انتهجها شقت الطريق أمام العديد من الانجازات التي تحققت، لافتاً أنه تميز بالجرأة والشجاعة والاقدام والثبات بالموقف، وكان ولا زال مصدر الهام للشعب الفلسطيني باستخلاص الدروس والعبر، ومواجهة التحديات التي تواجه القضية الفلسطينية

شحادة: الشعب الذي خرج منه عرفات يستحق الدولة والحرية والاستقلال

ومن جانبه، قال الأمين العام للجبهة العربية الفلسطينية جميل شحادة: إن الشعب الفلسطيني سيواصل مسيرة النضال التي بدأها الرمز الشهيد ياسر عرفات، حتى تحقيق الأهداف التي آمن بها واطلقت الثورة الفلسطينية من أجلها.

وأضاف: ” لقد قاد أبو عمار الشعب الفلسطيني، وحافظ على الوحدة الوطنية وكان حريصا على أن يكون الجميع تحت مظلة منظمة التحرير الفلسطينية”.

وأردف: نستذكر مسيرة الثورة الفلسطينية المعاصرة التي أطلقها في الـ1965 وقادها حتى حولت مسيرة الشعب الفلسطيني من شعب لاجئ، إلى شعب يناضل من أجل حقوقه وينتزعها من الاحتلال بصموده ومقاومته”.

وأكد أن الشعب الذي استطاع أن يخوض أشرس المعارك بقيادة الرئيس الرمز ياسر عرفات سيثبت أنه يستحق بأن يكون له دولة على أرض وطنه، وأن يعيش بحرية واستقلال، وبأمن واستقرار.

أبو يوسف: عرفات نموذج يحتذى به

وبدوره وصف الأمين العام لجبهة التحرير الفلسطينية واصل أبو يوسف الذكرى الـ12 لاستشهاد القائد الرمز ياسر عرفات بالذكرى الأليمة، مضيفا: إن الشهيد الرمز ياسر عرفات جعل من الشعب الفلسطيني نموذجاً يحتذى به لكل حركات التحرر بالعالم، لذلك ستبقى القضية الفلسطينية القضية المركزية.

وأكد أبو يوسف أن الشهيد ياسر عرفات شكل رمزاً للشعب الفلسطيني بالعطاء والتضحيات، باعتباره قائد المسيرة النضالية، والثورة الفلسطينية المعاصرة، نحو تحقيق الحرية والاستقلال، مؤكدا أن القائد أبا عمار تمسك بالثوابت الفلسطينية والحقوق المتمثلة بحق عودة اللاجئين وحق تقرير المصير, وقيام الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس

كمال: وتعزيز الوحدة الوطنية ضرورة

وبدورها، أكدت الأمين العام للاتحاد الديمقراطي الفلسطيني “فدا” زهيرة كمال ضرورة استكمال مسيرة النضال التي بدأها الرئيس الراحل ياسر عرفات، وإحقاق الوحدة الوطنية التي تعد أساس المقاومة لدحر الاحتلال الاسرائيلي وقيام دولة فلسطين.

وقالت كمال: ” في الذكرى الثانية عشر لاستشهاد الرئيس المؤسس ياسر عرفات ندعو القيادة الفلسطينية وكافة الأحزاب لاستعادة الوحدة الوطنية وفاء وتكريما للرئيس الشهيد أبو عمار.

ولفتت إلى عمل الرئيس محمود عباس وجهوده لتوحيد البيت الداخلي الفلسطيني، لإنهاء الانقسام الذي أضعف القضية الفلسطينية.

أخبار ذات علاقة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

اخترنا لكم

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا