الرئيسيةأخبارالرئيسية"الخارجية" تطالب مجلس الأمن بوقف مصادرة الأراضي وهدم المنازل

“الخارجية” تطالب مجلس الأمن بوقف مصادرة الأراضي وهدم المنازل

قالت وزارة الخارجية في بيان أصدرته اليوم الأحد، إن اليمين الإسرائيلي الحاكم برئاسة بنيامين نتنياهو، “يواصل تغوله الاستيطاني في الأرض الفلسطينية المحتلة”.

وأضافت: يكاد لا يمر يوم دون إقدام الاحتلال على مصادرة المزيد من الأراضي الفلسطينية، وهدم المنازل والمنشآت الفلسطينية، خاصة في القدس المحتلة والأغوار. وقد أجبرت بلدية الاحتلال، مساء أمس، أبناء المواطن سليمان سليم عبد اللطيف من سكان جبل المكبر، على هدم منزلهم بيدهم، بحجة البناء دون ترخيص، كما سلمت سلطات الاحتلال المواطن المقدسي جمال عمرو قرارا بهدم منزله الكائن في حي الثوري ببلدة سلوان جنوب القدس المحتلة. وأخطرت قوات الاحتلال تسع عائلات تسكن في منطقة “الرأس الأحمر” في الأغوار، بضرورة ترك منازلها بحجة إجراء تدريبات عسكرية في المنطقة، وذلك في إجراء بات يتكرر باستمرار لإجبار تلك العائلات على هجرة أراضيها.

وأدانت الوزارة “الهجمة الاسرائيلية التي تتناقض مع القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني واتفاقيات جنيف”، محذرة من التعامل مع الانتهاكات الاسرائيلية الجسيمة كأرقام وأمر مألوف ومعتاد يحدث يوميا، دون ردود فعل دولية.

وطالبت الوزارة المجتمع الدولي بالخروج عن صمته إزاء التصعيد الإسرائيلي الخطير والهادف إلى تدمير ما تبقى من حل الدولتين، داعية مجلس الأمن الدولي الى تحمل مسؤولياته إزاء تلك الانتهاكات، والقيام بواجباته بما يضمن اجبار الاحتلال على وقف سياساته الاستيطانية والعدوانية العنصرية ضد الشعب الفلسطيني.

أخبار ذات علاقة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

اخترنا لكم

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا