الرئيسيةأخبارشتات وجاليات وسفاراتمسيرة في مخيم شاتيلا إحياءً للذكرى الثانية عشرة لاغتيال الرئيس الرمز ياسر...

مسيرة في مخيم شاتيلا إحياءً للذكرى الثانية عشرة لاغتيال الرئيس الرمز ياسر عرفات

ضمن فاعليات الذكرى الثانية عشرة لاستشهاد الرئيس الشهيد ياسر عرفات (أبو عمار) نظمت حركة التحرير الوطني الفلسطيني”فتح” الشعبة الرئيسية مسيرة جابت شوارع وأزقة المخيم، ظهر الأحد 13/11/2016 شارك فيها أمين سر فصائل منظمة التحرير الفلسطينية وحركة فتح في بيروت سمير العميد سمير أبو عفش وأعضاء قيادة بيروت، أمين سر وأعضاء الشعبة الرئيسية، ممثلو فصائل الثورة والقوى الإسلامية الفلسطينية، لفيف من رجال الدين وعدد من المشايخ، ممثلو اللجان الشعبية وقوى الأمن الوطني الفلسطيني، فعاليات وكبار السن وأهالي المخيم، الفرقة الموسيقية التابعة لمركز شهداء مخيم برج البراجنة ومجموعة الكرامة الكشفية.
وألقى كاظم حسن أمين سر الشعبة الرئيسية كلمة بالمناسبة جاء فيها: بالامس كان التطاول والانتقادات كثيرة على ياسر عرفات وحين رحل القائد ترحموا عليه، متمنين لو بقي حياً. واليوم المعادلة نفسها تتكرر مع حامل الامانة ابومازن وغدا حين يستشهد سيكررون الاسطوانة نفسها. اقول من يتطاول على عرفات يتطاول على الكادر الفلسطيني، ومن يتطاول على عرفات يتطاول على حركة فتح، ومن يتطاول على الرئيس ابومازن يتطاول على حركة فتح، اننا في حركة برغماتيه فينا الضابط الصغير والطفل الصغير ينتقد القائد ولكن تجمعنا كلمة واحدة غلابة يا فتح.

وتابع: نحن كحركة فتح وفصائل فلسطينية نحترم قادتنا باختلاف الوانها، هذه القيادة استطاعت ان تقود هذا الشعب العظيم الى بر الامان فهنيئاً لقادتنا. المطلوب ان نتكامل ولكن هدفنا واحد هو تحرير فلسطين

وطالب كاظم الاخوة اللبنانيين ان ينظروا الى مخيمات فلسطين وشعب فلسطين. ان ينظروا اليها كقضية انسانية وان يعاملوا الفلسطيني كما يعاملوا اللبناني، ولبنان بالنسبة للفلسطينيين ممراً وليس مستقراً الى حين العودة الى وطننا فلسطين.وليس للفلسطينيين أية أطماع سياسية أو عسكرية أو أمنية. وقد استطاعت منظمة التحرير الفلسطينية وعامودها الفقري فتح أن تلتزم بسياسة الحياد الإيجابي مع جميع الأطرف والأحزاب اللبنانية، وأن تنأى بنفسها عن التدخل في التجاذبات الداخلية اللبنانية.

أخبار ذات علاقة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

اخترنا لكم

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا