الحسيني يحذر من سياسة الاحتلال القائمة على هدم المنازل وتوجيه الاخطارات للمقدسيين

حذر محافظ القدس ووزير شؤونها عدنان الحسيني، من التصعيد الاسرائيلي بسياسته القائمة على الهدم وتوجيه الاخطارات، داعياً المجتمع الدولي لوقفة انسانية للحد من هذه السياسة.

وقال الحسيني في حديث لاذاعة موطني اليوم الأحد:” إن هدم الاحتلال لمنازل المواطنين الفلسطينيين، عملية قهر وعندما إجبارهم على هدم منازلهم باليد هي عملية قهر أكبر”، مشيراً إلى سياسة الاحتلال القائمة على الهدم والردع والقهر وتجريد الفلسطينيين من حقوقهم، محذراً من عواقب وتداعيات هذه السياسة الخطيرة.

وأضاف الحسيني:” إن حكومة الاحتلال وجهت اخطارات كثيرة خلال هذه الايام، وقامت بعمليات هدم غير مسبوقة، تفوق عددها في العام الماضي، مبيناً أن ممارسات الاحتلال تؤكد أنها حكومة “مستغولة” تريد استباق الزمن، متناسية بأنها على أرض فلسطينية، مؤكداً أن سياسة الاحتلال الظالمة تستدعي وقفة انسانية من المجتمع الدولي، وعدم اقتصارها على الادانة.

وأعرب الحسيني عن اسفه فقال:” إن الأوضاع في الاقليم ملتهبة وصعبة ، وقضية القدس شبه منسية قبل أن يمر الاقليم بهذه الظروف”، وأضاف:” أصبحنا نسمع عن القدس بلغة الشعر وحب العودة إليها فقط”، مؤكداً أن القدس بحاجة إلى العمل على الأرض مع شعب صامد وصابر على أرضها، واصفاً الأوضاع في المدينة المقدسة بالصعبة حيث تنفق دولة الاحتلال المليارات من أجل تغير ملامح المدينة المدينة المقدسة.

وتابع الحسيني:” خاب ظن دولة الاحتلال وهي لا تعلم طبيعة الشعب الفلسطيني الصامد المرابط، والذي سينتصر أمام جرائمها.

مواضيع ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

فتح ميديا أوروبا