الرئيسيةأخبارفتححمد: منع حماس إحياء ذكرى أبو عمار يؤكد عدم جديتها في المصالحة

حمد: منع حماس إحياء ذكرى أبو عمار يؤكد عدم جديتها في المصالحة

اعتبرت عضو اللجنة المركزية لحركة فتح آمال حمد، منع حماس في قطاع غزة فعاليات إحياء الذكرى الثانية عشرة للشهيد ياسر عرفات، تأكيدا على عدم جديتها في تحقيق المصالحة الوطنية، وعدم سعيها في توحيد الصف الفلسطيني، لافتة إلى أن سياسة حماس الدائمة هي قمع حرية الرأي والتعبير وتكميم الأفواه.

وأضافت في حديث لإذاعة “موطني” اليوم الأحد: “كان الأجدر على حماس أن تبادر في إحياء ذكرى القائد الرمز ياسر عرفات لا أن تمنعها”، لافتة إلى أن إحياء ذكراه تكون للاحتفال بالوطنية والانتماء ولا تقتصر على أبناء فتح وحدهم.

وأوضحت حمد أن ممارسات حماس اللاشرعية والعنجهية والظلامية تصر على تكريس مفهوم الانقسام، مشيرة إلى أن أجهزتها أبلغت عددا من إدارات الجامعات في القطاع بمنع اقامة فعاليات الذكرى الثانية عشرة لاستشهاد الرمز ياسر عرفات.

وأشارت إلى أن عرفات هو عنوان أصيل وأيقونة ثورية لكل أحرار العالم.

وطالبت بتوحيد الشعب الفلسطيني، وإنهاء الانقسام، ووقف حماس لممارساتها الظلامية بحق أبناء حركة فتح في القطاع، والرجوع إلى القيادة الشرعية الفلسطينية.

أخبار ذات علاقة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

اخترنا لكم

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا