المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا

أبو شهلا لموطني: حماس تمنع إحياء ذكرى أبو عمار خشية مشهد الالتفاف الجماهيري حول فتح

اعتبر عضو المجلس الثوري لحركة فتح والنائب في التشريعي عن الحركة فيصل أبو شهلا، منع حماس إحياء ذكرى استشهاد الرمز ياسر عرفات، منذ آخر مرة اقيم فيها مهرجان احياء الذكرى بعد الانقلاب في العام 2007 ، موضحاً أن التدفق الجماهيري الكبير الذي أكد الالتفاف الجماهيري الواسع حول حركة فتح والتمسك برمزية الشهيد ياسر عرفات جعل حماس تتخذ قراراً بمنع إقامة أي مهرجان لحركة فتح لتأبين أو إحياء ذكرى استشهاد الرمز ياسر عرفات.

وقال أبو شهلا في حديث لاذاعة موطني يوم الاثنين:” في هذا العام وجدنا أنه من العبث الاستمرار، وطلبنا في الهيئة الذاتية من جماهيرنا، إحياء الذكرى كلن وفق تعبيره عن محبته للقائد أبو عمار، سواء برفع الصور أو الرايات وإضاءة الشموع، إلا أن حماس وأجهزتها حالت دون القيام بهذه الاجراءات، وفرقت الشباب ومنعتهم من التعبير عن حبهم للشهيد ياسر عرفات.

وذكر أبو شهلا بمنع حماس احياء ذكرى استشهاده في العام 2014، بعد اتفاق الشاطئ وتشكيل حكومة التوافق الوطني، ورغم الحصول على كافة الموافقات ، إلا أنه تم تفجير منصة المهرجان ومنازل بعض قادة فتح، للحيلولة دون إحياء الذكرى.

ورأى أبو شهلا أن أفعال حماس تأتي بعكس ما تعبر عنه بتصريحاتها، موضحاً أنها تعلن عبر أدبياتها وتصريحاتها أن ابو عمار قائد، وفي ذات الوقت وعند المحك الحقيقي هي لا تريد لفتح والشعب الفلسطيني إظهار حبهم الشعبي للرمز أبو عمار، مؤكداً أن الرمز ياسر عرفات ملهم الثورة الفلسطينية والحركة الوطنية وهو من أحيى القضية الفلسطينية بعدما اعتبرها البعض قضية انسانية وقضية لاجئين ، حيث فجر الثورة بقيادة حركة فتح وحقق الانجازات التي نعيش بها الآن.

Exit mobile version