الرئيسيةأخبارأهم الأخبارالكويت: فلسطين تشارك في مؤتمر الآثار والتراث الحضاري

الكويت: فلسطين تشارك في مؤتمر الآثار والتراث الحضاري

شاركت وزارة السياحة والآثار، في مؤتمر الآثار والتراث الحضاري في الوطن العربي والذي عقد في الكويت تحت عنوان “التراث الأثري والتاريخي في الوطن العربي والأخطار الراهنة” بتنظيم من المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم.

وعقد المؤتمر بمشاركة واسعة من مجموعة الدول العربية ومجموعة خبراء وممثلي المؤسسات العربية والدولية العاملة في التراث الثقافي، حيث تركز على الأخطار الراهنة التي تحدق بالتراث الثقافي في الوطن العربي، مستعرضاً نماذج من تجارب الدول المشاركة، إضافة الى محاضرات من مجموعة من الخبراء الدوليين حول آلية حماية التراث والأخطار التي تهدد التراث الثقافي في الوطن العربي.

وتحدث مدير عام حماية الآثار، ممثلا للوزارة في المؤتمر صالح طوافشة، عن التهديدات التي تواجه فلسطين في عمليات الحفاظ والحماية، والإجراءات الإسرائيلية التي تشكل عائقا امام حماية التراث الثقافي ومنها المستوطنات ومعسكرات الجيش وجدار الفصل العنصري وعزل المناطق الفلسطينية وعدم قدرة المواطنين على التنقل بحرية ما يسهم بشكل واضح في عدم القدرة الكامنة على حماية التراث الثقافي.

وأشار إلى عمليات النهب والاتجار غير المشروع بالآثار والذي يسهم الاحتلال في تشجيعها، إضافة لعدم السيطرة على المعابر والحدود التي تعتبر من أهم التهديدات التي تواجه التراث الثقافي الفلسطيني وتساعد على تهريبه ونقله الى الخارج، والأخطار التي تعصف بمدينة القدس وما تنتهجه سلطات الاحتلال من اجراءات وأعمال ضد المدينة وما يجري من تدمير ممنهج للتراث الثقافي الفلسطيني فيها.

واستعرض طوافشة الأعمال التي نفذتها الوزارة وخطة الحماية التي تم العمل بها، من اجل الحفاظ على التراث الثقافي، مشيرا إلى أعمال التنقيب والترميم وتسجيل المواقع واللقى الأثرية.

وأدان المجتمعون ما ترتكبه قوات الاحتلال الاسرائيلي في القدس وباقي الأراضي الفلسطينية بحق التراث الثقافي، مطالبين المجتمع الدولي بالعمل على ايقاف كافة أشكال الاعتداءات السافرة على الممتلكات الثقافية في القدس الشريف وباقي الأراضي الفلسطينية.

وحثوا الدول العربية المصادقة على اتفاقية لاهاي المتعلقة بحماية الممتلكات الثقافية في حالة النزاع المسلح، والتفعيل الجاد لهذه الاتفاقية، داعين الدول التي لم تصادق عليها بالإسراع بالمصادقة عليها لأهميتها في تحقيق حماية التراث الثقافي في الوطن العربي.

وشددوا على أهمية أن يتولى المركز الاقليمي العربي للتراث العالمي ومقره البحرين وبالتنسيق مع منظمة اليونسكو، تحديد اولويات دعم الممتلكات الثقافية في الوطن العربي المسجلة على لائحة التراث العالمي المهدد بالخطر، وتحديث الأنظمة والقوانين المتعلقة بالممتلكات الثقافية والتأكيد على تشديد العقوبات على جميع المخالفات التي تؤدي الى تدمير وفقدان الممتلكات الثقافية وتجريم وتملك أو الاتجار غير المشروع بالمكونات الثقافية وتشكيل لجنة من الخبراء العرب للعمل على اعداد الدراسات والتقارير عن وضع التراث الثقافي في الوطن العربي وسبل حمايته وتقديم الاستشارات اللازمة.

أخبار ذات علاقة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

اخترنا لكم

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا