الرئيسيةأخبارأهم الأخبارالوزير الشاعر يفتتح احتفال "أنتم جنتنا"

الوزير الشاعر يفتتح احتفال “أنتم جنتنا”

رام الله- أكد د. ابراهيم الشاعر وزير التنمية الاجتماعية، أن وزارة التنمية الاجتماعية تولي المسنين أهمية قصوى، وتسعى من خلال الخدمات التي تقدمها والبرامج التي تنفذها الى تقديم الافضل للمسنين في فلسطين، وذلك بالشراكة مع مؤسسات المجتمع المحلي ومؤسسات المجتمع المدني والقطاع الخاص وبالتعاون مع الدول الصديقة التي تقدم الدعم في هذا المجال.

جاء ذلك خلال الاحتفال الذي نظمته مديرية التنمية الاجتماعية في محافظة بيت لحم برعاية وزير التنمية الاجتماعية تحت شعار “أنتم جنتنا” ، بالتعاون مع لجنة التكافل الاجتماعي بمناسبة يوم المسن العالمي، في قاعة فندق بيت لحم في المدينة، بحضور ممثل محافظ محافظة بيت لحم محمد طه والوكيل المساعد لشؤون المديريات الشمالية أنور حمام، ومدير مديرية التنمية الاجتماعية في بيت لحم بدران بدير ورئيسة وحدة العلاقات العامة والاعلام باسمة صبح.
وقال الشاعر ان الوزارة تعمل على توفير الحماية والرعاية لكبار السن من خلال برامجها المتمثلة في المساعدات النقدية، التامين الطبي، الرعاية الداخلية في بيت الاجداد ومؤسسات شراء الخدمة، المساعدات الطارئة والتحويلات الطبية، بالشراكة والتعاون مع المؤسسات الحكومية والاهلية والقطاع الخاص اضافة للدعم المعنوي، انطلاقا من اهمية الدور الذي لعبه كبار السن في مسيرة الشعب الفلسطيني النضالية ما يحتم ضرورة حفظ كرامتهم.
وأضاف الشاعر أن العمل الآن في الوزارة يسير باتجاه مراجعة رؤيتها بالتوجه من العمل الاغاثي الطاريء نحو العمل التنموي المستدام نحو مجتمع متضامن ومتماسك ومنتج ومحرر للطاقات الابداعية مؤمن بحقوق الفئات المهمشة مؤكدا على أهمية الشراكة الحقيقية والفاعلة بين الوزارة ومؤسسات المجتمع المدني.

وقال محمد طه ممثل محافظ محافظة بيت لحم ان نظام الرعاية والخدمات التي تقدمها مؤسسات الدولة الفلسطينية للمسنين تأتي انطلاقة من الاصالة التي يتمتع بها الشعب الفلسطيني وتنفيذا لتعاليم ديننا ببر وطاعة الوالدين وإيمانا باهمية الوفاء للأجيال السابقة التي قدمت وبذلت في خدمة الوطن وصناعة الاجيال وتنشئة الأجيال على حب الوطن.
وشكر طه وزارة التنمية الاجتماعية ولجنة التكافل الاجتماعي مؤكدا ان مؤسسات الدولة تعمل وفق اقصى الامكانيات المتاحة على تحسين وتطوير الخدمات المقدمه للمسنين.
وبدوره قال بدير “أن تكريم المسنين والمسنات في هذا اليوم مجرد تعبير بسيط عن تقديرنا وعرفاننا واحترامنا لما قدموه في سنين عمرهم من بذل وعطاء بلا حدود.”
وتضمن الاحتفال عدد من الفقرات الفنية والترفيهية شملت الدبكة الشعبية، والعزف على الربابة والدحية قدمتها كل من فرقة بيت فجار للفنون الشعبية، وفرقة كورال مدرسة مسقط وفرقة شاهناز الموسيقية للمسنين وتوزيع هدايا تذكارية للمسنين.

أخبار ذات علاقة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

اخترنا لكم

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا