المشهد السياسي 10-06-2017

يهتم بأبرز المقالات في الصحف الفلسطينية والعربية والاسرائيلية

اعداد: وليد ظاهر رئيس تحرير المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا

مقالات فلسطينية

تصدر خبر استشهاد شاب واصابة العشرات خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في قطاع غزة والضفة الغربية، افتتاحيات الصحف الفلسطينية الثلاث الصادرة اليوم السبت. كما أبرزت هذه الصحف (القدس، الحياة الجديدة، الايام) خبر تأدية ما يقارب الـ300 الف مواطن صلاة الجمعة الثانية من رمضان في رحاب المسجد الاقصى المبارك.

ومن أبرز المقالات:

الاحتلال الإسرائيلي وتدمير الحلول السياسية تكتب اسرة تحرير صحيفة القدس في حديث القدس: تؤكد حكومة الاحتلال الإسرائيلي الأكثر يمينية وعنصرية وتطرفا يوميا بأنها ليس فقط غير معنية بالسلام، بل وتعمل من أجل إفشال أية جهود سواء أكانت إقليمية او دولية او حتى من قبل الدولة التي ترتبط معها بحلف استراتيجي ممثلة حاليا بالرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي يسعى الى عقد الصفقة التاريخية بشأن حل الصراع الفلسطيني – العربي – الإسرائيلي.

خذوا من فلسطين بعض الأمل يا عرب يكتب جواد بولس في القدس: لم يمض أسبوعان على إعلان تعليق قادة إضراب الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي خطوتهم الاحتجاجية حتى بدا أن كثيرين يتمنون طي هذه التجربة في ثنايا غبار الواقع ودمل ما كشفته من جراح نازفة بضمادات خبيثة الإغلاق. وقد يراهن بعض هؤلاء على ما يولّده شرقنا من قضايا تتفجر تداعياتها على شكل مسلسلات خيالية يُعتقد أن ذبذباتها كفيلة بكتمان صراخ أمعاء المئات من أبناء فلسطين البررة الذين خاضوا بجوعهم معركة البسالة ولم يهزموا بها، بعد أن صمدوا، رغم الظروف البائسة، مدة واحد وأربعين يومًا هي في الواقع عمر براعم الكرامة العربية المتجددة وتجلي دورة الحياة وانبعاثها، وذلك في زمن كاد يقنعنا فيه سادة القمع والاستبداد وأمراء الخذلان أن الظفر دومًا كان حليفًا للسياط، وأن صولة الباطل كانت أقوى من رفعة الحق، وأن العتمة، في تاريخ هذا الشرق التعيس، كانت أدوم من النور ومن أمنيات السواسن وشقائق النعمان .

هل تُستأنف المفاوضات دون تجميد الاستيطان؟! يكتب عبد الناصر النجار في الايام: رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو قال، أول من أمس، خلال جلسة للحكومة: “إن الحكومة اتخذت قراراً بالبناء في كل أنحاء “يهودا والسامرة” (الضفة الغربية) باعتبارها بلادنا ودولتنا وإن حرب حزيران 1967 أعادتنا إلى ربوع وطننا التي انفصلنا عنها منذ أجيالٍ كثيرة”.

خمسون حزيران مضت يكتب صادق الشافعي في الايام: خمسون حزيران مضت بشرورها بلا أي خير. خمسون عاماً مليئة بنكسات من كل نوع ولون وليس “نكسة” واحدة كما أطلق عليها في أولها. خمسون عاماً استهلكت جيلين كاملين وزيادة، ولا يزال احتلال 67 مستقراً ويتمدد فوق أرضنا وأنفاسنا وأحلامنا.

المعادلة الفلسطينية في الأزمة الخليجية يكتب د.أحمد الشقاقي في معا: كشفت الأزمة الخليجية عمق الخلافات العربية بعد أن أصبح التعهد الأمريكي المفتوح للأنظمة العربية بحمايتها يعمل وفق قواعد جديدة عنوانها الدفع والجزية!! وبعد أن أدى بعضهم دورهم المطلوب منه، تعود أسواق المنافسة مع الحليف الأمريكي للاحتدام وفق الأرقام المليارية المعلن عنها.

مقالات عربية

دعت صحف عربية، بنسختيها الورقية والإلكترونية، إيران إلي مراجعة سياساتها في المنطقة بعد الهجوم المزدوج الذي استهدف مجلس الشوري الإيراني وضريح آية الله الخميني، مؤسس الجمهورية الإسلامية، كما أبرزت الصحف إصدار السعودية والإمارات والبحرين ومصر قائمة للإرهاب تضم عشرات من الأشخاص، وفي المقابل، أبدت الصحف القطرية نبرة تحدي في مواجهة الإجراءات التي اتخذت ضدها.

ومن أبرز المقالات:

بعد خمسين عاما من الاحتلال الكامل: مدينةُ القدسِ أمام منعطفٍ خطير يكتب علي بدوان في الوطن العمانية: إن واقع القدس الراهن، في ظل استمرار زحف اخطبوط التهويد والاستيطان، يجب أن يُقابل الآن قبل الغد باستراتيجية عربية وإسلامية حقيقية، ترى في القدس مدينة مُقدسة عربية فلسطينية، وأن أهلها يُشكلون جزءًا من الشعب الفلسطيني، والتوقف عن تركهم في مواجهة مصيرهم وحدهم.

خيارات حماس تزداد ضيقاً وحرجاً يكتب عريب الرنتاوي في الدستور الاردنية: لا سبيل أمام حماس، سوى الانضواء تحت المظلة الوطنية الفلسطينية، مظلة السلطة والمنظمة والشراكة، والأمر يبدأ أولاً بإبداء الاستعداد للشراكة الحقيقية، والتخلي عن الاستئثار بحكم القطاع … الأمر بحاجة للخروج من مربع الألاعيب التي اعتمدت في السنوات الأخيرة، والتي جعلت الشراكة ضرباً من المناورة ومحاولة للتلطي تحت «طربوش» السلطة، التي تحولت خلال السنوات العشر العجاف الفائتة، إلى «صراف آلي» فقط، في حين على حماس أن تدرك اليوم، بأن عليها أن تقدم «تنازلات مؤلمة» لشريكها في الوطن والقضية، بدل الاستمرار في سلوك الطريق ذاته على أمل الوصول إلى نهايات مختلفة … هذا لم يحصل من قبل، ولن يحصل من بعد.

والمجزرة مستمرة يكتب برهوم جرايس في الغد الاردنية: يجب أن يكون واضحا، أن هذه العقلية تقف أيضا من خلف نظرتهم للقضية الفلسطينية، وعلى أساسها يرفضون قيام دولة فلسطينية، وكل ما نسمعه من مساع لدى البيت الأبيض بزعامة دونالد ترامب، لاستئناف المفاوضات الإسرائيلية الفلسطينية، ما هي إلا فقاعات سياسية فارغة، لن ينتج عنها أي شيء، لأن الأمر الأساس: العدوانية الصهيونية، باقية على حالها، ولن يكون في النظام الصهيوني القائم، من يقبل بالتقدم ولو خطوة صغيرة نحو الحل الذي يجب أن يكون.

أربع «لماذات» وتنبيه لــ «إخوان الداخل» والمخدوعين فيهم ومن يوجههم ويدعمهم .. هنا «وحدة وطنية وقيادة» دونهما «الحبر و…و… الدم» كتب قينان الغامدي رئيس تحرير صحيفة الشرق السعودية سابقا في (5-1-2013) نعيد نشره للاهمية: لماذا، ولماذا، ولماذا، ولماذا؟ أربع «لماذات» تواجهني يومياً، لماذا الشرق وحدها، لماذا الصحف الأخرى لا تتحدث عن قطر، ولماذا قطر «وهي دولة شقيقة، وعضو في مجلس التعاون المتجه إلى الاتحاد»، ولماذا لا تكشف «الشرق» أسرار السعودية السيئة مثل ما تفعل مع «قطر»، ولماذا لا تقدر «الشرق» أن بين الأشقاء عتاباً وخصاماً، ولكن يجب ألّا تشارك فيه وسائل الإعلام؟ وقبل أن أبدأ في الإجابة أود أن أوضح أن الشعب القطري والحكومة القطرية هم إخواننا وأشقاؤنا وأهلنا، وليس لنا، وليس لهم، سوى هم، ونحن إذا ادلهمت الخطوب، وقسا الزمان، والقطريون هم أرحامنا، وهم جيراننا، ونحن في السعودية جيرانهم، وأرحامهم ، وأهلهم، ولكن -مع الأسف الشديد جداً- لا أرى -فيما يظهر لي- لا عتاباً ولا خصاماً خاصاً على حدود، أو قضية. الذي يظهر أمامي هو قضية وجود من عدمه، وليس قضية اختلاف أو خلاف، أشعر أن هناك من يريد زعزعة استقرار وطننا واقتلاعه من أمنه ووحدته بكل كبرنا على كل المستويات والاحتمالات والفهومات.

قطر وإعلام الظل والرجل ذو التاريخ الأسود! يكتب خالد بن حمد المالك في الجزيرة السعودية: نتحدث في هذا المقال عما يُسمى إعلام الظل، وهو ذراع إعلامي مشبوه تموّله قطر، وتستخدمه في تحقيق أهدافها، بعد أن فقدت قناة الجزيرة مصداقيتها، فرأت أن تستخدم الدوحة لتحقيق مآربها إعلاماً لا تظهر فيه صورتها العابثة على السطح، ولا يتم التحدث عنها بشكل مباشر، فإذا بها تنكشف، والمعلومات عنها تتسرب، بما لا مجال لدولة قطر أن تدعي براءتها من هذا الإعلام العميل، أو أن تتوقع بأنه سيكون فاعلاً في إقناع المتابعين للشأن القطري المتورط بالإرهاب بأن لا علاقة لها بذلك.

فتنة قطر.. بين الأميركان و«الإخوان» يكتب إميل أمين في الاتحاد الاماراتية: هل باتت قطر بسياساتها وساستها إشكالية مزمنة في الجسد العربي عامة والخليجي منه بنوع خاص سيما بعد التصريحات الأخيرة للأمير تميم عن العلاقات مع إيران، ورؤيته السلبية لجيرانه من دول الخليج، عطفاً على التصريح لا التلميح بالعلاقات الجيدة مع إسرائيل؟ ربما ما خفي عن البعض، وهو مكشوف ومعروف بلا شك لجموع الباحثين المحققين والمدققين في الشأن القطري، كان أكثر هولاً، سيما ما يتصل بعلاقات قطر بالإرهاب الدولي «القاعدي» و«الطالباني»، وصولاً إلى «الداعشي»، والأدوار القاتلة التي لعبتها ولا تزال في دعم الإرهاب حول الشرق الأوسط.

هل القرضاوي وعزمي أهم من البيت الخليجي؟ يكتب عبدالله آل الشيخ في عكاظ السعودية: كائنا من كان.. ومن المستفيد الأول منها؟ من الذي يحاول أن يزرع الفتنة والشّقاق والفُرْقة بين أهل البيت الواحد.. والأهل والجوار المتأصّل منذ القدم، من الذي يسعى بكل أدواته لهدم السَقف فوق رؤوس شعوب الخليج العربي.. دروس وعبر.. مرت وللأسف الشديد لم يتعلّم منها حكاّم دولة قطر والذي اتضح الآن من ترديدهم الجوار والحسب والنّسب كان مجرّد غطاء من ورق ليس إلا.

مقالات اسرائيلية

المعركة على الرقة تُذكر بمخاطر الانتصار على داعش يكتب تسفي برئيل، في “هآرتس” ان تقارير قيادة “قوات سورية الديمقراطية”، التي بدأت هجوما لتحرير الرقة، عاصمة الدولة الاسلامية (داعش) في سورية، مشبعة بالتفاؤل. “احتلال الرقة هو مسألة ايام وليس اسابيع″، كتب مسؤول كردي على صفحة الفيسبوك التي تؤيد هذه القوات.

احصاء المستوطنين يكتب يوتام بيرغر، في “هآرتس” ان مصطلح “رؤيا المليون” اصبح في السنوات الاخيرة دارجا على لسان زعماء المستوطنين. كما انه يوجد بين السياسيين الرسميين الذين يتجولون في أروقة الكنيست من يتحدثون عن خيال توطين مليون اسرائيلي في الضفة الغربية، كتخطيط واقعي – حتى في المستقبل القريب. ويعتقدون انه عندما سيتم ذلك، لن يعد بالإمكان رسم خريطة فيها دولتان، اسرائيلية الى جانب فلسطينية. فإخلاء واسع بهذا القدر سيصبح حلما بعيدا، حتى لو كان اليسار في السلطة.

ابو مازن يخشى من التورط مع ترامب يكتب البروفيسور أيال زيسر، في “يسرائيل هيوم” ان احد المستشارين الكبار لرئيس السلطة الفلسطينية كشف في لقاء لوسيلة اعلام أمريكية بأن ابو مازن مستعد لاستئناف المفاوضات مع اسرائيل بدون شروط مسبقة، والتنازل بشكل مؤقت عن مطلب تجميد البناء في المستوطنات وراء الخط الأخضر كشرط لاستئناف المفاوضات.

مؤشر ضعف يكتب الجنرال (احتياط) يعقوب عميدرور، في “يسرائيل هيوم” ان قطع العلاقات مع قطر، والذي أعلنت عنه السعودية، مصر، الامارات المتحدة والبحرين ودول اخرى، هو مؤشر ضعف. فحقيقة ان العالم العربي – السُني لم ينجح في فرض نهجه الاساس على إمارة صغيرة، هو مؤشر آخر على أزمة عميقة، تنبع ضمن امور اخرى، من عدم وجود زعامة حقيقية للسُنة.

“اذا تواصلت الهجمات سنلحق ضررا بميزانية الامم المتحدة” ينشر شلومو تسينزا في “يسرائيل هيوم”، لقاء مع سفير اسرائيل لدى الامم المتحدة داني دانون، الذي وصل الى البلاد، هذا الاسبوع مرافقا لسفيرة الولايات المتحدة نيكي هايلي، في زيارتها الى اسرائيل.

عودة خلايا العمل السري يكتب اليكس فيشمان، في “يديعوت احرونوت” ان الشاباك رفع راية سوداء. فالإرهاب اليهودي التبشيري – الفوضوي، الذي يتآمر على تصفية الدولة الصهيونية التي تعيق قدوم الخلاص، عاد ليرفع رأسه من جديد. فخلال الشهرين الاخيرين فقط تم تسجيل ثماني عمليات سرية للإرهاب اليهودي داخل الخط الاخضر والضفة: في بلدات عربية في وادي عارة، في الناعورة في الشمال، وفي القدس وقرى فلسطينية حول مستوطنة يتسهار. الحديث، حاليا، عن تخريب ممتلكات في الأساس: احراق سيارات وكتابة شعارات قومية على الجدران. والى جانب ذلك تم تسجيل عشرات اعمال الشغب التي قامت بها جهات ارهابية يهودية ضد الجنود، قوات الشرطة، مواطنين فلسطينيين ومواطنين اسرائيليين، انتهى بعضهم بإصابات.

مواضيع ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا