فيديو مسرب من قناة الجزيرة يفضح مخطط «عزمي بشارة» لتدمير الدول العربية

في واقعة مخزية جديدة لقناة الجزيرة القطرية، وعضو الكنيست الإسرائيلي السابق عزمي بشارة، كشف مقطع فيديو مسرب من داخل استديوهات القناة، عن كذب ادعاءات القناة التي “صدعت” رؤوسنا بأنها منبر الحيادية والموضوعية، والتي اتخذت عبارة “منبر من لا منبر له” شعار لها، ليتأكد للجميع أن القناة التي أطلقتها قطر في عام 1996، لم يكن هدفها نقل الخبر بحيادية، ولكنها كانت منبر لتدمير الدول العربية الكبرى وعلى رأسها السعودية والإمارات ومصر.
الفيديو الذي حصل موقع “مفوضية الإعلام” عليه يكشف زيف ادعاءات القناة، وتحريضها على الدول العربية، مستعينة بعرابها والطفل المدلل للأمير القطري عزمي بشارة، للهجوم على عدة دول عربية، لا لشيء سوى أنها تعارض سياسات الغلام القطري تميم بن حمد، المعادية للعرب.
يظهر في الفيديو المسرب، الذي التقط خلال فترة التوقف في حلقة مسجلة معه، “عزمي” وهو يقول للمذيع على الظفيري: “بدون الأردن”، ويقصد أن يكتفي بالهجوم على سوريا والبحرين وغيرها من الدول العربية، وعدم الإقتراب من “الأردن”.
ويستمر “عزمي” في حديثه قائلاً: “ليكون انسمعت بدون الاردن ليكون انسمعت لما حكينا بدون الأردن”، ليجيبه المذيع “لا لا احنا من اللحظة ذيك ما كنا على الهوا”.
عاود “عزمي” قوله للمذيع: “بدون الأردن خلينا نحكي على سوريا.. إنت ركزت على البحرين كثير وطلعت كل عقدك وقصصك مع السعودية على حساب موضوع البحرين”، فيجيب “الظفيري”: “إني أريد تبييض صفحة المؤسسة” بعدها يظهر “عزمي” وهو يقول للمذيع: كيف؟! ما يعني: “هل أعجبتك.. هل أديت عملي على أكمل وجه وهل ولعت الأمور كما يجب أن تكون؟”.
الدقيقة 1.55 حملت تفسيراً لسؤال “عزمي”، حيث قال المذيع للمخرج الذي يتابع معه في السماعة التي يضعها على أذنيه بلغة تحمل الكثير من التمويه “نبي الفيلا المرة الجاية” ويتبعها بضحكة صفراء.
الفيديو كشف سوءة “قناة تميم القطرية” وطفله المدلل الذي خان بلده “فلسطين” وهرب ليغرق في أموال الدوحة، كما فضح كذب مزاعم “الجزيرة” بأنها منبر الموضوعية والنزاهة، وفضح سياستها التحريضية على عدة دول عربية بهدف تدميرها ومن بينها السعودية والإمارات ومصر وسوريا، ليتبين للجميع أن قطر تلك الدويلة الصغيرة هي المحرض الأساسي على الإرهاب في الوطن العربي، والذراع المسلح لتنفيذ المخطط الإسرائيلي بتدمير العرب.

https://www.youtube.com/watch?v=Jjl9ejoA4j0

مواضيع ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا