خليفة: “اسرائيل” تستخف بالمواثيق الانسانية وتحمي القتلة والمجرمين

قال وكيل وزارة الاعلام محمود خليفة ان الاحتلال الاسرائيلي ومؤسساته تتعامل مع المجتمع الدولي بإستخاف واستهتار وتضرب بالقوانين والمواثيق الدولية عرض الحائط. وأضاف ان المحاكمة الصورية السمجة للارهابي الحاخام يوسف اليتسور في مستعمرة “يتسهار” المقامة على ارضنا الفلسطينية المسلوبة، هي مسرحية رديئة وتشجع سمج للمتطرفين والقتلة.

وطالب خليفة المنظمات الحقوقية في العالم ممارسة دورها والضغط لاسقاط ورقة التوت عن دولة الاحتلال من اجل ضمان انصياعها للقانون الدولي واحترامها للمواثيق الدولية الانسانية.

وقال ان المحاكمات الصورية للقتلة والمجرمين ومن يدعون لعمليات إبادة وتطهير عرقي

يستوجب المحاسبة في كل المحافل الدولية، وليس محكمة شكلية، اعتاد قضاء دولة الاحتلال اقامتها لإعفاء جوقة الاٍرهاب والمتطرفين القتلة والمجرمين من المسائلة امام القضاء الدولي ومحاكم مجرمي الحرب مما اقترفوه.

وتحث دول العالم الحر على عدم الانجرار وراء رواية الاحتلال الكاذبة، التي ترمي مناهجنا التعليمية ووسائل إعلامنا بالتحريض، فيما تطلق اليد لكل المتطرفين، وتوفر لهم الحماية والغطاء القانوني للمضي في وحشيتهم، وتكافئ المتورطين في استسهال قتل أبناء شعبنا، والاعتداء على ممتلكاتنا بالترقية والأوسمة الرفيعة.

 

 

مواضيع ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا