علاوي: لا بد من المصارحة والمكاشفة للقضاء على الإرهاب والأفكار المتطرفة

القاهرة – أكد نائب الرئيس العراقي إياد علاوي، ضرورة المصارحة والمكاشفة فيما يتعلق بجهود القضاء على الإرهاب والتصدي للأفكار المتطرفة، خاصة في ضوء ما تشهده المنطقة من تطورات راهنة .

وقال علاوي في تصريحات للصحفيين عقب لقائه مع الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط اليوم الخميس، “إنه يجب أن تواجه الأمور بشكل حازم وحاسم، وأن تطرح بشكل واضح وتسمى الأمور بمسمياتها، وكفانا أن نجامل بعضنا البعض”.

وأضاف أن هناك مشكلات تشهدها بلداننا العربية ويجب أن تكون المصارحة والمكاشفة هي سيدة الموقف لكي يصل العرب إلى شواطئ السلام والاستقرار.

وردا على سؤال حول التدخلات الإيرانية في الشأن الداخلي للدول العربية، دعا علاوي إلى جهد عربي مشترك ومنع ليس فقط إيران، بل أي تدخل خارجي آخر في الشؤون الداخلية للدول العربية .

وأعرب عن تقديره لجامعة الدول العربية وأمينها العام أحمد أبو الغيط ، مشيرا إلى تقصير من قبل الدول العربية تجاه الجامعة العربية ودعمها، وهو أمر يجب أن يُعدّل باعتبارها المؤسسة التي تمثل الحد الأدنى من التضامن العربي.

وقال علاوي إن لقاءه مع أبو الغيط تناول الهموم العربية وهموم العراق والمنطقة بشكل مفصل، والعراق في مرحلة ما بعد داعش، ومجريات العملية السياسية في العراق والاستعداد للانتخابات الجديدة، كما تناول اللقاء تداعيات الأوضاع في المنطقة جراء ما يحدث في سوريا وغيرها والانقسامات الجديدة التي بدأت تطفو على السطح في العديد من الدول العربية .

وأضاف علاوي، أنه من أجل ذلك جاءت زيارته لمصر وزيارة الجامعة العربية، مشيرا إلى أن لقاء مع الرئيس عبد الفتاح السيسي أمس، تناول ما يدور في المنطقة، مؤكدا أن مصر تشكل العمود الفقري للاستقرار في المنطقة.

وطالب علاوي باهتمام ودور أكبر للجامعة العربية إزاء العراق لأن سلامة العراق ستساهم في سلامة المنطقة، كما أن سلامة مصر ستساهم في سلامة المنطقة وأن تكون جامعة الدول العربية هي عنوان التضامن العربي وأن تتحرك في هذا الإطار، مؤكدا دعم بلاده لجامعة الدول العربية وأمينها العام.

مواضيع ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا