أكثر من 300 ألف يؤدون الجمعة الثالثة برحاب المسجد الأقصى المبارك

القدس – أدى أكثر من 300 ألف مواطن فلسطيني، حسب دائرة الأوقاف الإسلامية، صلاة ظهر اليوم الجمعة الثالثة من شهر رمضان الفضيل في المسجد الأقصى المبارك.

ووصل المواطنون من مدينة القدس المحتلة وضواحيها وبلداتها، ومن داخل أراضي الـ48، ومن كافة محافظات الضفة الغربية، في مشهد فلسطيني طغى على المدينة المحتلة وبلدتها العتيقة رغم كل الإجراءات التي فرضتها سلطات الاحتلال الإسرائيلي لتقييد الدخول إلى المدينة المقدسة.

وقال مراسل وكالة (وفا)، إن جموع المواطنين بدأت بالزحف إلى المسجد الأقصى منذ ساعات ليلة أمس، واشتدت حدتها في ساعات ما قبل الظهر، حيث شوهدت طوابير طويلة من المواطنين على الحواجز العسكرية الثابتة على المداخل الرئيسية لمدينة القدس، في حين منعت سلطات الاحتلال المواطنين ممن تقل أعمارهم عن الأربعين عاما من دخول القدس والصلاة ب”الأقصى” المبارك، ولاحقت الشبان على طول مقاطع جدار الضم والتوسع العنصري واعتقلت عدداً منهم خلال محاولتهم تسلّق الجدار لدخول القدس.

كما أطلقت قوات الاحتلال القنابل الصوتية الحارقة صوب المواطنين المحتشدين بمحيط حاجز قلنديا شمال القدس المحتلة، بينما تسببت تلك القنابل باشتعال النيران في أراضٍ زراعية بمنطقة الشيخ سعد جنوب شرق القدس المحتلة.

وأضاف أن قوات الاحتلال فرضت منذ ساعات مساء أمس، إجراءات مشددة في القدس المحتلة، خاصة في بلدتها القديمة ومحيطها وفي الحواجز العسكرية ومحيطها، ونصبت متاريس وحواجز وسيّرت دوريات راجلة ومحمولة وخيالة، وأغلقت محيط البلدة القديمة والأحياء المتاخمة لها، وسمحت، لأول مرة منذ عشرين عاما، بدخول حافلات تحمل لوحات ترخيص فلسطينية، إلى المدينة المحتلة لنقل المصلين الى “الأقصى”.

في الوقت نفسه، ظهرت الأوقاف الاسلامية في أعلى درجات جهوزيتها من خلال حراسها وسدنتها واللجان العاملة معها، والتي تشمل الجوانب التطوعية والصحية والطبية والإغاثية والكشفية، فيما انتشر أعضاء لجان حارات وأحياء القدس العتيقة في شوارعها وأزقتها لإرشاد المصلين، والتسهيل عليهم، واستخدام رذاذ المياه للتخفيف من حرارة الشمس.

إلى ذلك، شهدت الأسواق التاريخية في القدس القديمة حركة تسوق نشطة وواسعة، مع التوافد الكبير للمصلين على “الأقصى”، في الوقت الذي انضم فيه عشرات المواطنين للاعتكاف برحاب المسجد المبارك، فيما شرعت مؤسسات وهيئات خيرية بالتجهيز لتقديم آلاف وجبات الإفطار للوافدين إلى “الأقصى”.

مواضيع ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا