المشهد السياسي العربي والدولي 16-6-2017

اعداد: رئيس التحرير وليد ظاهر

أبرزت الصحف المصرية الصادرة اليوم، المباحثات التي أجراها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي مع مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية، مايك بومبيو، وتناولت عددًا من القضايا الإقليمية والدولية. وتناقلت صحف الجمعة في الإطار ذاته، تأكيد الرئيس السيسي ضرورة تعزيز جهود مكافحة الإرهاب في المنطقة، ومواجهة التنظيمات الإرهابية والمتطرفة خلال منهج متكامل يشمل التصدي للدول التي تقوم بتمويل الإرهاب وتوفير الغطاء السياسي والإعلامي له. وسلطت الضوء على المحادثات التي أجراها وزير الخارجية المصري سامح شكري مع المبعوث الدولي إلى ليبيا مارتن كوبر، وتناولت آخر مستجدات الأوضاع في ليبيا. ونشرت صحف الصباح إدانة الخارجية الفلسطينية محاولات الحكومة الإسرائيلية فرض سياسة تكميم الأفواه على المسئولين الدوليين بالتزامن مع تمردها على الشرعية الدولية وقراراتها وتنكرها للقانون الدولي ومبادئ حقوق الإنسان. وعرجت الصحف على تطورات الأوضاع في الساحة اليمنية، مبرزةً الهجوم الذي شنه الحوثيون المتمردون على سفينة إماراتية لدى خروجها من ميناء المخا. وتحدثت صحف مصر في متفرقات أخرى عن مقتل 20 شخص وإصابة 35 أخرين إثر هجوم مسلح شنته جماعة “الشباب” الإرهابية، استهدف فندقًا ومطعمًا في العاصمة الصومالية مقديشو.

واكبت الصحف اللبنانية الصادرة اليوم التحضيرات الأخيرة لمشروع قانون الانتخابات الجديد في البلاد الذي أقرته الحكومة أمس الأول وأحالته لمجلس النواب الذي سيصادق عليه خلال جلسته المقرره اليوم . وتناقلت الأنباء المتعلقة بالميدان السوري من بينها نبأ سيطرة فصائل من المعارضة السورية على حي واقتحامها آخر في مدينة الرقة أمس، عقب معارك مع داعش الإرهابي استمرت أربعة أيام . ولفتت إلى التقدم الذي تحرزه القوات العراقية شمال المدينة القديمة في الموصل للسيطرة على ضفة نهر دجلة، وإحكام الخناق على عناصر داعش الإرهابي في محيط جامع النوري . وتابعت اللقاء الذي جمع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بمدير وكالة الاستخبارات الأمريكية مايك بومبيو في العاصمة القاهرة أمس . وأشارت إلى تحذير الجامعة العربية من خطورة المخطط الاستيطاني الجديد الذي صادقت عليه حكومة الاحتلال الإسرائيلية في القدس المحتلة . وأخبرت الصحف عن سقوط عشرات القتلى في تفجير إرهابي أستهدف العاصمة الصومالية مقديشو أمس . وأوردت صحف لبنان نبأ تأييد مجلس الشيوخ الأمريكي، بأغلبية ساحقة، أمس، تشريعا يفرض عقوبات جديدة على إيران وروسيا .

واصلت الصحف المغربية الصادرة اليوم اهتمامها بزيارة الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون إلى المغرب والمحادثات التي أجراها مع العاهل المغربي الملك محمد السادس ، مشيرة إلى أن المباحثات تناولت العلاقات بين البلدين وسبل تعزيزها في المجالات كافة. وتابعت الصحف تداعيات الحريق الذي شب في بناية سكنية في العاصمة البريطانية لندن والذي ارتفعت حصيلته إلى نحو 17 من الضحايا في الوقت الذي تواصل فيه المصالح الأمنية تحرياتها لمعرفة أسباب هذا الحادث. وتطرقت إلى تطورات الساحة في سوريا في ظل استمرار القصف الذي تشنه قوات النظام السوري ضد بلدة درعا وعدد من المناطق التي يتواجد فيها قوات المعارضة المسلحة ، مبرزة انشغال الأمم المتحدة بأوضاع المدنيين الذين يزداد عدد الضحايا في صفوفهم نتيجة القصف الذي تتعرض له بلدة الرقة من قبل قوات التحالف الدولي ضد مواقع داعش. كما واصلت اهتمامها بالمعارك المستمرة في العراق بين القوات النظامية ومسلحي تنظيم داعش الإرهابي لاستعادة الجزء الغربي من الموصل. وتناقلت أخبار التوتر المستمر في الأراضي الفلسطينية المحتلة وخاصة بالقدس في ظل استمرار الاقتحامات التي يقوم بها المستوطنون اليهود لباحات المسجد الأقصى بحماية من قوات الاحتلال.

ركزت اهتمامات الصحف التونسية الصادرة اليوم على نهاية مهمة المبعوث الأممي إلى ليبيا مارتن كوبلر في البلاد دون التوصل إلى حلحلة الأزمة السياسية فيها , ورأت أنه لا ينتظر أن يكون هناك أي انجاز لخليفة كوبلر في هذه الأزمة كائنا من يكون لأن ذلك مرتبط بالرغبة في وجود إرادة لدى الغرب لحل الأزمة الليبية من عدمه. وألقت الضوء على خبر مقتل أكثر من 19 شخصا شخصا وإصابة نحو ثلاثين آخرين في هجوم وصف بالعنيف, شنه مسلحون على مطعمين في منطقة هودن بالعاصمة الصومالية مقديشو. وتعرضت في الملف الفلسطيني إلى مواصلة المستوطنين الإسرائيليين اعتداءاتهم على المسجد الأقصى وعلى الفلسطينيين حيث اقتحم العشرات منهم أمس باحات المسجد تحت حماية القوات الإسرائيلية , لافتة إلى أن القدس تشهد كل يوم جمعة إجراءات مشددة تمنع المصلين من الوصول الى المسجد الأقصى المبارك للصلاة. وعرجت في سياق منفصل على نبأ توصل الأحزاب السياسية في لبنان إلى اتفاق بشان قانون الانتخابات مما يضع حدا أمام بوادر أزمة سياسية كانت تلوح في الأفق ويمهد الطريق أمام إجراء انتخابات برلمانية. وتابعت تفاصيل زيارة الصداقة والعمل التي يقوم بها الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون إلى المغرب ولقائه بالعاهل المغربي محمد السادس حيث بحث معه السبل الكفيلة بمكافحة ظاهرة الإرهاب والأزمة في الخليج والأوضاع في ليبيا. وتحدثت صحف تونس عن ارتفاع حصيلة ضحايا الحريق الذي اندلع في بناية سكنية في العاصمة البريطانية لندن إلى 17 شخصا فيما يواصل رجال الإطفاء البحث عن مفقودين , وسط تساؤلات عن أسباب اندلاع هذا الحريق. واحتوت اليوميات التونسية تقارير متفرقة من بينها قرار البرلمان الأوروبي أمس رفع الحصانة البرلمانية عضوة زعيمة حزب الجبهة الوطنية الفرنسي ( اليمين المتطرف) مارين لوبان , وتأكيد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أنه في حال ظهور أي خطر يهدد شبه جزيرة القرم فان روسيا ستحمي أراضيها بكل الوسائل المتوفرة .

اهتمت الصحف السودانية الصادرة اليوم بمجريات الأحداث المحلية والإقليمية والدولية مبرزة فى الشأن المحلي إعلان بعثة الاتحاد الأوروبي أمس، تخصيص 22 مليون يورو لتمويل برامج تحسين جودة التعليم في البلاد. واخبرت الصحف عن تدمير مقاتلات التحالف العربي في اليمن مستودعا للأسلحة تابعاً لميليشيات الحوثي وصالح في محافظة ذمار. واولت اهتماما بالمحادثات التي أجراها وزير الخارجية المصري سامح شكري مع المبعوث الدولي إلى ليبيا مارتن كوبر وتناولها آخر مستجدات الأوضاع في ليبيا. ولفتت صحف الجمعة الانتباه إلى توقيف وحدات من الجيش الجزائري عناصر إرهابية بمحافظتي تيزي وزو وقسنطينة شمال البلاد. وأوردت إقرار مجلس الشيوخ الأمريكي بأغلبية ساحقة، أمس، عقوبات بحق إيران وروسيا.

أبرزت الصحف الليبية الصادرة اليوم، جهود المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق مع الشركات الدولية والإقليمية من أجل بحث آلية رجوع بعض الشركات المتعاقدة مع الشركة العامة للكهرباء في كافة ربوع ليبيا خاصة مع دخول فصل الصيف وتجدد انقطاع الكهرباء، وكذلك انهاء كافة المشاكل الخدمية في عدد من بلديات ليبيا. وركزت صحف الجمعة على إعلان ولادة كتلة نيابية جديدة بمجلس تحمل اسم كتلة الوفاق الوطني نظرًا لتوقف العملية السياسية التي فاقمت أوضاع البلاد اقتصاديًا وإنسانيًا وأمنيًا. وواصلت اهتمامها بالأوضاع الأمنية والعسكرية، مشيرةً إلى سيطرة الجيش على مواقع جديدة في منطقة سوق الحوت والصابري ببنغازي. وتطرقت صحف الصباح إلى تأكيد السفيرة الفرنسية لدى ليبيا، بريجيت كورمي، أن بلادها تدرس إمكانية فتح السفارة الفرنسية داخل العاصمة طرابلس في القريب العاجل. وأشارت إلى لقاء الفريق محمود حجازي رئيس أركان الجيش المصري ومارتن كوبلر المبعوث الأممي إلى ليبيا، لبحث تطورات الأزمة الليبية. ونوهت صحف ليبيا بدعوة المحكمة الجنائية الدولية لاعتقال وتسليم سيف الإسلام القذافي المطلوب بتهم ارتكاب جرائم حرب.

الصحف السعودية

ركزت الصحف على العديد من الملفات والقضايا في الشأن المحلي والعربي والإقليمي والدولي.

وتحت عنوان (تدويل الأزمة والمصالح الخليجية)، كتبت صحيفة “اليوم” صباح الجمعة..
لا شك في أن تدويل الأزمة القطرية لا يصب في مصالح الدوحة ولا يصب في مصالح دول مجلس التعاون الخليجي، فهو يشكل خطورة بالغة على تلك المصالح ويسمح بتدخل الدول العظمى في أزمة لا بد أن تحل داخل البيت الخليجي، فالتدخل الخارجي من أي دولة سوف يعقد الأزمة ويعرقل حلها ويدخلها في نفق مظلم لا ملامح لبصيص نور في نهايته، والخاسر في هذه الحالة هو الإجماع الخليجي المتبلور في المنظومة الخليجية.
وأكدت: حل الأزمة القطرية لا بد أن يتحقق داخل البيت الخليجي حفاظا على المصالح القطرية والخليجية شريطة أن يلتزم ساسة قطر بضمانات تحقق الأمن والاستقرار والسيادة لدول مجلس التعاون ولدول المنطقة، فتدويل الأزمة سوف يسمح بتدخل قوى خارجية في الشأن القطري، ومن شأن هذا التدخل أن يعقد الأزمة ويقودها نحو مصير مجهول، وهذا ما ترفضه المملكة وترفضه بقية دول المجلس التي يهمها الحفاظ على مصالح دولة قطر ومصالح المنظومة التعاونية الخليجية.
وشددت: القضية القطرية ستبقى قضية داخلية على مستوى دول المنظومة الخليجية والتطلع الى حلها خليجيا وعدم تدويلها هو ما تطمح اليه دول المجلس ودول المنطقة للحيلولة دون أي تدخل أجنبي في الشأن الخليجي، فالدول التي تهيأت للتدخلات الأجنبية في شؤونها لم تحصد الا الخراب والتدمير، ولم يعد عليها هذا التدخل بأي مصلحة تذكر، والأمثلة واضحة في العراق وسوريا واليمن، فالتدخل الايراني السافر في شؤون تلك الدول أدى الى تعقيد أزماتها وإطالة أمد الحروب في ربوعها.
ونوهت: ليس من مصلحة قطر التغريد خارج السرب الخليجي، وليس من مصلحتها اللجوء الى أحضان النظام الايراني الدموي الذي ثبت ضلوعه في عمليات إرهابية متعددة داخل بعض دول المنظومة الخليجية وداخل العديد من دول المنطقة ودول العالم، وتدويل الأزمة القائمة سوف يطيل أمدها ويدخلها في دهاليز مظلمة، وهو لا يصب بطبيعة الحال في مصلحة الشعب القطري أو مصالح شعوب دول المجلس الخليجي.

بدورها.. تساءلت صحيفة “الجزيرة” في افتتاحيتها صباح اليوم، تحت عنوان (لماذا لا تتوسّط قطر لنفسها؟!)..
اعتادت دولة قطر أن تختار الطريق الأصعب والأكثر تعقيداً في حل مشاكلها، بل التوجه نحو المستحيل الذي لا يُفضي إلى حل، فهي بذلك من يعقِّد أمورها، ويصلّب تمرير ما هو لصالحها، وهي في هذا إما مدفوعة، أو أن لاعبيها الكبار لا يجيدون فن الممكن في العلاقات الدولية، ولا يحسنون التعامل سياسياً بما تقتضيه أبجديات هذا العمل، حتى يصح أن يقال عنهم أنهم سياسياً بلا فهم أو استيعاب أو معرفة.
وعلقت: في أزمتها الآن، وهي دائماً في أزمات لا تتوقف، فما تكاد تخرج من أزمة حتى تجد نفسها غريقة في أخرى، دون أن تتعلم من الدرس، أو تستفيد من الأخطاء، أو تضيف لها أخطاؤها ما يجنبها تكرارها، مما يحيّر المتابع، ويجعل من هذا القلق على مصالح قطر موضوعاً حيّاً في ضمائر المخلصين لها، بينما نجد أن الدوحة سادرة في غيها، تلوِّح بمناوراتها الإرهابية، لا تفكر بأكثر من أن يكون اسمها في صدارة وسائل الإعلام، حتى ولو كان ذلك ضمن التركيز على أدوار إرهابية توصم وتُتهم بها.
وكتبت متساءلة: ما الذي يجعل قطر هكذا، تتعامل مع الآخرين بوجهين، وبالتالي تضع نفسها في دائرة القلق والارتباك الدائمين، بينما كان من مصلحتها أن تكون ذات وجه واحد، وسياسة ثابتة، وتعامل نظيف، وتتعاون مع غيرها من الدول بشكل يكرّس القيم والإخلاص والصدق والفروسية، وينبذ كل ما يُشم منه رائحة الإرهاب والتطرف والعدوان، وصولا إلى بناء جسور من التعاون والتفاهم مع دول العالم، وتحديداً الدول الخليجية العريبة منها.
وقالت: في أحسن الأحوال، يمكن القول إن قطر ضحية مؤامرة كبيرة ضد مصالحها من المحسوبين عليها، من الذين يبدون تعاطفهم معها، ممن تسمع منهم الكلام الجميل المخادع، فتنحرف نحوهم من يوم لآخر بأكثر مما هي عليه، محسنة الظن بهم، والثقة بمصداقيتهم، والشك مقابل ذلك بالأشقاء والأصدقاء الحريصين عليها، وكل هذا يندرج ضمن الانطباع بأن قطر أصبحت خارج السيطرة القطرية، إذ إن المؤشرات توحي بأن هناك هجمة غير قطرية على مفاصل القرار فيها، وتحييد المسؤولين القطريين واستخدامهم كما لو أنهم أبواق فقط في المساعدة على تمرير الإرهاب لدولنا على نحو ما نراه الآن.
وفندت الصحيفة: مطالبة قطر بأن تنفض يدها من الإرهاب، وتخلي أراضيها من هؤلاء الإرهابيين، وتتوقف عن دعمهم، هي مطالب مشروعة، لا يطالب بها إلا من يحب قطر، ويحنو على شعبها، ويخاف عليها من أن تكون في قائمة الضالعين في تبني وتمويل الإرهاب أمام المحاكم الدولية المختصة، وحينئذ لن تكون أمامها من فرص كثيرة للخيار، ومن محاولات للتأكيد على براءتها، فالوقت ليس لصالحها، وتسارع الأحداث لا يخدمها، والتحديات المستقبلية أمامها غالباً ما تكون معيقة لأي حلول مفترضة، فعليها أن تتوسط لنفسها، فهذا أبلغ وأسرع من أن يكون الموقف تسويفاً قطرياً مع الوسطاء المقدَّر دورهم، كما هي وساطة الأمير النبيل الشيخ صباح الأحمد الصباح أمير دولة الكويت.

وتحت عنوان (الجذور لا القشور!)، طالعتنا صحيفة “الرياض” ..
الجهود التي تُبذل من أجل الوصول إلى حل للأزمة بين الدول الخليجية والعربية وقطر بالتأكيد هي مشكورة ومخلصة ومقدرة، وتأتي لنزع فتيل التوتر في واحدة من أهم المناطق سياسياً واقتصادياً وجغرافياً عدا عن المكانة الدينية التي تحظى بها في العالم الإسلامي لوجود الأراضي المقدسة في بلاد الحرمين مملكتنا الحبيبة.
وقالت: تلك الجهود ترى أن استمرار التوتر ليس في صالح المنطقة العربية التي تعج بأزمات مازالت قائمة دون وجود مؤشرات تدل على قرب إيجاد حلول تنهيها أو تخفف من حدة اشتعالها على أقل تقدير، وبالتالي فالمنطقة لا تتحمل المزيد من التوترات خاصة في دول مجلس التعاون الخليجي التي تعتبر من أكثر المناطق العربية استقراراً وتنمية واحتواءً لمصادر الموارد الطبيعية، بالتأكيد نحن نقدر تلك الجهود متمنين عليها ألا تكون مقتصرة على الحلول الجزئية المؤقتة التي لا تقدم ولا تؤخر، والتركيز على جذور الأزمة وسببها الرئيس المتمثل في دعم وتمويل الإرهاب وإيواء العناصر الإرهابية في قطر، إضافة إلى التدخل في شؤون الدول العربية بشكل سافر ما يهدد أمنها واستقرارها، والشواهد على كل تلك المطالبات المشروعة موجودة وقرائنها غير قابلة للإنكار.
وأضافت: الحكومة القطرية منذ بدأت الأزمة، التي كانت المتسبب الأول والوحيد فيها، حاولت الإنكار والتملص والخروج من صلب الموضوع إلى هوامش لاعلاقة لها بأصله ومحوره، في محاولات مكشوفة لعدم الاعتراف بواقع لا يمكن التبرؤ منه وإخفاؤه وهو واضح للجميع، لا يمكن للحكومة القطرية إلا الاعتراف به والتخلي عنه حتى تعود العلاقات الخليجية -الخليجية لما كانت عليه، وتعود قطر إلى وضعها الطبيعي كدولة فاعلة بانتمائها العربي، وهو أمر ليس بالصعب إلا على من كان استقلال القرار القطري الحقيقي لا المختطف ضد مصالحه وتوجهاته وانتمائاته التي هي بكل تأكيد بعيدة كل البعد عن المصالح الحقيقية لقطر وشعبها الشقيق.

وفيما يلي أبرز العناوين:
خادم الحرمين يتوّج بجائزة «شخصية العام الإسلامية».. ويستقبل أئمة ومؤذني المسجد الحرام ووزير الحج والعمرة
خادم الحرمين يبحث العلاقات الثنائية وجهود مكافحة الإرهاب مع رئيسة وزراء بريطانيا
سمو ولي العهد: كل القطاعات الأمنية جاهزة لمحاربة الإرهاب والقضاء على الإرهابيين
سمو ولي العهد ينقل تعازي خادم الحرمين لوالد وذوي الشهيد العلاقي
المملكة تدين وتستنكر الهجوم الإرهابي على مطعمٍ في مقديشو
المملكة ترحب بتعيين البعثة الدولية المستقلة للوقوف على انتهاكات حقوق الإنسان في ميانمار
استعرضت جهود (مركز الحرب الفكرية) .. (سي إن إن): توجه ترمب للسعودية فرصة ذهبية للاستفادة من مبادرات مكافحة التطرف
استكمال المشروع مع نهاية العام الحالي 2017 .. نجاح اختبار تجربة تشغيل قطار الحرمين بسرعة 300 كم/سا
ضمن برنامج “سكني” في دفعته الخامسة .. الإسكان: 27 ألف منتج سكني وتمويلي في جميع مناطق المملكة
قطر أنفقت 65 مليار دولار للتآمر على الدول العربية
ثلاثة سيناريوهات لمستقبل الأزمة القطرية: انقلاب مخملي أو ضغط أميركي لعزل تميم أو نجاح الوساطات
سياسيون: البيان الرباعي كشف دعم قطر للإرهاب
التحـالف: الســفينة الإمــاراتية لــم تتــضـــرر
«الكوليرا» تُفاقم خطر المجاعة في اليمن
مقديشو: إرهابيون يقتلون 20 مدنياً
حكومة الاحتلال تخطط لبناء 67 ألف وحدة استيطانية بالضفة
اعتقال جنود أفغان إرهابيين
فقدان طائرة عسكرية ماليزية
قانون لمكافحة الإرهاب باليابان

إفتتاحيات صحف الإمارات
دعت صحف الإمارات الصادرة صباح اليوم في إفتتاحياتها قطر إلى مراجعة سياساتها الذي سببت مآس للعالم العربي .. وتساءلت ما الذي استفادته قطر من سياسات تثوير الشعوب بذريعة وجود مظالم فيما ثبت فعليا أن تلك المظالم ازدادت وخسرت هذه الشعوب ما لديها. وحذرت الصحف قطر من المكابرة والجري وفق أوهامها معولة على أدوار خارجية يمكن أن تجنبها التبعات القادمة لزلزال المقاطعة .. داعية الدوحة إلى الإحتكام إلى العقل وتدارك خطورة الأزمة التي وضعت نفسها فيها.

فمن جانبها وتحت عنوان ” دور الدوحة الدموي ” قالت صحيفة ” البيان “ إن الدوحة لعبت دورا خطيرا في إشعال الفوضى بدول عربية خلال السنين الفائتة واختبأت السياسة القطرية وراء عناوين متعددة لتبرير وقوفها إلى جانب هذه الفوضى.
وأضافت إن قطر لا تتراجع عن سياساتها في هذا الصدد إذ تواصل تصدير الفوضى والتحريض عليها سياسيا وعسكريا وعبر وسائل الإعلام التي تتصدرها قناة الجزيرة التي تعد أبرز رافعات الإرهاب وداعميه.
و أكدت ” البيان ” أن مركز القرار في الدوحة أمام واجبات أقلها مراجعة ما تسببت به للعالم العربي .. وتساءلت ما الذي استفادته قطر من سياسات تثوير الشعوب العربية بذريعة وجود مظالم .
ووصفت الكلفة الأخلاقية لذلك بأنها كبيرة جدا فيما تتلبس الدوحة روح الشعبية باعتبارها ناصرة الشعوب المظلومة وهي هنا تتناسى أنها من استمطرت عليهم المزيد من البلاءات والمظالم.
و طالبت ” البيان ” الدوحة بأن تعيد قراءة كل حساباتها وأن تتوقف عن بث الفوضى في العالم العربي خصوصا أن ملايين الأبرياء واجهوا ويواجهون مصيرا سيئا فوق هدم الدول وتشظية بنيتها الوطنية وتفتيت روحها الجمعية.
وقالت الصحيفة في ختام إفتتاحيتها إنه لا يمكن لأي طرف يصدر الفوضى ويديرها في العالم العربي أن يسلم من النتيجة وحتى من الناحية الأخلاقية فإن من يشعل النار سوف تحترق يداه في نهاية المطاف.

من ناحيتها قالت صحيفة ” الخليج ” في إفتتاحيتها تحت عنوان ” عتمة الكواليس تحكم قطر “ إنه في مثل هذه الأيام منتصف العام 2013 تكلم أمير قطر السابق عن فتح صفحة جديدة في السياسة القطرية وهو يتنازل لإبنه الأمير تميم .
وأضافت : ” يومها اشتغل المحللون والمتابعون على تحليلات لم تخل من تكهنات وشكك البعض البعض الكثير في صدقية الإجراء وجديته فرأى أنه لا تغيير وليس إلا حكم الأمير الوالد نفسه في ثياب جديدة “.
ونوهت إلى أن الفصول التالية أثبتت أن الإدارة القديمة ظلت تحكم قطر من الكواليس فيما فرقة الخشبة والأضواء إنما أدت وتؤدي الشكل والمظهر فيما المضمون يطبخ في الكواليس وصدقت تنبؤات بعض آخر رأى أن الأمير الوالد أراد الحكم وهو بعيد عن الواجهة والمهام والاستقبالات والأخذ والرد تاركا صدعة الرأس للأمير الشاب.
و أكدت ” الخليج ” أن الإدارتين القديمة والجديدة تبادلتا الأدوار نفسها فلم تكن المرحلة الجديدة إلا الامتداد الطبيعي لسابقتها لكن مع تبدل الأقنعة لا الوجوه وفي الأزمة الأخيرة أطلت إدارة حمد بن خليفة برأسها من بين أنقاض الوهم فأثبتت أنها حقيقة حقيقة مرة وصادمة لكن منسجمة تماما مع توجه وروح قطر منذ انقلب الأمير الوالد على الأمير الجد وذهب إلى طموحاته الهائلة والهشة في الوقت نفسه بأيد مرتعشة وخطوات حائرة وإن بدت في الظاهر واثقة فليس إلا ادعاء الضعيف وليست إلا حيلة العاجز.
وأوضحت الصحيفة أنه عندما تجرأت ” قيادة الأمير الشاب ” على نشر التصريحات المشينة الأخيرة عبر وكالة الأنباء القطرية الرسمية انتبهت إدارة الكواليس” قيادة الأمير الوالد ” إلى خطورة الأمر انطلاقا من منطق أن ليس كل ما يقال في الكواليس يمكن قوله في العلن لتبرز فكرة الأمير الوالد الجهنمية الإدعاء بقرصنة وكالة الأنباء رغم أن ما نشرته يعبر تماما عن سياسة قطر خصوصا تجاه إيران والإخوان المسلمين وحماس ويتناغم مع مجريات القمة العربية الإسلامية الأمريكية في الرياض وموقف تميم المشهود لدى المشاركين في القمة.

وقالت صحيفة ” الوطن ” في إفتتاحيتها تحت عنوان ” خزينة إرهابيي قطر” إن أكثر من 4.5 مليار دولار بين حسابات وأسهم وعقارات عائدة للقائمة الإرهابية التي تم الإعلان عنها وهي 59 فردا و12 كيانا تم تجميدها وحجزها والسؤال المعروفة إجابته : من أين لإرهابيين مطاردين من دولهم والمجتمع الدولي ومطلوبين للعدالة أن يمتلكوا هذا الكم الهائل من الأموال .
وأضافت إن ذلك يكشف كيف حولت قطر نفسها إلى بنك لتمويل الإرهاب وإن كل شيء بات واضحا للعيان وأكدت أن قطر لا تزال تحاول التسويف عبر محاولات تدويل الأزمة وتجهد بكل إمكاناتها لحماية الأسماء المدرجة وهي بذلك تغامر في محاولة فاشلة للهرب من الواجبات المترتبة عليها فكل الوساطات والادعاءات الزائفة التي تحاول قطر الترويج لها دليل يؤكد رعونتها في التعاطي مع ما يتوجب عليها عمله.
وأوضحت ” الوطن ” أن العالم أجمع حسم موقفه تجاه سياسة قطر الخطرة والعبثية والوقت لم يعد في صالحها ومحاولاتها تصوير الأزمة على أنها “حصار” وهو ليس كذلك جميعها محاولات عبثية جديدة لم ولن تنطلي على أحد.

الصحف الدولية

اهتمت الصحف البريطانية الصادرة اليوم بعدد من الموضوعات في الشأن الداخلي والدولي ، مبرزةً في السياق الداخلي قيام الملكة إلزابيث والأمير وليام بزيارة مركزا للإغاثة يساعدان ضحايا نيران برج غرينفيل. وأشارت الصحف إلى أن الشرطة البريطانية اعتقلت رقما قياسيا من المشتبه بعلاقتهم بالإرهاب خلال الاثني عشر شهراً الماضية، بزيادة وصلت إلى خمسة أضعاف الفترة السابقة، حيث أوقفت 304 أشخاص إلى نهاية شهر مارس 2017. ونقلت إعلان وزارة الدفاع الروسية أنها تتحرى احتمال مقتل أبو بكر البغدادي زعيم تنظيم “داعش” الإرهابي في إحدى ضرباتها الجوية في مدينة الرقة في سوريا. وتحدثت الصحف عن ارتفاع عدد المعتقلين في أوروبا للاشتباه في علاقتهم “بتنظيمات إرهابية” بصورة كبيرة، مسجلاً زيادة للعام الثالث على التوالي.

وفيما يلي أبرز عناوين الصحف:

صحيفة الإندبندنت البريطانية:
• قصف التحالف بقيادة الولايات المتحدة أدى إلى مقتل الكثير من المدنيين في سوريا.
• روسيا تقول إنها ربما قتلت البغدادي في قصف جوي على الرقة.
• مقتل البغدادي من شأنه أن يؤدي إلى تدهور حالة الجهاديين.

صحيفة الغارديان البريطانية:
• الولايات المتحدة توقع اتفاقا لبيع طائرات أف 15 لقطر.
• روسيا تدعي أنها قتلت البغدادي زعيم داعش.
• من طهران إلى بيروت: الميليشيات الشيعية تهدف إلى زيادة التأثير الإيراني.
• زعيم ميليشيا مدعومة من إيران: حررنا آخر قلعة لداعش.

صحيفة تلغراف البريطانية:
• روسيا قتلت البغدادي في قصف بالقرب من الرقة.
• سجل قياسي في أعداد المعتقلين الإرهابيين في أوروبا.
• قطر توقع اتفاقا بقيمة 12 مليار دولار لشراء مقاتلات أمريكية.

ركزت العناوين الرئيسية لبعض أبرز الصحف الأميركية اليوم على الدعاوى القضائية التي رفعتها ولاية ميريلاند ومدينة واشنطن ضد الرئيس دونالد ترمب بشأن انتهاكات دستورية غير مسبوقة بسبب فشله في فصل مسؤولياته العامة بصفته رئيسا عن مصالحه الخاصة بصفته رجل أعمال.

فقد علقت نيويورك تايمز في افتتاحيتها بأن القضايا التي رفعها المحاميان العامان بولاية ميريلاند ومدينة واشنطن ونحو مئتي عضو ديمقراطي بالكونغرس هذا الأسبوع قد تكون أفضل فرصة لمساءلة الرئيس ترمب عن تعاملاته الشخصية غير الدستورية، بما أن الجمهوريين الذين يسيطرون على الكونغرس لن يفعلوا ذلك.
وأشارت الصحيفة إلى أن واضعي الدستور عازمون على الحد من الفساد المحتمل الذي يحظر على المسؤولين قبول “أي هدية أو مكافأة أو منصب أو لقب من أي نوع كان” من الحكومات الأجنبية من دون موافقة الكونغرس، ومنع الرؤساء من تلقي أموال من الحكومات الاتحادية أو حكومات الولايات غير الراتب.
وأردفت بأن ترمب يبدو عازما أيضا على عدم السماح للدستور بوقفه عن فعل ما يريد، حيث رفض التصرف بأصول فنادقه وممتلكاته العقارية وملاعب الغولف وغيرها من الشركات التي تكسب الكثير منها المال وتتلقى فوائد أخرى من الحكومات الأجنبية والوكالات الاتحادية والولائية.
وألمحت الصحيفة إلى أن منظومة ترمب ربما تتلقى مكافآت خارجية وداخلية لا يعلم عنها الشعب شيئا، وبناء على ذلك سيعقد الكونغرس جلسات استماع ويطالب الرئيس بتسليم إقراراته الضريبية وغيرها من الوثائق المالية، ومع أن هذه العملية ستكون شاقة وتستغرق وقتا طويلا فإن هذا ما ينص عليه الدستور إذا كان الرئيس غير مستعد لتفكيك استثماراته.
وختمت بأن تجاهل ترمب للقواعد الأخلاقية هو بالضبط الموقف الذي سعى واضعو الدستور لحماية البلاد ضده من خلال بنود الأجور والمكافآت التي وضعوها فيه.

في السياق علقت واشنطن بوست بأن ترمب الآن يجد نفسه تماما حيث لا يريد أن يكون، وهو الخضوع للتحقيق من قبل مدع عام عنيد وموقر لا يدين له بأي ولاء شخصي أو سياسي، ومن ثم لا يلومن ترمب إلا نفسه.
وانتقدت الصحيفة تصريحات ترمب عبر تويتر التي حاول فيها تفنيد الدعاوى القضائية المرفوعة ضده بأنها ليست المرة الأولى التي يعطي فيها انطباعا كاذبا عن حقيقة ما يجري، حيث يدعي أن هناك استنتاجا بالفعل بعدم وجود تواطؤ بين أي شخص شارك في حملته الرئاسية ومحاولة روسيا للتدخل فيها، وقالت إنه لم يتم التوصل لمثل هذا الاستنتاج.
وأشارت إلى أن هذا التواطؤ كانت قد كشفته الصحيفة وأنه واحد فقط من ثلاثة مجالات دراسة يستكشفها تحقيق إف بي أي، بقيادة المجلس الاستشاري الخاص المكلف بذلك.
والمجال الثاني هو احتمال أن ترمب ربما عرقل العدالة بجهوده المتكررة لوقف التحقيق عندما أقال مدير إف بي ىي جيمس كومي ومواربته في أسباب الإقالة، وتفاخره أيضا أمام دبلوماسيين روس زائرين بأن التخلص من كومي أعفاه من “ضغط كبير بسبب روسيا”.
وختمت واشنطن بوست بأنه بينما لا يزال ترمب يصارع لإدراك الأمر فإن مجتمع المخابرات الأميركي مقتنع تماما بأن روسيا نفذت هجوما على الديمقراطية الأميركية ومن ثم يجب معرفة ما حدث لكي نضمن عدم تكراره، وتساءلت عن سبب اعتراض الرئيس على إجراء تحقيق شامل، إلا إذا كان لديه شيء يخفيه؟

وفيما يلي أبرز عناوين الصحف:

صحيفة واشنطن بوست الأمريكية:
• الأمم المتحدة: القصف الأمريكي على الرقة تسبب بموت العديد من المدنيين.

صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية:
• روسيا قتلت زعيم داعش البغدادي.
• لاجئون سوريون من بين ضحايا حريق لندن.
• الرئيس التركي ينتقد الولايات المتحدة إزاء التهم الموجهة لحراسه.

الصحف الروسية

نشرت صحيفة “إيزفيستيا”، مقالا بعنوان (دمشق تشق طريقا للسلاح) للكاتب أندريه أونتيكوف، أشار فيه إلى أن القوات الحكومية السورية تمكنت من شق طريق بري سيسهل على دمشق تلقي الإمدادات العسكرية من إيران.
نشرت صحيفة “نيزافيسيمايا غازيتا” مقالا بعنوان (وزير الدفاع الأمريكي يتولى أفغانستان) كتبه يفغيني بودوفكين عن تخويل جيمس ماتيس صلاحية تحديد عديد العسكريين في أفغانستان؛ متوقعة زيادتهم في القريب العاجل.
كتب إيغور سوبوتين مقالا بعنوان (قطر استعدت لحصار طويل) نشرته صحيفة “نيزافيسيمايا غازيتا” عن الأوضاع حول دولة قطر؛ مشيرا إلى أن طهران وأنقرة ستؤمنان لها المواد الغذائية.
• كتب المحلل السياسي فياتشيسلاف كوستيكوف مقالا بعنوان (ترامب: يكون أو لا يكون؟ ما هي فرص عزله) نشرته صحيفة “أرغومينتي أي فاكتي” عن الهستيريا السياسية والإعلامية، التي يشتد أوارها حول دونالد ترامب في الولايات المتحدة.

ركزت الصحف الباكستانية الصادرة اليوم اهتمامها على تطورات الوضع السياسي الداخلي في البلاد، مشيرة في هذا الصدد إلى تأكيد رئيس وزراء البلاد نواز شريف التزام واحترام سيادة القانون لقطع الطريق أمام معارضيه . وسلطت الضوء على ترحيب باكستان بعرض وساطة الرئيس الروسي فلادمير بوتين بين إسلام آباد ونيودلهي لتحسين العلاقات الثنائية بينهما، وأشارت في سياق آخر إلى عزم الصين بذل جهودها لتحسين العلاقات المتوترة بين باكستان وأفغانستان. وعرجت إلى دعوة باكستان لإيجاد حل سياسي لمعالجة المشاكل التي تواجهها أفغانستان لضمان الأمن والسلام الدائم في هذا البلد. وتابعت تطورات التحقيق الجاري بشأن الصينيين المختطفين في باكستان والأنباء المتضاربة حول تورطهما في أنشطة تبشيرية بالتعاون مع مواطن من كوريا الجنوبية في مدينة كويتا الباكستانية. وفي الشأن الأمني أخبرت عن مقتل ثلاثة عناصر من الشرطة الباكستانية بهجوم مسلح شنه مجهولون على سيارة دورية في مدينة بيشاور. وأشارت في الشأن الإقليمي إلى سيطرة تنظيم داعش الإرهابي على جبال تورا بورا المحاذية للحدود مع باكستان.

 

 

مواضيع ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا