فتح: قرار الاحتلال بمنع الصلاة في المسجد الأقصى امتداد لسياساته الفاشية

رام الله – قالت حركة التحرير الوطني الفلسطيني/ فتح، إن الصلاة في المسجد الاقصى المحتل حق طبيعي للفلسطينيين وللمسلمين كافة، وإن قرار الاحتلال الإسرائيلي بمنع المؤمنين من الصلاة فيه يأتي امتدادا لسياساته الفاشية والعدوانية الاحتلالية بحق شعبنا.

فقد أكد رئيس المكتب الإعلامي في مفوضية التعبئة والتنظيم لحركة فتح منير الجاغوب في بيان صحفي، ضرورة مواجهة السياسة القمعية لسلطات الاحتلال، والتمسّك بالقدس كحلقة مركزية من معركتنا مع الاحتلال الإسرائيلي، لتظل عنوانا في مسيرتنا النضالية.

وتابع البيان: إن معاناة أهلنا في القدس وما يتعرضون له من أساليب البطش والاعتقال ومنعهم التعسفي من الوصول إلى المسجد الأقصى المبارك هي تعبير عن الوجه العنصري لإسرائيل ويدحض ادعاءاتها باحترام حق المؤمنين بالوصول الى الأماكن الإسلامية والمسيحية المقدسة.

وطالب الجاغوب المجتمع الدولي والمؤسسات الحقوقية بالخروج عن صمتهم ازاء انتهاكات حكومة الاحتلال لأبسط حقوق الإنسان وعدم انصياعها لقرارات الشرعية الدولية، ولإجبارها على وقف القرارات القمعية وغير القانونية بحق القدس والمقدسات.

مواضيع ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا