الآلاف يزحفون إلى القدس للمشاركة في الجمعة اليتيمة برحاب الأقصى

القدس – تشهد مدينة القدس منذ ساعات الليلة الماضية زحفاَ للمصلين من كافة بلدات وضواحي المدينة وداخل اراضي الـ 4 ومن انطبقت عليهم اجراءات الاحتلال من محافظات الضفة، باتجاه المسجد الأقصى في القدس العتيقة للمشاركة في صلاة الجمعة الرابعة واليتيمة بشهر رمضان برحاب المسجد المبارك.

وتشهد الحواجز العسكرية الثابتة على المداخل الرئيسية لمدينة القدس ازدحامات شديدة بالمواطنين بانتظار السماح لهم بدخول المدينة المقدسة لمواطني محافظات الضفة، علما أن الاحتلال منع من تقل أعمارهم عن الأربعين عاما من الرجال من دخول القدس، في الوقت الذي فرض اجراءات أمنية مشددة للغاية في المدينة، خاصة في الحواجز العسكرية ومحيطها وعلى طول مقاطع جدار الضم والتوسع العنصري، ووسط القدس ومحيط البلدة القديمة وداخلها.

وشملت اجراءات الاحتلال كذلك اغلاق محيط وتخوم القدس القديمة، ونشر دوريات راجلة ومحمولة وخيالة في الشوارع المحاذية لسور القدس، ونصب المتاريس الحديدية على أبواب البلدة القديمة والمسجد الأقصى، وتحليق منطاد راداري استخباري وطائرة مروحية في سماء القدس والأقصى المبارك.

في القدس القديمة، أعلنت لجان الحارات والأحياء كامل جهوزيتها لاستقبال آلاف الوافدين من المصلين والتسهيل عليهم للوصول الى الاقصى، في حين بدت اللجان العاملة في المسجد الاقصى بأعلى درجات استنفارها، وانتشر أعضاء اللجان الكشفية والنظامية والتطوعية والصحية والاغاثية في كافة أرجاء المسجد المبارك للتعامل مع المصلين والتسهيل عليهم، علما أن الأوقاف الاسلامية خصّصت أماكن لصلاة النساء وأخرى للرجال يرشد اليها أعضاء اللجان الكشفية والنظامية، في الوقت الذي ستعمل فيه مؤسسات وجمعيات خيرية عقب الصلاة على التجهيز لتقديم آلاف الوجبات الرمضانية للصائمين الوافدين الى المسجد الأقصى.

مواضيع ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا