ملاحظات على الماشي (165): في اتفاق الاخوان الدحلان المسرب !

يقولون أن إتفاقا بين المطرود من حركة فتح، الدحلان، وجماعة الإخوان، لإستكمال فصل غزتنا عن وطنيتها وفلسطينيتها بات قريبا، وسيكون دور الدحلان فيه تأمين المال اللازم لشراء أو إستئجار منصب “رئيس الحكومة”، الأمر الذي سيكلفه أيضا تأمين رواتب موظفي الإخوان (حماس)، بالإضافة لدفع “ديات” أبناء حركة فتح الذين قتلتهم عصابات الاخوان يوم الإنقلاب الدامي !!، والتوسط لدى السيسي لفتح المعبر !!

• فمن اين سياتي الدحلان بالمال يا ترى ؟! أليس من البترودولار القذر ؟!
• كيف يقول أنه فتحاوي وسيدفع دية الفتحاويين عن من قتلهم ؟! وبأي حق يتصرف ؟!
• لماذا يتنازل الإخوان للدحلان ومن خلفه عما رفضوا التنازل عنه لحركة فتح والرئيس أبو مازن ؟! ألأنهم يحضرون فخا عميقا للدحلان ؟! ويعرفون أنه سمسار لا أكثر ولا أقل ؟!
• ماذا تريد الدول المتآمرة من تعزيز فصل غزتنا عنا وعن مشروعنا الوطني غير خدمة الصهاينة ؟!
• بأي صفة ولأي هدف يتعامل السيسي مع الدحلان ولصالح من ؟!
• وهل يؤتمن من يتنازل عن أرضه مقابل المال وبكل بجاحة على الحفاظ على أرض فلسطين ووحدة شعبها وتمثيلها “م ت ف” ؟! وهل يستطيع “السولار” غسل عار الخيانة والتآمر ؟! وهل نكهة إخوان فلسطين تختلف عن بقية الإخوان ؟!

كلي ثقة بأن مشروع فصل غزتنا لن يكتمل يوما، لأسباب كثيرة، ولكن المهم الآن ماذا يجب على قيادتنا أن تفعل ؟! وماذا فعلت وستفعل لإسقاط مخطط أصدقاء وخدم الصهاينة ؟!

#فلسطينثورةفتح_شتات
#علاء_المقدسي

2 / شوال (10) / 1438 للهجرة

مواضيع ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا