شيخ العيد: لا صوت يعلو فوق صوت الرئيس عباس قائد المسيرة

رفح – قال أمين سر حركة “فتح” اقليم رفح جنوب قطاع غزة جلال شيخ العيد، اليوم الأربعاء: إن لا صوت يعلو فوق صوت الرئيس محمود عباس، قائد المسيرة، وعنوان الشرعية والوطنية الفلسطينية.

وحذر الدكتور شيخ العيد في تصريح لـ”وفا”، من حملة تشويه ينفذها اتباع المفصول محمد دحلان بحق الشرفاء والمناضلين من أبناء الحركة، مضيفا: المطلوب الآن الالتفاف حول القيادة الشرعية والوطنية الفلسطينية.

وأردف شيخ العيد: إن الهدف من وراء حملة تشويه الشرفاء والمناضلين من أبناء الحركة هو وقف عملية البناء الوطني والتنظيمي للحركة، ومن هنا فإن الشرفاء سيتصدون لهذه المؤامرة والخطط الدنيئة وكل من سيتساوق مع هذه الحملة سيتم محاسبته تنظيميا وفق النظام الداخلي للحركة.

وتابع: أن هناك أطرا تنظيمية شرعية للحركة مخولة بتصحيح ومحاسبة أبناء الحركة، وقوة “فتح” تكمن في تطهير صفوفها من أصحاب الولاءات الشخصية والانتماءات الفئوية والجهوية، مشيرا إلى أنه تم بالفعل محاسبة البعض منهم في الإقليم وفق الأصول التنظيمية.

واختتم شيخ العيد تصريحه: “عاشت حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح واحدة موحدة خلف القائد محمود عباس، والمجد لأبناء الحركة المخلصين، وإنها لثورة حتى النصر حتى النصر حتى النصر”.

مواضيع ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا