بلدية نابلس: كمية النفايات تضاعفت خلال الأيام الثلاثة التي سبقت العيد

نابلس – قال رئيس قسم الصحة والبيئة في بلدية نابلس نضال منصور، إن كمية النفايات التي تجمع يوميا من مدينة نابلس تضاعفت خلال الأيام الثلاثة التي سبقت عيد الفطر.

وأوضح منصور لـ”وفا” اليوم الخميس، أن حوالي 450 طنا من النفايات تم جمعها بشكل يومي خلال الأيام الثلاثة ما قبل عيد الفطر، مشيرا إلى أنه يتم جمع من 200- 250 طنا من داخل المدينة، والمخيمات الأربعة المجاورة خلال الأيام العادية، وكانت حاويات القمامة تجمع نحو 300 طن يوميا خلال شهر رمضان.

ويمكن ملاحظة ذلك من خلال بعض القمامة التي تكون ملقاة هنا وهناك، لعدم اتساع الحاويات لها، مع أن طواقم النظافة تعمل بكل جهدها، حتى ساعات متأخرة من الليل وساعات الصباح الباكر لجمع النفايات من الأحياء ومركز المدينة.

وأشار منصور إلى أن 345 عاملا وموظفا يعملون في قسم الصحة والبيئة في بلدية نابلس، منهم 187 عامل نظافة، ممن يكنسون الشوارع، ويجمعون النفايات من الحاويات. ويعمل العمال في مركز المدينة والبلدة القديمة على فترتين، صباحية ومسائية.

وأضاف منصور أن سيارات جمع النفايات تقوم بجمع النفايات من 1600 حاوية داخل المدينة، و160 حاوية كبيرة على مداخل الأحياء الكبيرة والمخيمات، حيث تعمل الطواقم سبعة أيام في الأسبوع.

ويتم جمع النفايات وترحيلها الى مكب الصيرفي شرق نابلس، ومن ثم يتم دفنها في مكب زهرة الفنجان في جنين.

وكان مجلس بلدي نابلس قرر في اجتماعه الأول، شراء سيارات ضاغطة لجمع النفايات الصلبة بتكلفة إجمالية تقدر بـ 600 ألف شيقل.

وقال نائب رئيس بلدية نابلس محمد الشنار، إن هذا القرار يأتي من باب حرص البلدية على تحسين الواقع الصحي والبيئي في المدينة وخصوصا نظافة المدينة، وحرصها الشديد على تجديد آليات البلدية القديمة لتحسين عملية جمع النفايات من الحاويات أكثر من مرة يوميا.

وناشد منصور المواطنين ضرورة الحفاظ على نظافة الشوارع والأماكن العامة، ومداخل المنازل لمساعدة عمال النظافة.

مواضيع ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا