تيسير خالد : نتنياهو يستخدم مؤسسات الطب التعليمية للتعمية على جرائم الاستيطان

دعا تيسير خالد ، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين الهيئات التدريسية الأكاديمية في الجامعات والمعاهد التعليمية في جميع دول العالم الى تحمل مسؤولياتها وإعلان مقاطعتها ليس فقط لما يسمى ( جامعة ارئيل ) ، التي أقامتها اسرائيل في مستوطنة ارئيل القائمة على اراضي المواطنين الفلسطينيين في مدينة ومحافظة سلفيت في الضفة الغربية المحتلة ، بل ومقاطعة جميع المؤسسات التعليمية الاسرائيلية ، التي تقيم علاقات من أي نوع كان ومن أية درجة مع تلك الجامعة .
جاء ذلك على خلفية قيام رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو بوضع حجر الأساس يوم الخميس الماضي لإنشاء كلية طب في جامعة مستوطنة أريئيل المقامة على أراضي محافظة سلفيت، بمشاركة وزير التعليم اليميني المتطرف نفتالي بينت في سياق الاعيب نتنياهو وأعضاء حكومته واستخدام الطب للتعمية على جرائم الاستيطان ، التي حولت محافظة سلفيت الى محافظ مستهدفة بالتهويد من خلال زرعها بالمستوطنات وتغيير الطابع الديمغرافي في المحافظة وتحويل المواطنين الفلسطينيين سكان المنطقة الاصليين الى أقلية في منطقتهم تحاصرهم المستوطنات ومؤسساتها ومشاريعها الصناعية في جيوب متناثرة لا تقوى على الصمود أمام زحف استيطاني لا يتوقف .
وطالب تيسير خالد الهيئات التدريسية في المؤسسات التعليمية الفلسطينية في الجامعات والمعاهد التعليمية في الضفة الغربية وقطاع غزة الى تنسيق جهودها مع نظيراتها في البلدان العربية والبلدان الصديقة وفي جميع بلدان العالم ، التي ترفض الاستيطان الاستعماري الاسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة بعدوان حزيران 1967 ودعوة الهيئات التدريسية الأكاديمية في الجامعات والمعاهد التعليمية في جميع دول العالم الى رفض الاعيب حكومة نتنياهو واستخدامها لمؤسسات الطب للتستر على جرائم الاستيطان ، كما دعا الجاليات الفلسطينية في قارات العالم الخمس وفي علاقاتها مع منظمات المجتمع المدني ذات العلاقة في بلدان إقامتها الى إدراج هذه المهمة على جدول أعمالها في سياق انخراطها ومشاركتها في فعاليات ونشاطات حركة المقاطعة وفرض العقوبات وسحب الاستثمارات ( BDS ) من اسرائيل .

مواضيع ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا