الحكومة تدين التصعيد الإسرائيلي الشامل بحق شعبنا وقياداته وأرضه ومقدساته

رام الله – أدانت حكومة الوفاق الوطني، التصعيد الشامل الذي تقوده حكومة الاحتلال الإسرائيلي بحق أبناء شعبنا وقياداته وأرضه ومقدساته.

وقال المتحدث الرسمي باسم الحكومة يوسف المحمود، في بيان صحفي اليوم الأحد، إن حكومة الوفاق الوطني تحمل إسرائيل المسؤولية الكاملة عن كافة الإجراءات التي تقوم بها ضد شعبنا وأرضنا. وأضاف أن اعتقال النواب في المجلس التشريعي، الذين كان آخرهم اعتقال النائب خالدة جرّار خلال الساعات الماضية، واعتقال رئيسة اتحاد لجان المرأة الفلسطينية ختام السعافين، يأتي ضمن حملة التصعيد الاحتلالي الإسرائيلي التي تستهدف شخصيات قيادية، كما تستهدف أبناء شعبنا ضمن حملات المداهمة والاقتحام والاعتقال التي تقدم عليها قوات الاحتلال بشكل يومي.

وشدد المتحدث الرسمي، على أن كل ما تقوم به قوات الاحتلال ضد شعبنا وأرضنا يندرج ضمن الاستهتار بالمجتمع الدولي، نظرا لما فيه من إصرار على انتهاك القوانين والشرائع الدولية

وطالب مؤسسات المجتمع الدولي وكافة المنظمات والمؤسسات الدولية ذات الصِّلة، بالتدخل السريع والمباشر لوقف تلك الانتهاكات الإسرائيلية الصارخة.

مواضيع ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا