تفاقم الوضع الصحي لعدد من الأسرى في سجون الاحتلال

رام الله – حذرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الأحد، من تدهور الأوضاع الصحية لعدد من الأسرى في عدة سجون إسرائيلية، في ظل استمرار سياسة الإهمال الطبي الواضحة والممنهجة بحقهم والاستهتار بحياتهم.

وبينت الهيئة أن الأسير نبأ الصيفي (23 عاماً)، من مخيم الدهيشة في بيت لحم، ويقبع حالياً في سجن “عوفر”، يعاني من كتل دهنية على الكبد، ولديه صعوبة في تناول الطعام وعدم القدرة على النوم، وقد خسر 16 كيلوغراما من وزنه، وهو بحاجة إلى تقديم العلاج اللازم لحالته الصحية.

وأضافت أن الأسير شادي شلالدة، ممثل سجن “عوفر”، يعاني من انتفاخ واضح في قدميه، بسبب التدهور الصحي الذي طرأ على جسده خلال فترة الاضراب.

وفي ذات السياق، أشارت الهيئة إلى ازدياد وتفاقم عدد من الحالات المرضية في سجن “نفحة”، وخاصة بعد الإضراب المفتوح عن الطعام الذي خاضته الحركة الأسيرة، ومن بين هذه الحالات، الأسير عماد السراج، الذي فقد القدرة على النطق جراء ما تعرض له من صدمات نفسية خلال فترة الاضراب، والأسير وائل أبو شخدم، الذي يعاني من فقر في الدم “الأنيميا” ولديه مشكلة في التنفس، والأسير شادي أبو شخدم، الذي يعاني من وجود حصى في الحالب، بالإضافة إلى وجود انتفاخات في جسده وآلام حادة في الرأس.

وأضافت أن الأسير تحرير زيد يعاني من آلام في الظهر والبطن والرأس ولديه مشكلة في التنفس، كما يعاني الأسير نور جابر من مشاكل في الكلى والبطن والصدر ولديه دوخة مستمرة وآلام في الظهر، فيما يمر الأسير أحمد دلايشة، بوضع صحي صعب جراء ما يعانيه من مشاكل في الصدر، ويعاني الأسير وليم الريماوي من آلام في الخاصرة والمعدة.

مواضيع ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا