عشراوي تدين نهج الاعتقال السياسي ضد القيادات السياسية والناشطات الفلسطينيات

رام الله – أدانت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حنان عشراوي، اليوم الأحد، حملة الاعتقالات السياسية التي تقودها إسرائيل “القوة القائمة بالاحتلال” ضد القيادات السياسية النسوية، بهدف معاقبتهن، وإخضاعهن.

وأشارت عشراوي في بيان لها، إلى أن اعتقال كل من النائب في المجلس التشريعي خالدة جرار، وعضو قيادة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، والناشطة النسوية رئيسة اتحاد لجان المرأة الفلسطينية ختام السعافين، من منزليهما بمدينة رام الله، يأتي في سياق نهج الاعتقال السياسي الذي تنتهجه إسرائيل بحق أبناء شعبنا عموما، والنساء الفلسطينيات على وجه الخصوص، وملاحقة واضطهاد نواب وقيادات شعبنا الفلسطيني، في انتهاك صارخ للقوانين، والأعراف الدولية، التي ضمنت حصانة النواب المنتخبين، وحماية النساء الناشطات.

وقالت:” هذا إثبات آخر على أن النظام القضائي الإسرائيلي لا يمت للعدالة بصلة”، وبهذا فإن إسرائيل تحتجز في سجونها 55 امرأة، و13 نائبا.

ودعت عشراوي اتحادات البرلمانات العربية والأوروبية والدولية والمؤسسات الحقوقية، بما فيها المؤسسات الخاصة بحماية النساء إلى التدخل لحماية النواب، والنساء الفلسطينيات، والتحقيق المباشر في انتهاكات إسرائيل، باعتبار أن الاعتقالات السياسية هي ممارسات خارجة عن القانون، وتتعارض مع الاتفاقيات، والمواثيق الدولية.

مواضيع ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا