“الصحة” تطلق البروتوكول الوطني المحدث للنسائية والتوليد

رام الله – أطلقت وزارة الصحة، اليوم الإثنين، البروتوكول الوطني الفلسطيني المحدث لتخصص النسائية والتوليد، الذي يعمل على وضع سياسات طبية واضحة للتعامل مع السيدات قبل وأثناء وبعد الولادة.

جاء ذلك خلال احتفال نظمته دائرة صحة وتنمية المرأة التابعة للوزارة، برعاية وحضور وزير الصحة جواد عواد عواد، بدعم من صندوق الأمم المتحدة للسكان وحضور ممثله زياد يعيش.

وأكد وزير الصحة، في كلمته، إعداد البروتوكول من قبل أطباء متخصصين، وقال “تم اعداد البروتوكول المحدث من قبل نخبة من الأطباء الأخصائيين في النسائية والتوليد على المستوى الوطني، استندوا به إلى آخر توصيات منظمة الصحة العالمية، وصندوق الأمم المتحدة للسكان، وسيعمل على تحسين نتائج التدخلات الطبية، وتخفيف المضاعفات، والحد من وفيات الأمهات والأطفال، كما سيساهم في تحسين المعايير الصحية الفلسطينية “.

وشدد على أن هذا البروتوكول سيحد من الخطأ الطبي، مؤكدا أنه سيساعد الطواقم الطبية والرقابية في تقييم الأداء، وتحديد الخلل إن وجد، ضمن الأسس العلمية العالمية.

واستعرض الوزير عواد السياسات الوطنية، وقال “نعمل الآن ضمن السياسة الوطنية لدعم برنامج طب الأسرة، ونسعى إلى دعم برنامج التغطية الصحية الشاملة، من خلال تحسين البنية التحتية للمستشفيات وأقسام النسائية الولادة، وإنشاء مراكز للطوارئ والولادة الآمنة”.

يذكر أن الوزير عواد اعتمد في وقت سابق البرتوكول الوطني للنسائية والتوليد، ليكون خارطة طريق للعاملين في القطاعين العام والخاص بكافة محافظات الوطن الشمالية والجنوبية، في كل ما يتعلق بالتعامل مع النساء الحوامل، وإجراء العمليات الجراحية، والتعامل مع حالات الولادة الطارئة، إضافة للرضاعة بعد الولادة.

وحضر الاحتفال، رئيس جمعية النسائية والتوليد سعيد سراحنة، ووكيل وزارة الصحة أسعد الرملاوي، ومديرة صحة المرأة مها عواد.

مواضيع ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا