الاسلامية المسيحية تدعو لرفض بوابات الذل التهويدية والرباط على أبواب الاقصى

دعت الهئة الاسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات اليوم الثلاثاء الموافق 18/7/2017م، أبناء القدس المرابطين على بوابات المسجد الاقصى المبارك وكل من يستطيع الوصول للمسجد بالالتزام بالإجماع الصادر عن مشايخ ومرجعيات القدس الدينية، بعدم دخول المسجد الأقصى المبارك، من البوابات الالكترونية، والرباط على بواباته منعاً لسياسة الاحتلال القائمة على التهويد والاذلال.

واشارت الهيئة الى الاعتزاز بالمواقف البطولية للمرابطين على ابواب الاقصى الرافضين الدخول عبر بوابات الذل “الالكترونية” والتي نصبها الاحتلال مؤخراً في خطوة تهويدية خطيرة، مؤكدةً على ان الوصول للمسجد الاقصى المبارك وغيره من المقدسات الاسلامية والمسيحية والصلاه في مساجده حق لكل مسلم، وما تمارسه سلطات الاحتلال انتهاك خطير لحرمة الاديان والمقدسات.

وأكد الامين العام للهيئة الدكتور حنا عيسى على أن هذه البوابات الالكترونية مرفوضة من المسلمين والمسيحيين، ترفضها الديانات السماوية والأعراف وحقوق الانسان وكل من لديه عقل على هذه الأرض، مشيراً الى ان الاحتلال بات يمارس جنونه بكل عنجهية وتطرف.

ودعت الهيئة الى اقامة الصلوات على بوابات الاقصى وعدم الرضوخ لسياسة الاحتلال، مؤكدةً على انتصار الحق العربي الاسلامي في المسجد المبارك.

كما ونددت الهيئة بالصمت الدولي الرهيب ازاء ما يحدث في واحد من اكثر الاماكن قداسة لدى اكثر من مليار ونصف المليار مسلم، داعيةً الى لجم سلطات الاحتلال ووضع حد لاجراءاتها التهويدية المرفوضة كلياً.

مواضيع ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا