تقرير حول الانتهاكات الإسرائيلية لشهر شباط \ فبراير 2023

أدناه نماذج مختلفة تُوضح أشكال مختلفة من الممارسات التعسفية والانتهاكات التي مارسها جيش الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنين ضد شعبنا وأرضنا خلال شهر شباط \ فبراير 2023 كما يمكن الاطلاع على الجدول المرفق والذي يوضح بالأرقام حجم الانتهاكات المختلفة للفترة ذاتها في جناحي الوطن-محافظات الضفة وغزه، وعلى جدول مقارن للثلاثة شهور المنصرمة.

الأمثلة وكذلك المعطيات الرقمية بالجداول المرفقة والرسوم البيانية أيضاً، تم إستخلاصها من التقارير اليومية الصادرة عن مجموعة الرقابة الفلسطينية التابعة لدائرة شؤون المفاوضات (إحدى دوائر منظمة التحرير الفلسطينية).

نماذج من أعمال القتل والجرح الإسرائيلية بهذا الشهر:

يوم 3\2\2023 أطلقت قوات الإحتلال المتواجدة في محيط حاجز حوارة، النار باتجاه المواطن عبد الله سميح أحمد قلالوة 26 عاماً – سكان قرية الجديدة بمحافظة جنين.، مما أدى إلى استشهاده.

يوم 6\2\2023 أطلقت قوات الإحتلال أثناء اقتحام مخيم عقبة جبر بمدينة أريحا، الرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع باتجاه المواطنين، بحجة تعرضها لإطلاق النار والرشق بالحجارة، خلال قيامها بمداهمة وتفتيش عدد من المنازل، مما ادى إلى استشهاد 5 مواطنين هم: رأفت وائل عويضات 21 عاماً، إبراهيم وائل عويضات 27 عاماً، مالك عوني لافي 22 عاماً، أدهم مجدي عويضات 22 عاماً، وثائر عويضات 28 عاماً.، وجرح 6 آخرين (أحدهم جراحه خطيرة)، وإصابة 3 آخرين – بحالات اختناق جراء استنشاق الغاز المدمع.

يوم 7\2\2023 أطلقت قوات الإحتلال أثناء اقتحام مدينة نابلس، الرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع باتجاه المواطنين، بحجة تعرضها للرشق بالحجارة أثناء قيامها بمداهمة عدد من المنازل، مما أدى الى استشهاد الطفل حمزة أمجد يوسف الأشقر 17 عاماً.

يوم 7\2\2023 أطلقت قوات الإحتلال أثناء اقتحام مدينة نابلس، الرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع باتجاه المواطنين، بحجة تعرضها للرشق بالحجارة، أثناء قيامها بمرافقة مجموعة من المستوطنين لزيارة (قبر يوسف)، مما أدى إلى جرح 2 من الأطفال (أحدهما جراحه خطيرة).

يوم 9\2\2023 قامت مركبة عسكرية لقوات الإحتلال قرب حاجز الجلمة، بدهس (بشكل متعمد) المواطن: أنس فتحي عابد، أثناء قيادته دراجة نارية، مما أدى إلى إصابته – بجروح ورضوض.

يوم 10\2\2023 استشهد الأسير: أحمد بدر عبد الله أبو علي 48 عاماً – سكان بلدة يطا، بعد تدهور وضعه الصحي، نتيجة الإهمال الطبي المتعمد من قبل إدارة سجون الإحتلال.

يوم 9\2\2023 أطلقت قوات الإحتلال قرب مفرق مخيم الفوار، النار باتجاه المواطن شريف حسن محمود رباع 22 عاماً – سكان بلدة الظاهرية.، بحجة محاولته طعن جندي، مما أدى إلى استشهاده.

عصر يوم 10. 02. 2023 أطلق مستوطن قرب مفرق قرية النبي صموئيل، النار باتجاه المواطن حسين خالد قراقع 32 عاماً – سكان قرية العيساوية. أثناء قيادته مركبته، مما أدى إلى استشهاده (بحجة دهس مجموعة من المستوطنين تواجدت في المكان، مما أدى مقتل 2 من المستوطنين، وإصابة 5 آخرين – بجروح).

يوم 11\2\2023 دخلت مجموعة من المستوطنين إلى أراضي المواطنين الزراعية في منطقة النويطف التابعة لبلدة قراوة بني حسان، وأطلقت النار باتجاه المواطنين، أثناء محاولتهم التصدي للإعتداء، مما أدى إلى استشهاد المواطن مثقال سليمان عبد الحليم ريان 27 عاماً – سكان بلدة قراوة بني حسان.، كما اعتدت بالضرب المبرح على 2 من المواطنين وهما: عطية عاصي، ومحمد عاصي.

يوم 12\2\2023 أطلق قوات الإحتلال أثناء اقتحام مخيم جنين، الرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع باتجاه المواطنين، بحجة تعرضها لإطلاق النار والرشق بالحجارة، مما أدى إلى استشهاد الطفل قصي رضوان يوسف واكد 14 عاماً.، وجرح 2 من المواطنين (أحدهما جارحه خطيرة).

يوم 13\2\2023 أُصيب في بلدة الدوحة، المواطن: إسماعيل جميل إسماعيل أبو الجمال – بجروح، نتيجة تعرضه للنهش من قبل كلاب مدربة (بوليسية) خلال تفتيش قوات الإحتلال منزله وبرفقتها الكلاب (البوليسية).

يوم 13\2\2023 أطلقت قوات الإحتلال أثناء اقتحام مدينة نابلس، الرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع باتجاه المواطنين، بحجة تعرضها لإطلاق النار والرشق بالحجارة، مما أدى إلى استشهاد المواطن أمير إيهاب بسطامي 21 عاماً.، وجرح 5 آخرين..

يوم 14\1\2023 أطلقت قوات الإحتلال أثناء اقتحام مخيم الفارعة، الرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع باتجاه المواطنين، بحجة تعرضها للرشق بالحجارة، أثناء قيامها بمداهمة عدد من المنازل، مما أدى إلى استشهاد الطفل محمود ماجد محمد العايدي 17 عاماً.، وجرح 2 آخرين (أشقاء أحدهما طفل).

يوم 14\2\2023 استشهد في المشفى الحكومي في بلدة يطا، المواطن: هارون رسمي يوسف أبو عرام 27 عاماً – سكان بلدة يطا، متأثراً بجروحه الخطيرة التي أُصيب بها في منطقة التواني الواقعة شرق بلدة يطا يوم 01. 01. 2021.

يوم 20\2\2023 أطلقت قوات الإحتلال أثناء اقتحام مدينة نابلس، الرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع باتجاه المواطنين، بحجة تعرضها لإطلاق النار والرشق بالحجارة، أثناء قيامها بأخذ المقاسات الهندسية لمنزلي أسيرين، تمهيداً لهدمهما، مما أدى إلى جرح مواطن، وإصابة 20 مواطناً بحالات اختناق جراء استنشاق الغاز المدمع.

يوم 20\2\2023 استشهد الطفل: منتصر محمد الشوا 13 عاماً – سكان مخيم بلاطة بمدينة نابلس، متأثراً بجروحه الخطيرة التي أُصيب بها خلال مواجهات مع قوات الإحتلال صباح يوم 08. 02. 2023 حيث أطلقت قوات الإحتلال أثناء اقتحام مدينة نابلس، الرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع باتجاه المواطنين، بحجة تعرضها للرشق بالحجارة، أثناء قيامها بمرافقة مجموعة من المستوطنين لزيارة (قبر يوسف).

يوم 22\2\2023 أطلقت قوات الإحتلال أثناء اقتحام مدينة نابلس، الرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع باتجاه المواطنين، بحجة تعرضها لإطلاق النار والرشق بالحجارة، كما أطلقت عدد من القذائف أثناء قيامها بمحاصرة منزل، مما أدى إلى استشهاد 11 مواطناً (بينهم 3 مواطنين مسنين، وطفل) وهم: هم: عدنان سبع بعارة 72 عاماً، محمد خالد عنبوسي 25 عاماً، تامر نمر ميناوي 33 عاماً، مصعب منير محمد عويص 26 عاماً، حسام بسام اسليم 24 عاماً، محمد عبد الفتاح عبد الغني 23 عاماً، وليد رياض حسين دخيل 23 عاماً، عبد الهادي عبد العزيز أشقر 61 عاماً، محمد فريد شعبان 16 عاماً، جاسر جميل عبد الوهاب قنعير 23 عاماً، وعنان شوكت عناب 66 عاماً. وجرح 102 مواطناً (بينهم 7 جراحهم خطيرة، و3 صحفيين).

مساء يوم 22. 02. 2023 استشهد المواطن: محمد سامي العبد أبو العمرين 33 عاماً – سكان مخيم جباليا، متأثراً بجروحه الخطيرة التي أُصيب بها خلال مشاركته بمظاهرة قرب السياج الحدودي شرق بلدة جباليا قبل نحو عامين.

صباح يوم 23\2\2023 استشهد المواطن: محمد نبيل فوزي الصباح 29 عاماً – سكان مخيم جنين، متأثراً بجروحه الخطيرة التي أُصيب بها خلال مواجهات مع قوات الإحتلال في مخيم جنين في وقت سابق.

يوم 23\2\2023 أطلقت قوات الإحتلال المتواجدة مقابل مخيم العروب، الرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع باتجاه المواطنين، بحجة تعرضها للرشق بالحجارة، مما أدى إلى استشهاد احد أفراد الشرطة المدينة الفلسطينية وهومحمد إسماعيل حسن الجوابرة 25 عاماً – سكان مخيم العروب.، أثناء مساعدته لجيرانه في المخيم.

يوم 26\2\2023 اقتحمت مجموعات من المستوطنين المتطرفين المسلحين بلدة حوارة وقرى بورين وعصيرة القبلية وزعترة ويتما ومنطقة الخان في قرية اللبن الشرقية، واطلقت النار باتجاه المواطنين ومركباتهم، مما أدى إلى استشهاد المواطن سامح حمد الله محمود أقطش 37 عاماً. ، وجرح مواطن آخر، كما أحرقت 31 منزلاً و21 مركبة بالإضافة إلى 2 من مشاطب المركبات وخزان مياه وعدد من الدفيئات الزراعية و(بركسات) و4 حظائر لتربية المواشي، واعتدت على مركبة للدفاع المدني وتعطيلها و3 مركبات إسعاف، وأدى إطلاق النار إلى استشهاد مواطن، وإصابة أكثر من 110 مواطنين – بينهم 4 مواطنين بجروح.

للاطلاع على التقرير الشهري التفصيلي حول الانتهاكات الإسرائيلية لشهر شباط \ فبراير 2023 اضغط هنا

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

فتح ميديا أوروبا
Exit mobile version