الرئيسيةأخبارعربية ودوليةحملة ضد شركة مشاركة بالتخطيط لبناء السفارة الأميركية بالقدس

حملة ضد شركة مشاركة بالتخطيط لبناء السفارة الأميركية بالقدس

أطلق أنصار الحق الفلسطيني في مدينة شيكاغو الأميركية، حملة ضد شركة “كيرك سكستون”، لمطالبتها بالانسحاب من المشاركة في التخطيط لبناء السفارة الأميركية في القدس المحتلة.

وطالبت منظمة “طلاب من أجل العدالة في فلسطين فرع شيكاغو” القائمة على الحملة، الشركة بتنفيذ ما ورد في بيان تأسيسها والذي ينص على العمل من أجل “فرص تصنع تأثيرا إيجابيا”.

وقالت المنظمة في بيان صدر عنها إن مشاركة الشركة في مرحلة التخطيط لبناء السفارة الأميركية في القدس، يجعلها متواطئة في توفير غطاء للاستيلاء الإسرائيلي غير القانوني على الأراضي الفلسطينية، والترحيل القسري للفلسطينيين عن أرضهم باستخدام العنف من قبل دولة الاحتلال الإسرائيلي.

وأضاف البيان أن الوقت ما زال متاحا للشركة لتعلن انسحابها من “هندسة الطرد العنيف للفلسطينيين” من أرضهم.

وسبق أن عبرت النائبة الأميركية من أصل فلسطيني رشيدة طليب عن غضبها بشأن مخطط بناء السفارة الأميركية في مدينة القدس.

وكتبت طليب على تويتر: “أنا غاضبة لأن وزارة الخارجية الأميركية تمضي قدما في خطط بناء السفارة الأميركية في القدس على أرض مسروقة من الفلسطينيين”.

وأضافت: “من خلال القيام بذلك، تكون الولايات المتحدة متواطئة في المصادرة غير القانونية للممتلكات الفلسطينية”.

وفي تشرين الثاني/نوفمبر 2022 صادقت لجنة التخطيط والبناء اللوائية على المخطط النهائي لبناء مجمع السفارة الأميركية الجديد في القدس. وسيبلغ ارتفاع مبنى السفارة سيبلغ 10 طوابق على مساحة 50 دونما صودرت من الفلسطينيين.

طالب ورثة المالكين الأصليين ومنهم مواطنون أميركيون وفلسطينيون من سكان شرقي القدس، عبر مركز عدالة بالإلغاء الفوري لمخطط أميركي إسرائيلي لسفارة واشنطن بالقدس المحتلة على أملاك فلسطينية خاصة، وذلك استباقا لزيارة الرئيس الأميركي، جو بايدن لإسرائيل.

مواضيع ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

- Advertisment -
Google search engine

أخبار هامة

إخترنا لكم

شتات

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا