مستوطن يعدم شابا من صندلة في أراضي الـ48

أعدم مستوطن، مساء السبت، شابا فلسطينيا من قرية صندلة داخل اراضي الـ48، بعد أن اطلق النار عليه في أعقاب عراك وقع بينهما.

وقالت مصادر محلية، إن مستوطنا من مستوطنة “غان نر” أطلق النار من مسدسه على الشاب ديار العمري (20 عاما) في منطقة مرج ابن عامر، وأرداه قتيلا.

وأظهر توثيق مصور تهجم المستوطن على الضحية حينما تواجد داخل مركبته على جانب الطريق، وفي أعقاب ذلك وقع عراك بالأيدي بينهما في الشارع، قبل أن يطلق المستوطن النار على الشاب العمري.

ووصل المئات من أهالي صندلة إلى مدخل مستوطنة “غان نر”، احتجاجا على قتل الضحية العمري، فيما وقعت مواجهات مع عناصر الشرطة الإسرائيلية، الذين أطلقوا قنابل الصوت، باتجاه الأهالي، واعتقلت إثنين منهما.

وأعلن في صندلة عن الإضراب العام والشامل غدا الأحد، احتجاجا على جريمة الإعدام.

وكانت ما تسمى “وزارة الامن الإسرائيلية” قد صادقت الأسبوع المنصرم، على التخفيف من إجراءات إصدار رخصة حمل السلاح وتقصير مدة إصدارها وفقا لأوامر وزير الأمن القومي المتطرف إيتمار بن غفير.

ويقضي قرار توسيع المجموعات التي تحمل رخصة سلاح بإعفاء مقدمي طلبات الحصول على رخصة من مقابلة شخصية ويلب منهم فقط مصادقة الشرطة.

وارتفع بشكل كبير عدد رخص السلاح التي أصدرتها وزارة الأمن القومي، منذ شباط/ فبراير الماضي، في أعقاب تسهيلات أمر بها بن غفير.

واسفرت تعليمات بن غفير عن ارتفاع عدد تراخيص حمل السلاح خمس مرات خلال شهر واحد، وتم إصدار 408 رخص خلال يوم واحد.

مواضيع ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

فتح ميديا أوروبا