حزب التضامن العربي الديمقراطي يقيم ندوة حول كتاب ” تحديات وأزمات العصر وسبل المواجهة إعلاميا ” لمؤلفه د. وسيم وني

كتب: محمد عادل الرسلان

أقام حزب التضامن العربي الديمقراطي ندوة حول كتاب ” تحديات وأزمات العصر وسبل المواجهة إعلاميا ” لمؤلفه الدكتور وسيم وني بمشاركة الباحث والإعلامي علام عبد الهادي والباحثة الدكتورة نجلاء الخضراء، بحضور أمين عام الحزب الأستاذ ماهر كرم وعدد من قيادات الحزب وكوكبة من الباحثين والأدباء والإعلاميين.
في مشاركتها عرضت الدكتورة نجلاء الخضراء محاور الكتاب وقامت بإسقاطها على البعد الإعلامي في الصراع والمواجهة بين الشعب الفلسطيني الأبي و كيان الاحتلال الصهيوني مثمنة الجهود المبذولة في الكتاب ومؤكدة الفائدة الكبيرة التي يوفرها للقارئ الفلسطيني على كافة المستويات ، في فهم وضحد ومواجهة ما يتعرض له من قبل المنظومة الإعلامية الصهيونية العالمية ومن في فلكها ، حيث عرضت الباحثة عدة نماذج من ممارسات الكيان الصهيوني في التضليل الإعلامي عبر تكذيبه لما يحدث ويقع على الشعب الفلسطيني من عدوان في الأراضي المحتلة وعبر اختلاق روايات أخرى يجير بها بعض الوقائع لصالحه ، وأردفت الدكتورة نجلاء الخضراء قائلة :
إن الإعلام الصهيوني برغم كل أكاذيبه وأباطيله استطاع أن يكون في مواجهة الإعلام الفلسطيني الذي يجسد مرآة طبيعية لشعب عريق وللأحداث التي يتعرض لها هذا الشعب.
كما أكدت أن عديدا من فصول كتاب ” تحديات وأزمات العصر وسبل المواجهة إعلاميا ” تبين آليات لمواجهة ما يشتغل عليه الصهاينة في مجال الإعلام والآليات المضادة كطرائق التعامل مع الشائعات والتضليل الإعلامي بمختلف أشكاله والأزمات المفتعلة في المنطقة وذلك بعد التفنيد في مستويات وأنواع وأساليب تلك المسائل، مما يجعل القارئ للكتاب يحظى برؤية واضحة لدور ومفاعيل الإعلام سواء كسلاح بيد العدو أو كأداة مواجهة وأداة نقل للحقائق.
وبدوره رأى الباحث والإعلامي علام عبد الهادي أهمية تأكيد دور الإعلام الورقي الذي ورد في الكتاب، برغم سطوة الإعلام الرقمي ووسائل التواصل الاجتماعي، وأكد أن المؤلف الدكتور وسيم وني استطاع عبر تحليله لمفهوم الأزمة أن يرسم مسارا فلسفيا سياسيا قيما في معرض تناوله لهذا المفهوم وأردف قائلا:
جاء تناول مفهوم الأزمة، تناولا بانوراميا ومن ملامح هذا التناول الهامة، حديث المؤلف عن دورة حياة الأزمة.
كما تطرق الباحث والإعلامي علام عبد الهادي إلى المنهجية الموفقة للكتاب وإلى زخم المعلومات التي يقدمها مثنيا على طريقة عرضتها التي تؤدي دورا هاما في ايصالها وتكريسها في ذهن المتلقي، كما أشاد بالاستنتاجات التي خلص إليها المؤلف الدكتور وسيم وني، وبالتوصيات التي أوردها ختاما.

وفي بث مباشر من لبنان قال الدكتور وسيم وني في كلمة له:

إنه لفخر كبير لي أن يصل صوتي لكم في مقر حزب التضامن العربي في سورية قلب العروبة النابض والعزيزة على قلبي في ندوة خاصة حول كتابي والذي حاولت جاهداً أن يكون مرجعاً علمياً مميزاً وإضافة نوعية للمكتبة العربية يمكن الرجوع إليه والاستفادة منه.
لقد سبقني الكثير من الكتاب الذين أبدعوا في هذا المجال وجاء هذا الكتاب تكميلاً لجهودهم من أجل أن نصل للطريق المثلى في مواجهة الأزمات إعلامياً.

وفي ختام الندوة فتح باب الحوار والمداخلات حول هذا المؤلف القيم وقد شارك بالحوار كل من الدكتور محمد عامر مارديني وزير التعليم العالي ورئيس جامعة دمشق الأسبق والسيد ماهر كرم أمين عام حزب التضامن العربي الديمقراطي والكاتب والباحث بلال كسواني وعدد من السادة الكتاب والباحثين والسياسيين.

مواضيع ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا