الجاليات الفلسطينية في العالم تنظم مظاهرات ووقفات تضامنية تنديدا بالعدوان الإسرائيلي على جنين

أدان عدد من أطر الجاليات الفلسطينية ومؤسساتها في العالم العدوان الإسرائيلي الغاشم على مدينة جنين ومخيمها، والذي أسفر عن ارتقاء 12 شهيدا، وعشرات الإصابات، وتدمير واسع في البنية التحتية للمدينة، والمنازل، وطالبت المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته والعمل على لجم دولة الاحتلال عن الاستمرار في جرائمها.

وعبرت الجاليات والمؤسسات الفلسطينية، في البيانات، التي وصلت إلى دائرة شؤون المغتربين في منظمة التحرير الفلسطينية، عن تضامنها الكامل مع أبناء شعبنا في مدينة جنين ومخيمها، مشيرين إلى حراكهم لكشف مجازر الاحتلال الإسرائيلي وجرائمه.

وقالت شبكة المنظمات الفلسطينية الأميركية، في بيان، صدر اليوم الأربعاء، “ندين بأشد العبارات الهجوم البربري الوحشي الذي تقوم به قوات الاحتلال على مخيم جنين، وتدمر البيوت، والبنية التحتية، وتقتل وتشرّد وتعتقل عشرات المواطنين، في نكبة جديدة ترقى إلى مستوى التطهير العرقي الهادف إلى إخلاء المناطق الفلسطينية من أهلها، لمحاولة ضم الضفة الغربية، وبناء المزيد من المستوطنات”.

وطالبت الإدارة الأميركية بالضغط على الحكومة الإسرائيلية لإنهاء عدوانها بشكل نهائي في جنين، ومناطق الضفة الغربية كافة، ولجم اعتداءات المستوطنين واقتحاماتهم المتكررة للمسجد الأقصى وللقرى والبلدات الفلسطينية في الضفة الغربية، وحرق منازل المواطنين الفلسطينيين، الذين منهم حملة الجنسية الأميركية، كما جرى في حوارة، وترمسعيا، وغيرها.

كما طالبت بوقف الدعم المالي والسياسي اللامحدود لدولة الاحتلال حتى إنهاء الاحتلال والاستيطان في أنحاء الضفة الغربية كافة، وتمكين شعبنا الفلسطيني من ممارسة حقه في تقرير المصير، وعودة اللاجئين إلى ديارهم التي هُجروا منها، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.

بدورها، أدانت الجالية الفلسطينية في المجر العدوان الإسرائيلي الغاشم والمستمر على المدن والقرى الفلسطينية، وآخرها في جنين ومخيمها، حيث خلّفت جرائم الاحتلال العشرات من الضحايا بين شهيد وجريح، وتدميرا هائلا للبنية التحتية، إضافة إلى تهجير العشرات من العائلات.

وطالبت الجالية الفلسطينية الحكومة المجرية بالضغط على الحكومة الإسرائيلية لوقف هذا العدوان الغاشم، واستخدام الأدوات الدبلوماسية كافة لوقف نزيف الدم الفلسطيني.

كما أعلنت وجود تنسيق مع اتحاد الأطباء والصيادلة الفلسطينيين في المجر، لبحث ما يمكن تقديمه لمدينة جنين ومخيمها، وتوفير بعض المستلزمات الضرورية للأهالي.

من جانبها، طالبت رابطة الجالية الفلسطينية في الجزائر القوى الحرة والشريفة في العالم بأن تقف مع أبناء شعبنا الفلسطيني، مؤكدة حق شعبنا في ممارسة أشكال النضال كافة، وضرورة تطبيق جميع قرارات الأمم المتحدة بشأن القضية الفلسطينية، ومحاسبة الاحتلال على كل جرائمه بحق شعبنا.

وفي روما، دعت الجالية الفلسطينية وشبيبتها جميع الأحرار والشرفاء والديمقراطيين إلى المشاركة في وقفة تضامنية يوم الجمعة المقبل، في ساحة الأسكويلينو وسط العاصمة الإيطالية، للتضامن مع أبناء شعبنا، ولمطالبة المجتمع والمؤسسات الدولية بالتدخل، وتحمل مسؤولياتها.

ونددت الجالية بجريمة الحرب الإسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني، وعدوان الاحتلال المستمر للخروج من أزمته الداخلية المزمنة، وطالبت المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته وإنهاء سياسة الكيل بمكيالين.

وفي الدنمارك، نظمت الجمعيات الفلسطينية في مدينة أورهوس وقفة تضامنية دعما لجنين الصامدة عنوان الشجاعة والبطولة، ووجهت الجمعيات الفلسطينية رسالة إلى وزير الخارجية الدنماركي لارس لوكة، ناشدت من خلالها الدنمارك بأن تتدخل لوقف العدوان على الشعب الفلسطيني وخاصة في جنين، وتوفير الحماية الشعب الفلسطيني الأعزل، وضرورة محاسبة الاحتلال على جرائمه.

مواضيع ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

فتح ميديا أوروبا