حركة فتح والجالية الفلسطينية في الدنمارك تنظمان ندوة حول مستجدات الوضع الفلسطيني بعد اجتياح جنين

عقدت حركة “فتح” اقليم الدنمارك والجالية الفلسطينية، اليوم، بمدينة أورهوس ندوة وجلسة وطنية تتحدث عن واقع فلسطين وما تمر به الساحة الفلسطينية من أحداث واجتياح وخصوصا ما حدث بمخيم جنين قبل اسبوع من اجتياح وتدمير.

استضافت حركة “فتح” وممثلين عن الجالية الفلسطينية الأخ علاء زقوت مسؤول ملف شبيبة الكليات والمعاهد باقليم نابلس ومن قيادات الشبيبة وحركة فتح بنابلس، حيث رحب الأخ أبو سامي خروب نيابة عن الحضور بالأخ زقوت وثمن حضوره وقدموا مقتطفات عن أنشطة الحركة والجالية الفلسطينية بمملكة الدنمارك.

وبدوره نقل الأخ علاء زقوت تحيات شعبنا الفلسطيني للاخوة بالدنمارك ووقوفهم ودعمهم مع شغبنا ورفضهم ما يتعرض له من تنكيل وقتل وشكرهم على الاستضافة.

وقام بوضعهم بصورة ما يحدث بارض الوطن من بطش وقتل واعتقالات وسرقة للارض وما تقوم به عصابات المستوطنين من جرائم نازية تهدف إلى قتل وحرق المواطن الفلسطيني وتشريده عن أرضه.

واوضح أن ما تقوم به هذه العصابات من حرق المحاصيل الزراعية وقلع الأشجار الشاهدة على تاريخ شعبنا وخصوصا شجر الزيتون، وما قامت وتقوم به قوات الاحتلال وخصوصا بالاجتياح الاخير لمخيم جنين الذي أصبح بركان الثورة الفلسطينية التي تقاتل به الفصائل الفلسطينية جنب إلى جنب في تلاحم وطني فلسطيني، هذا المخيم الذي أصبح ايقونة المقاومة وصمد مقاتلينه الذين يتراوح أعمارهم بين ١٧ إلى ٢٣ عام واذاقوا هذا الاحتلال الأمرين وشكلوا اسطورة في حرب العصابات التي واجهت أقوى جيوش العالم عدة وعداد.

وبذات السياق حذر الأخ علاء من تكرار ما حدث بمخيم جنين بمدينة نابلس ومخيماتها وخصوصا مخيم بلاطة وهذا ما يتم تداوله مؤخرا بالإعلام العبري ، كما ركز الأخ علاء والحضور على ضرورة الوحدة الوطنية وانها صمام الأمان بمواجهة هذا المحتل.

وبنهاية الندوة حدثت مداخلات من الاخوة الحضور تثمن صمود الشعب الفلسطيني بمواجهة الاحتلال وقطعان مستوطنية.

مواضيع ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

فتح ميديا أوروبا