انتقادات لاذعة بين وزيري الدفاع والأمن القومي في إسرائيل بسبب إنشاء حرس وطني

انتقد وزير الأمن القومي الإسرائيلي إيتمار بن غفير وزير الدفاع يوآف غالانت على خلفية رفض الأخير اقتراح بن غفير بإنشاء حرس وطني.

وقال بن غفير على «تويتر» مساء الخميس: «وزير الدفاع غالانت… احترم نفسك، وقرر ما إذا كنت في الحكومة اليمينية أم خارجها»، وفق «وكالة أنباء العالم العربي».

وأضاف: «من المستحيل إدارة حكومة ذات سياسات يسارية كما تحاول أنت… وبالمناسبة، من السخف أن يقول وزير الدفاع، الذي يخضع له الجيش، إنه من الخطر أن تخضع هيئة أمنية (الحرس الوطني) للوزير (يقصد نفسه)».

يأتي هذا التلاسن في أعقاب رسالة وجّهها غالانت إلى بن غفير يعبر فيها عن رفضه اقتراح إنشاء حرس وطني منفصل عن الشرطة الإسرائيلية، ويتبع مباشرة سلطة وزير الأمن القومي وفقاً لتقرير صادر عن القناة 12 الإسرائيلية.

وقال غالانت في رسالته إن «إنشاء جهاز أمني جديد سيسبب صعوبات في عمل النظام الأمني، ويشتت انتباهه بالكامل»، مشدداً على أنه لا مكان «للميليشيات الخاصة» في إسرائيل.

وكان بن غفير قد حصل على موافقة رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو على إنشاء قوات الحرس الوطني في أبريل (نيسان) الماضي مقابل دعمه تعليقاً مؤقتاً على خطة التعديلات القضائية المقترحة.

وكانت القناة 12 الإسرائيلية قد قالت إن بن غفير انتقد في وقت سابق أمس أيضاً غالانت بسبب تعمده نشر رسائله عبر وسائل الإعلام أولاً، ثم إرسالها إلى مكتب وزير الأمن القومي.

وقال الوزير الإسرائيلي إنه لم يتلق بعد رسالة بن غفير التي تداولتها وسائل الإعلام.

وقال بن غفير: «نطلب من غالانت الذي حاول عرقلة التعديلات القضائية، وينشغل بملاحقة المستوطنين ألا يتدخل في شؤون الحرس الوطني».

نقلا عن «الشرق الأوسط»

مواضيع ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

فتح ميديا أوروبا