النشرة الإعلامية ليوم الأربعاء 16- 8- 2023

تنشر بالتعاون مع حركة “فتح” – إقليم لبنان/ مكتب الإعلام والتعبئة الفكرية

*رئاسة
سيادة الرئيس يهنئ رئيسة الهند ورئيس وزرائها بعيد الاستقلال

هنأ سيادة الرئيس محمود عباس، يوم الثلاثاء، رئيسة جمهورية الهند دروبادي مورمو، بمناسبة احتفال بلادها بالذكرى الـ77 لعيد الاستقلال.
وأعرب سيادته في برقيته، عن تمنياته بالصحة والسعادة والنجاح لرئيسة الهند، وبالمزيد من التقدم والرخاء لبلدها وشعبها، وأن تشهد علاقات البلدين التي يعتز بها المزيد من التطور والارتقاء.
كما بعث سيادته برقية تهنئة مماثلة لرئيس وزراء الهند ناريندرا مودي.

*فلسطينيات
الهدمي لدى لقائه وفدًا أمميًا: التصعيد الإسرائيلي بالقدس يتطلب تدخلاً دوليًا

أكد وزير شؤون القدس فادي الهدمي، أن التصعيد الإسرائيلي في مختلف مناحي الحياة في القدس المحتلة، يتطلب تدخلاً دوليًا عاجلاً.
وقال الهدمي، خلال استقباله اليوم الأربعاء، وفدًا من مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة برئاسة أندريا دي دومنيك، إن التصعيد الإسرائيلي في القدس لم يتوقف منذ الاحتلال، لكنه ازداد بشكل ملحوظ منذ تسلم الحكومة اليمينية الإسرائيلية مهامها.
وأوضح أن عدد المنازل التي هُدمت بالقدس الشرقية منذ بداية العام الجاري، يفوق عدد المباني التي هُدمت خلال العام الماضي بأكمله.
وتطرق إلى التصعيد في عمليات البناء الاستيطاني الإسرائيلي في المدينة، والإخلاء القسري والعرقي لعائلات فلسطينية من منازلها، كما حصل مؤخرا مع عائلة غيث صب لبن بالبلدة القديمة.
ولفت إلى التصعيد الملحوظ في عنف المستوطنين ضد المقدسيين في مختلف أنحاء المدينة، خاصة الشيخ جراح وسلوان في البلدة القديمة، إضافة إلى الاعتداءات على الأماكن الدينية الإسلامية والمسيحية، والمحاولات المحمومة لتغيير الوضع القانوني والتاريخي القائم في المسجد الأقصى.
وذكر أن سلطات الاحتلال تواصل تصعيدها في عمليات اعتقال المقدسيين، مع تصعيد ملحوظ في قرارات الاعتقال الإداري والحبس المنزلي والإبعاد عن البلدة القديمة بما فيها المسجد الأقصى.
وشدد على خطورة استهداف الاحتلال للجهاز التعليمي في المدينة، عبر محاولة فرض المنهاج التعليمي الإسرائيلي والمنهاج الإسرائيلي المحرف على المدارس بالقوة وبالترهيب، بما في ذلك التهديد بإغلاق المدارس التي تُدرّس المنهاج الفلسطيني.
وأكد الهدمي أن العديد من الانتهاكات الإسرائيلية في المدينة ترقى إلى جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية، داعيا إلى تحرك دولي عاجل، عبر توفير الحماية الدولية لشعبنا، وصولا إلى إنهاء هذا الاحتلال بإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس.

*عربي دولي
“التعاون الإسلامي” تدين استمرار جرائم الاحتلال وتدعو إلى محاسبته

أدانت منظمة التعاون الإسلامي، استمرار الجرائم التي يقترفها الاحتلال الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني، والتي أدت أمس، إلى ارتقاء شهيدين في مخيم عقبة جبر بمدينة أريحا.
واعتبرت منظمة التعاون الإسلامي أن جرائم الاحتلال امتداد لحرب مفتوحة وإرهاب منظم ترتكبه إسرائيل، قوة الاحتلال، في جميع انحاء الأرض الفلسطينية المحتلة، في انتهاك صارخ للقانون الدولي الإنساني.
ودعت المجتمع الدولي الى تحمل مسؤولياته واتخاذ التدابير الفعلية لوضع حد لجرائم الاحتلال الإسرائيلي المتواصلة ومحاسبة مرتكبيها، وتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني.

*إسرائيليات
بذريعة الأعياد اليهودية: الاحتلال يغلق الحرم الابراهيمي

أغلقت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، الحرم الإبراهيمي الشريف في مدينة الخليل، منذ الساعة العاشرة من مساء امس، ولمدة 24 ساعة.
ويُذكر أن قوات الاحتلال أغلقت الحرم أمام المصلين، وفتحته بالكامل أمام المستوطنين، بحجة “الأعياد اليهودية”.
ويستغل الاحتلال الأعياد اليهودية للتنغيص على أبناء شعبنا، بالتزامن مع انتهاكات كبيرة تمارسها قوات الاحتلال من فرض حصار وتشديد الإجراءات العسكرية على الحواجز، وإعاقة وصول المواطنين إلى الأماكن المقدسة.

*أخبار فلسطين في لبنان
“فتح” في الشمال تستقبل وفدًا من حركة الإنتفاضة الفلسطينية

استقبل أمين سر فصائل “م.ت.ف” وحركة “فتح” في الشمال الأخ مصطفى أبو حرب، وبحضور أمين سرّ شعبة البداوي الأخ سمير شناعة ومسؤول الحماية التنظيمية في الشمال الأخ سليمان منصور، وفدًا من الإخوة في حركة الإنتفاضة الفلسطينية يتقدمهم عضو اللجنة المركزية العميد يوسف حمدان والإخوة أبو سليمان عبد الرحيم وأبو رامي البهلول يوم الثلاثاء ١٥-٨-٢٠٢٣، في مقر قيادة المنطقة في مخيم البداوي.
وقد تباحث المجتمعون في أبرز المستجدات السياسية على الساحة الفلسطينية، وما يتعرض له شعبنا في الضفة والقدس من هجمات صهيونية تستهدفه بالقتل العمد والإعدامات الميدانية، وحيوا صمود أبناء شعبنا وإصرارهم على مواجهة الغطرسة الصهيونية وإثبات الهوية النضالية.
وتطرق المجتمعون للقاء العلمين الذي جمع الرؤساء الثلاثة محمود عباس والسيسي وعبد الله الثاني، مشيدين بما أثمر عنه اللقاء في البيان الختامي.
كذلك ناقشوا آخر التطورات والأوضاع المحيقة في مخيمات الشمال، وتباحثوا في الوضع الأمني والاجتماعي لمخيم البداوي وضرورة تضافر الجهود للحفاظ على الأمن والإستقرار.
كما بحث المجتمعون آخر التطورات في مخيم عين الحلوة، مؤكدين على ما جاء في اجتماعات هيئة العمل المشترك وضرورة انتهاء التحقيق لتسليم القتلة مرتكبي المجزرة بحق الشهيد اللواء العرموشي ورفاقه للعدالة.

*آراء
بيان الصورة/ بقلم: محمود أبو الهيجاء

لعل البيان الأكثر تعبيراً ووضوحاً عن مدى نجاعة ونجاح أعمال القمة الثلاثية الفلسطينية المصرية الأردنية التي عقدت الإثنين الماضي في مدينة العلمين المصرية كان هو بيان الصورة التي جمعت الزعماء الثلاثة: سيادة الرئيس محمود عباس، والرئيس عبد الفتاح السياسي، والعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، وهم بأيدٍ متشاكبة على نحو حميم، مع ابتسامات الرضا عن القمة ومخرجاتها، كما أنها ابتسامات الثقة الأكيدة، بجدوى التنسيق والعمل المشترك، الساعي كما قال بيان القمة في نصه المكتوب إلى حل عادل للقضية الفلسطينية، من أجل تحقيق السلام العادل والشامل، وبوصف ذلك، خياراً إستراتيجيّاً، وضرورة إقليمية ودولية.
بيان الصورة هو بيان فلسطين القضية المركزية، مثلما هو بيان الشرعية الفلسطينية من حيث تأكيد القمة الثلاثية، دعمها الكامل لجهود سيادة الرئيس أبو مازن باستمراره في الدفاع عن مصالح الشعب الفلسطيني، على جميع الأصعدة، وجميع الأصعدة هنا هي الاقتحامات السياسية والدبلوماسية، لمختلف المحافل الدولية، ومؤسساتها الشرعية، والتعامل مع مختلف قضايا المجتمع الدولي، بمنطق وسياسة الدولة ومسؤوليتها، وكذلك الأصعدة المعنية بترتيب الشأن الداخلي الفلسطيني، على أسس الوحدة والتآلف والتعاضد، والسلطة الواحدة، والقانون الواحد، وتحصين السلم الأهلي، بالتصدي لمختلف مظاهر العبث والفوضى والفلتان أيّاً كانت هويتها وصفتها، ومن خلال تكريس مختلف منظومات الأمن والأمان للمواطن الفلسطيني، وتمكين الاقتصاد الوطني من المُضي قُدماً في دروب التنمية المستدامة وتعزيز خيار المقاومة الشعبية في التصدي للاحتلال ومستوطنيه.
وبيان الصورة كذلك، وبلا أية مبالغة، هو بيان الأمل، أننا لن نردد أبداً صيحة اليأس “يا وحدنا”، وها نحن نرى الأشقاء يؤكدون حقيقة فلسطين الجامعة، وأنها، بأمتها العربية، حاضرة المستقبل العربي، المستقبل السيد، والمزدهر بالأمن، والتقدم، والاستقرار.
بيان الصورة، إنه بيان الأيام المقبلة… انتظروها.

مواضيع ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

فتح ميديا أوروبا