الرئيسيةتقاريرمنوعاتلما بعد عمر الأربعين .. ارشادات صحية ستجعل حياتك مليئة بالرشاقة والحيوية

لما بعد عمر الأربعين .. ارشادات صحية ستجعل حياتك مليئة بالرشاقة والحيوية

مع التقدم في العمر يخضع الجسم لتغييرات مختلفة، سواءً من الناحية الجسدية أو النفسية، مما يحتم علينا تغيير بعض العادات الحياتية للحفاظ على صحتنا ورشاقة أجسامنا.

ولتحقيق ذلك وتقديم نظام صحي متوازن مع التعريج على أبرز التغيرات التي تطرأ على أجسادنا بعد عمرٍ معين وأسبابها، تواصلنا في موقع النجاح الإخباري مع أخصائية التغذية والمستشارة الدولية في الرضاعة الطبيعية والمحاضرة بقسم التغذية والتصنيع الغذائي بجامعة النجاح د. ألما ارشيد.

تشير د. ألما بأن التغيرات في جسم الإنسان تبدأ بالحدوث بعد عمر الثلاثين وتصل ذروتها بعد فترة الأربعين، ولكن الأمراض تبدأ بالحدوث مع عمر الخمسين.

التغيرات الفسيلوجية التي تطرأ على الجسم

أما عن التغيرات من الجانب الفيسيلوجي ذكرت ارشيد بأن أكبر تغير يحدث على الجهاز العضلي، حيث نخسر من الكتلة العضلية سنوياً مما يعني التأثير على معدل حرق السعرات الحرارية والتوازن والحركة، كذلك خسارة في الكتلة العظمية حيث نشهد تزايد هشاشة العظام في هذه الفترة العمرية، إلى جانب الأمراض المزمنة المتمثلة بالسكري والذي يحدث بسبب قلة الحساسية للأنسولين لعدم قدرة الجسم على التعامل مع السكريات البسيطة، وارتفاع ضغط الدم.

واستكملت ارشيد بقولها “نقص العضلات وعدم الحساسية للأنسولين يساهم في تغيير الوزن، نظراً لأن السكر الذي نتناوله مع التقدم في العمر تخزنه الخلايا على شكل خلايا دهنية، والعامل الهرموني أيضاً خاصةً عند النساء مثل انقطاع الدورة الشهرية يساهم في الزيادة أو في تجمع الدهون في المنطقة الوسطية أي في البطن.

نظام حياتي صحي ومتوازن

ولتجنب حدوث ذلك تقترح ارشيد، إلى ضرورة الإنتباه لكمية السعرات الحرارية ونوعيتها، حيث تكون حاجتنا للسعرات أقل ولكن الاحتياج للمواد الغذائية يكون أعلى لمساعدة الجسم على التأقلم مع التغيرات، وذلك باللجوء للنظام النباتي (خضار وفواكه وبقوليات والبذور والمكسرات) الذي يحتوي على ألياف تساعد في السيطرة على سكري الدم ومرونة الشرايين.

ودعت ارشيد الى ضرورة الابتعاد عن الأغذية المصنعة خاصةً المعلبات، والتقليل من استهلاك المنتجات الحيوانية (لحوم حمراء، لحوم الأعضاء) بالاضافة لتقليل المواد الدهنية والحلويات المنزلية والمصنعة.

البهارات والأعشاب الطبيعية .. دعم كامل لصحة الجسم

وبينت د. ألما ارشيد بأن البهارات والأعشاب الطبيعية يدعمن صحة الجسم بشكلٍ كبير، لعدم احتوائهما على أي سعرات حرارية ووتحتوي على مواد نافعة بالنسبة للجسم، ومضادة للإلتهاب والسرطان ومواد تساعد في السيطرة على سكري الدم، منبهةً إلى ضرورة الإبتعاد عن المصنع منها لعدم وجود رقابة ومتابعة عليها.

ممارسة الرياضة .. الحل الأمثل

وفي الختام، قدمت ارشيد نصيحتها الذهبية بضرورة الاهتمام بممارسة الرياضة والتي تساهم في ضبط الوزن، والسيطرة على السكري، وتقليل نسبة فقدان العضلات ودعم العظام، ومرونة الشرايين، وتحسين المزاج.

مواضيع ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

- Advertisment -
Google search engine

أخبار هامة

إخترنا لكم

شتات

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا