الرئيسيةأخبارأسرىأسيران مقدسيان يدخلان عاميهما الـ23 والـ22 في معتقلات الاحتلال

أسيران مقدسيان يدخلان عاميهما الـ23 والـ22 في معتقلات الاحتلال

دخل الأسيران المقدسيان، عاهد فايز علي النتشة، وفهمي رمضان عيد مشاهرة، عاميهما الـ23 والـ22 على التوالي في معتقلات الاحتلال الإسرائيلي.

الأسير النتشة (41 عاما) من بيت حنينا في القدس المحتلة، دخل، اليوم الإثنين، عامه الـ23 على التوالي في سجون الاحتلال، إذ اعتُقل بتاريخ 4/9/2001، وأصيب بالرصاص الحي وحروق خطيرة في أنحاء متفرقة من جسده، وتم التحقيق معه وهو على سرير المرض.

وبعد عامين من التحقيق وتأجيل المحاكمات، أصدرت محكمة الاحتلال في القدس المحتلة بحق الأسير النتشة حكما بالسجن لمدة 25 عاما، وتنقل بين عدة سجون، وهو يقبع حاليا في سجن ريمون الصحراوي.

كما دخل الأسير المقدسي مشاهرة (43 عاما)، عامه الـ22 على التوالي في معتقلات الاحتلال الإسرائيلي.

واعتقلت قوات الاحتلال مشاهرة بتاريخ 4/9/2002، وتعرض حينها لتحقيق قاسٍ في معتقل “المسكوبية”، وحكمت عليه بالسجن المؤبد 20 مرة.

واعتُقل مشاهرة وترك خلفه طفلته الوحيدة زينة ولم يتجاوز عمرها آنذاك عامين، وزوجته كانت حاملا في شهرها الثامن بابنه عبيدة، وتنقل الأسير مشاهرة في جميع السجون ويقبع حاليا في سجن “هداريم”.

وقبل اعتقاله بعدة أشهر، تعرض شقيقه رمضان للاعتقال، وحكم عليه بالسجن المؤبد 20 مرة أيضا، علما أن الاحتلال هدم منزليهما في مدينة القدس المحتلة.

ويواجه 53 مقدسيا أحكاما بالسجن تزيد على 25 عاما، إذ تصل مدد محكومية بعضهم إلى مئات السنين، كما أمضى ثمانية أسرى مقدسيين أكثر من عشرين عاما داخل السجون حتى الآن.

مواضيع ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

- Advertisment -
Google search engine

أخبار هامة

إخترنا لكم

شتات

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا