رام الله: إطلاق فعاليات شهر “أكتوبر الوردي” للتوعية بسرطان الثدي

أطلقت وزارة الصحة، اليوم الأحد، فعاليات شهر “أكتوبر الوردي” تحت شعار: “الكشف المبكر إنقاذ حياة”، للتوعية بسرطان الثدي، وأهمية الكشف المبكر عنه.

وقالت وزيرة الصحة مي الكيلة على هامش إطلاق فعالية شهر أكتوبر الوردي بمدينة رام الله، إن الفعاليات التي تنطلق اليوم بالتزامن مع بقية دول العالم ستستمر لمدة شهر، التزاماً من الوزارة بمسؤولياتها المهنية في تقديم الخدمة الصحية إلى جميع أبناء شعبنا.

وأضافت، أن الهدف الأساسي من إطلاق هذه الفعاليات والنشاطات هو تسليط الضوء على أهمية الوقاية والتشخيص المبكر لسرطان الثدي، إذ إنه أكثر أنواع السرطان شيوعا بين النساء في جميع دول العالم.

وأوضحت الكيلة أن الوضع في فلسطين لا يختلف عن بقية بلدان العالم، إذ يأتي في مقدمة الأمراض السرطانية التي تصيب الإناث، فيما بلغ عدد الحالات المسجلة العام الماضي 934 حالة، بمعدل 18.5 حالة لكل 100.000 من إجمالي السكان، منهم 540 حالة في الضفة بنسبة 15.8% من مجموع الحالات، و394 حالة في قطاع غزة بنسبة 19.2%، كما بلغت نسبة الوفيات الناجمة عن سرطان الثدي في الضفة 11.7 % من مجمل وفيات السرطان.

وبينت أن عدد السيدات اللواتي استفدن من الخدمة المجانية التي تقدمها الوزارة للفحص الشعاعي للثدي (ماموغرام) في المحافظات الشمالية حوالي 7.355 حالة خلال عام 2022، شُخصت منها 3105 حالة غير طبيعية.

وأكدت الكيلة ضرورة الفحص الذاتي شهرياً للسيدات كافة بعمر 20 عاماً فما فوق، وإجراء الفحص الإشعاعي من عمر 40 عاماً، إضافة إلى التركيز على الرضاعة الطبيعية للحماية من سرطان الثدي، والتغذية السليمة والمتوازنة، وضرورة الحفاظ على الوزن الصحي السليم، والإقلاع عن التدخين بصوره كافة ومختلف أشكاله، وممارسة الرياضة أو أي نشاط بدني بما لا يقل عن نصف ساعة يومياً.

مواضيع ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

فتح ميديا أوروبا